الحوار المتمدن - موبايل



__اللحظةُ مِيلادي

سلوى فرح

2018 / 5 / 24
الادب والفن


_________________اللحظةُ مِيلادي

أَنَا الّتِي أُمَيِّزُ اللَّوْنَ الّذِي
يَلِيقُ بِرُوحِي
أَرْسُمُ القَمَرَ
بِاسْتِدَارَةِ وَجْهِي
أَلْوَانُ القُزَحِيَّةِ مِنْ لَوْنِ رِئَتِي
أَتَنَفَّسُهَا بِمِزَاجِي
لَنْ تَتَمَكَّنَ مِنِّي أَيُّهَا القَدَرُ
إِنَّنِي أُنْثَى... إِنَّنِي أُنْثَى
***
أَصْنَعُ أَحْلَامِي مِنْ ذَاتِي
أُلَمْلِمُ أُنُوثَتِي المُرْهَقَةَ
مِنْ شَظَايَا العَفَارِيتِ
أَنْسُجُهَا بِسَاطاً لِرُوحِيْ
***
رَقْصَةُ الحُقُولِ أُتْقِنُهَا
سُنْبُلَةً... سُنْبُلَةً
أُغْنِيَةُ المَجْدِ أُرَدِّدُهَا
لَحْناً... لَحْناً
عَلَى نَحْرِ شَّمْسِ جَاثِيَة ٍ
أَكْتُبُ أُسْطُورَتِي القَادِمَةَ
نَبْضاً...نَبْضاً...
***
ثَرْثَرَةٌ عَمْيَاءُ
لَنْ تُغَيِّرَ لَوْنَ صَبَاحِي
شَعْوَذَةٌ عَقِيمَةٌ...
لَا تَلِدُ فَجْرِي
سَئِمْتُ الخُرَافَاتِ الصَّدِئَةَ
مَسَحْتُ الأَعْيَادَ مِنْ قَامُوسِي
اللَّحْظَةُ الرَّاهِنُةُ
هِيَ خُلُودِي الراهِنَ
هِي ........مِيلَادِي.
كندا







اخر الافلام

.. محافظ جنوب سيناء ووزيرة الثقافة يفتتحان معرض المشغولات البدو


.. مخرج فرنسي يسبب أزمة.. هل طبع مهرجان القاهرة السينمائي مع إس


.. تعرف على الأفلام التي عرضت في مهرجان الشارقة السينمائي الدول




.. الجمهور ومغني الأوبرا.. علاقة شغف يتحدث عنها خوان ديغو فلوري


.. مسؤول تركي يطلب تجاهل مسرحية تسجيلات خاشقجي