الحوار المتمدن - موبايل



اسره مؤمنه

رفعت عوض الله جاد الرب

2018 / 5 / 17
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


اسرة مؤمنة

صباح اليوم الاحد الموافق 13/5/2018 وأثناء الصلاة في ثلاث كنائس بمدينة سورابايا بأندونيسيا ،وهي ثاني اكبر مدن البلاد ، هاجم ستة افراد من اسرة واحدة ،وتلك الاسرة مكونة من اب وام وطفلتين في عمر 9 و12 سنة وولدين في عمر 16 و18 سنة ، هاجموا ثلاث كنائس والفاصل الزمني بين الهجوم الاول والثاني والثالث هو 10 دقائق . ويبدو ان الاسرة الانتحارية قد وزعت افرادها بحيث يقوم بكل هجوم عدد اثنين او ثلاثة افراد من تلك الاسرة .
قام بالهجوم علي الكنيسة الاولي الام والطفلتان الصغيرتان . اسفر الهجوم عن مقتل 13 فردا وإصابة ما لايقل عن 40 اخرين .
المدهش بل الصادم ان تتبني عائلة بالكامل الفكر الداعشي بما فيهم الاطفال ،ومن ثم يقومون بالجهاد الديني وفقا لعقيدة داعش فيفجرون الكنائس وقت صلاة المسيحيين في يوم الاحد ، فيقتلون ويصيبون . وبينما الضحايا الابرياء يسقطون قتلي او جرحي هم تنتابهم حالة من النشوي فيحمدون الله علي انهم قتلوا ودمروا واسالوا دما بريئا ،واحدثوا حالة من الرعب والفزع والترويع .
حتي الاطفال ارضعوهم وربوهم علي ان المسيحيين كفار ومشركون ، بل واعداء لله تعالي وللإسلام ورسوله ، واتباعه ،ومن ثم قتلهم وترويعهم فرض عين علي كل مسلم . وهكذا تتوالي العمليات الارهابية موقعة ضحايا هنا وهناك .
قبل يومين او ثلاث هاجم داعشي خمسة مارة باحد شوارع باريس وهو يصيح " الله اكبر " فقتل واحد بريئ واصاب اربعة اخرين قبل ان تطلق الشرطة النار عليه .
تلك الاسرة الاندونسية المسلمة من علمها وادخل في روعها ان الارهاب وقتل اناس ابرياء هو جهاد واجب علي المسلمين . من سود ولوث عقول الاطفال 9 و12 سنة و16 و18 سنة فلم يحملوا للمسيحيين سوي الكراهية والبغض !
من علمهم ان المسيحيين اعداء لله والاسلام والرسول والمؤمنين ،لذا قتالهم وقتلهم جهاد مقدس لنصرة الاسلام وإرضاء الله ؟!
كل هذه التعاليم الفاسدة المريضة الملوثة للعقول والمسودة للقلوب مصدرها ومنبعها كتب التراث المظلم الماضوي ، والتي يدرسها تلاميذ وطلاب الازهر من مصريين وعرب ومن الشعوب التي ترسل بعوثا من ابنائها ليدرسوا بالازهر ، فيسقونهم اساتذة وشيوخ الازهر ماء التراث الحاض علي التكفير ونعت المسيحيين بالشرك ،محرضا علي قتلهم والتنكيل بهم كوسيلة للتقرب من الله ،والجهاد في سبيله .
وفي كل جريمة ارهابية يقوم بها داعش والمؤمنون بعقيدته يخرج علينا شيخ الازهر ومؤسسته ببيان فيه استنكار وشجب وقول ان هذا ليس من الاسلام ،وفي نفس الوقت حرص علي عدم تكفير داعش . ألا يعني عدم التكفير موافقة ضمنية ؟! ومباركة خفية لأفاعيل داعش المجرمة الآثمة ، ألا يتساءل الازهريون عن مصدر عقيدة داعش وكل الارهابيين ؟ اليس ما يقوم به الازهر من تدريس للفقه الماضوي والذي يكثر فيه حكم معاملة الكفار والمشركين ووضع القواعد الحاكمة لسلوك المسلمين معهم . الا يوجد في تلك الكتب التي يقوم بها الازهر وكافة المؤسسات الدينية التعليمية في كل العالم الاسلامي بل وفي الغرب ايضا ان العالم منقسم لدار الاسلام والتي هي دار ومعسكر الايمان ودار الكفر وعلي المسلمين شن الهجوم علي دار الكفر حتي يتم استئصال الكفر والشرك من الارض وتصير الارض كلها شرقا وغربا لله ورسوله .
لكي نتخلص من الارهاب ،لكي لا يموت الابرياء ،لكي يعيش المسلمون مع غير المسلمين في سلام وود علينا بتجفيف منابع الارهاب في المقررات الدراسية لتلاميذ وطلاب الازهر وكل المؤسسات الدينية التعليمية في شرقنا البائس . علي شيخ الازهر ان يعترف ويقر بهذه الحقيقة المرة .
الكنيسة الكاثولكية ناصبت العداء للكنيسة البروتستانتية وحكمت بهرطقتها هي ورجالها فاعدمت وحرقت اناس ابرياء ، بل وشجعت علي حروب دينية عبثية راح ضحيتها مئات الالوف من الابرياء ،ولكنها راجعت نفسها وصححت مسارها فأعتذرت عن جرائمها في مجمع الفاتيكان الثاني 1962 _ 1965 واعادت التقدير والاحترام لمارتن لوثر وجون كالفن وكل المصلحين الدينين الذين سبق وحكمت بهرطقتهم .
نحن نحتاج وبشده لفعل من هذا القبيل ؛ يقوم الازهر شيخا ورجالا ومؤسسة تعليمية ،وكل المؤسسات التعليمية الدينية ،وكل من يتصدي للدعوة الاسلامية ويتكلم في الدين .
نحتاج وبشدة ان نضع نصب اعيننا الاية الجميلة والتي تقول : "يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وانثي ،وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن اكرمكم عند الله أتقاكم ".







اخر الافلام

.. برنامج حائر - مصطفي حسني يفسر الفرق بين حالة الروح والجسد عن


.. من معبد لكنيسة لأشهر المساجد الإسلامية.. تعرف عليه - حكاية س


.. كمال يلدو: عن ما آلت اليه (الكوتا المسيحية) في الانتخابات م




.. من هو الجهادي الفرنسي البارز في تنظيم -الدولة الإسلامية- الذ


.. الإسلام كرم المرآة وأوصى بالنساء خيرا، فكيف بالأرملة المكسور