الحوار المتمدن - موبايل



ألاوامر ألامريكية ألمشروطة على إيران وعملائها دلالاتها

جوزيف شلال

2018 / 5 / 23
السياسة والعلاقات الدولية


في بداية العام القادم 2019 ستحتفل الثورة الاسلامية الخمينية الشيعية الايرانية الفارسية بمرور 40 عاما على انقلابها الدموي ضد شاه ايران محمد رضا بهلوي , هذا النظام ارجع الشعب الايراني الى عصر العصور الوسطى في جميع المجالات , نظام يفتقر الى المؤسسات والديمقراطية , نظام ديني يعيش على الاوهام والخرافات والاساطير , اهداف وغايات الزمرة الفارسية الحاكمة ارجاع الامبراطورية الفارسية والهيمنة الاقليمية على دول الجوار وهذا ما حصل فعلا من خلال هيمنة ايران على العراق وسوريا واليمن ولبنان واذرعها الاخرى الممتدة في البحرين والسعودية وغزة اضافة الى دعمها ووقوفها ومساندتها واحتوائها للمنظمات الارهابية كالقاعدة وداعش والاخوان وباقي الميليشيات والعصابات المسلحة الشيعية وغيرهم .

سئم العالم كله من تصرفات وافعال النظام الايراني , اصبح هذا النظام متفرعنا ومستهترا بعد الاتفاق النووي الذي ابرمه الرئيس الامريكي الفاشل اوباما ومعه الدول الخمس الاخرى المعروفة , اكثر من 200 مليار دولار حصلت عليها ايران بعد الاتفاق المشؤوم زائدا واردات النفط بعد ارتفاع الاسعار , واموال اخرى من خلال بعض الصفقات والتعاملات المشبوهة مع العراق وافغانستان ودول اخرى .

جميع المجازر والاغتيالات والقتل والتصفيات الجسدية في العراق خاصة والدول العربية , وافشال التجربة العراقية منذ عام 2003 , وقتل المئات من جنود الامريكان والبريطانيين على ايدي فرق خاصة تابعة للحرس الثوري والميليشيات القذرة العراقية التي تدعي المقاومة وعلى راسهم 7 من قادة هذه الميليشيات المسلحة وهي مطلوبة الان دوليا المتسترة تحت مهزلة الحشد في العراق , هذه وغيرها كانت جميعها باوامر من النظام الايراني منذ عام 1979 والى هذه الايام من عام 2018 .

حقبة 2017 ومجيئ ادارة امريكية جمهورية جديدة برئاسة السيد دونالد ترامب كانت صفعة قوية للنظام الايراني ومن يقف معه من العملاء والجواسيس والخونة , اعادة العلاقات فوق الطبيعية مع السعودية بقيادة السيد ولي العهد الامير محمد ابن سلمان ومع الامارات العربية المتحدة ايضا كانت ضربة اكثر من قاضية على وجه وفم النظام الايراني الفاشي النازي المتخلف الرجعي الديني الراديكالي الثيوقراطي الشوفيني .

الاوامر الامريكية التي اعلنها هذا الاسبوع السيد مايك بومبيو وهي اكثر من 12 امرا ومطلبا بخصوص تغيير نهج وسلوك النظام هي مطالب على ايران ان تنفذها حرفيا والا ستواجه مطبات ومصاعب لا يحمد عقباها , من اهم هذه التعليمات والاوامر التي ستنفذها ايران عاجلا او آجلا بعد ان تتيقن وتعلم بانه لا يوجد نظام او دولة في العالم سيقفون مع النظام الايراني سواء في اوربا او اسيا او افريقيا , تلك الانظمة والدول لا تستطيع وتتحمل الوقوف بوجه الولايات المتحدة الامريكية , على العالم ان يفهم ويتفهم هذه الحقيقة والنظرية لان اميركا هي القطب والدولة التي تحكم العالم .
اميركا مزقت الاتفاق النووي وهي لا تريد اتفاقا جديدا الا بعد ان تقوم ايران ونظامها تنفيذ الاوامر الامريكية حرفيا وبدون تردد ومراوغة , من اهم هذه الاوامر / التوقف عن تخصيب اليورانيوم وتكرير البلوتونيوم واغلاق مفاعل الذي يعمل بالماء الثقيل الديتريوم , الكشف عن البرنامج العسكري النووي للوكالة الدولية للطاقة الذرية , السماح بالتفتيش لمفتشي الوكالة لجميع المنشات العسكرية والنووية دون قيد او شرط , التوقف عن انشطة الصواريخ البالستية ونشرها وتطويرها , اطلاق سبيل جميع المحتجزين من الامريكان وغيرهم والكشف عن الذين اختفوا على الاراضي الايرانية , التوقف عن التدخل في العراق ودعم الميليشيات المسلحة , سحب الميليشيات الايرانية من سوريا , التوقف عن دعم الميليشيات والتنظيمات الارهابية في الشرق الاوسط وعلى راسها حزب الله وحركة الجهاد الاسلامية وحماس والحوثيين وطالبان وعدم ايواء اعضاء القاعدة وغيرهم في ايران , التوقف عن الارهاب الذي يقوم به فيلق القدس التابع للحرس الثوري , التوقف عن مهاجمة حلفاء اميركا في المنطقة وفي مقدمتهم اسرائيل والسعودية والامارات , الابتعاد عن لغة التهديد في المياه البحرية واخيرا وقف الهجمات السيبرانية .
السؤال هنا يطرح نفسه , هل ايران ستطبق هذه الاوامر والتعليمات ? , يمكن الجواب بعدة احتمالات , الحل الاول / على ايران ونظامها التخلي عن الاساليب السابقة , تلك البرامج المسلية بلي ستيشن انتهت , الادارة الجديدة ليست كسابقاتها لانها فهمت اللعبة , كما هو معروف للعالم كله ان في ايران قيادتان , من هذا المنطلق سيكون الحل الاول اذا تعاملت اميركا مع القيادة الرسمية برئاسة روحاني وروحاني تجاوب مع المطالب الامريكية , من المحتمل ايجاد حل يحفظ ماء وجه النظام امام القيادة الاخرى وهي القيادة الدينية برئاسة خامنئي .
الحل الثاني / في حالة سطوة القيادة الدينية على القيادة الرسمية للدولة فان الهدف والسيناريو والاستراتيجية الامريكية سيتم تنفيذها باسرع وقت وهو – تغيير النظام – جذريا , الادارة الامريكية تركت الكرة في ملعب ايران وعليها الاختيار , اما الموت البطيئ يعني هذا ان يبقى النظام ضعيفا ومشلولا وعلى سرير الانعاش , او اطلاق رصاصة الرحمة وانهاء حقبة هذا النظام الذي قد لا يتهنئ بمرور 40 عاما على ولادته القيصرية وبلا رجعة والى مزبلة التاريخ .







التعليقات


1 - التحدي لآخر نفس
nasha ( 2018 / 5 / 23 - 15:08 )
بالتاكيد سيكون رد فعل الملالي رد غبي كرد فعل صدام حسين تماما .
لقد وقعو في فخ محكم تم نصبه لهم منذ وصولهم للحكم وتحديهم للعالم.
انها نهاية الغباء السياسي الإسلامي الشيعي والسني أيضا
كل ما بني على باطل هو باطل ومصيره الفشل
تحياتي


2 - ليس هناك طرفان في ايران
سيلوس العراقي ( 2018 / 5 / 23 - 16:48 )
أحدهما سياسي معتدل والآخر قيادة دينية
على الجميع والقادة الغربيين منهم (المغرر بهم والمخدوعين) ان يفهموا ان هناك نظام واحد فقط
لا غير في ايران وهو
الديني المتمثل بالولي الفقيه المتشدد
اما روحاني وظريف ابو ضحكة ظريفة وغيره من المقنعين ممن تسمونهم سياسيين، فهم القناع الذي يستخدمه خامنئي والحرس الثوري ليظهر بصورة ظريفة وأجمل للعالم
مع تحياتي سيد جوزيف

اخ ناشا
شخصيا اتمنى ان يستمر النظام الايراني برده الغبي المعاند
ليتم اسقاطه واعادة ايران لتكون دولة حديثة وليس ثورة مسلحة مستمرة في ارهابها وخبثها الذي صدرته الى كل انحاء العالم
تحياتي ومحبتي


3 - رد على الاخ الكريم ناشا
جوزيف شلال ( 2018 / 5 / 24 - 09:36 )
الدول والانظمة القمعية الشوفينية لا يمكن ان تستمر وتعيش الى ما لانهاية , الاتحاد السوفيتي بعظمته وقوته العسكرية والنووية وامتداده الجغرافي سقط الى مزبلة القذارة والتاريخ بمجرد ان الغرب اصر على زوال الاتحاد السوفيتي الاشتراكي الفاشل الذي كان يقمع شعوبه قبل كل ما يدعي به من رفاهية الانسان واكذوبة وخزعبلات الاشتراكية بينما قادة هذا الدول كانت تعيش في القصور والرفاهية والسرسرة - النظام الايراني ليس الا اقل من صفر صفر صفر صفر من الواحد من عظمة الاتحاد السوفيتي والانظمة الاخرى خير دليل كانت على سقوطها كسقوط احجار الدومينو - شكرا مرة اخرى .


4 - رد على الاخ سيلوس العراقي
جوزيف شلال ( 2018 / 5 / 24 - 09:45 )
شكرا جزيلا اولا / انا اتفق معك كليا بان في ايران نظام واحد وهو المهيمن والمتسلط وهو النظام الديني نظام ولاية الفقيه الشيعي - اما غير ذلك هي مجرد ديكور للتسويق الداخلي والخارجي بان لديهم حكومة منتخبة ووزير الخارجية - بينما في الحقيقة هذه جميعها خزعبلات - على العالم اخي الكريم هناك اكذوبة تم تسويقها حشاك للاغبياء وهي كلمة الاعتدال // لا يوجد لا في ايران كلمة الاعتدال بل النظام كله قمعي وهم يسيرون بنفس الاهداف التي يرسمها لهم المرشد الاخواني عفوا المرشد الشيعي مرشد الثورة الاسلامية - من هذا الادعاء هو ايضا ما يقوله اخوان المسلمون الارهابي بانهم يمثلون الاعتدال واكذوبة الازهر الذي يدعي زورا بانه الوسطية وكلها شعارات تسويقية للعالم لا يوجد اكثر من النظام الايراني الديني الاسلامي واخوان المسلمون الاسلامي والازهر الاسلامي تطرفا وارهابا في العالم - انظر الى مناهج الازهر في التدريس وسترى من هو داعش وقاعدة ! شكرا مرة اخرى .


5 - أعداء الشعب الفلسطيني
فؤاد النمري ( 2018 / 5 / 24 - 11:46 )
الصهيوني المتطرف ايجال عمير اغتال رابين لأنه كان على وشك تنفيذ اتفاقية أوسلو وإقامة دولة فلسطينية
لكن جريمة عمير لم تبلغ أهدافها بغير اغتيال شمعون بيرس وهو ما قام به الفاشيان حافظ الأسد وحسن نصرالله في حرب عناقيد الغضب وقد صدعوا رؤوسنا يشعر يقول - العمل والليكود وجهان لعملة واحدة -

أغتيل بيريس سياسيا وانتهت قضية الشعب الفلسطيني في جيب شارون وخليفته نتنياهو

اخر الافلام

.. Al Aan Live Arabic TV Stream HD - البث الحي المباشر لتلفزيون


.. اتفاق لإجلاء بلدتين محاصرتين مواليتين للنظام بشمال غرب سوريا


.. تقدم للجيش اليمني على تخوم جبال رازح




.. جميل الذيابي: سلوكيات قطر كانت تغيب عن الإعلام الغربي بسبب ا


.. الكاتب والباحث السياسي محمد الساعد: الدوحة حولت الإرهاب إلى