الحوار المتمدن - موبايل



على هامش أحاديث الرئيس

حمدى عبد العزيز

2018 / 5 / 26
مواضيع وابحاث سياسية


ليس من العدل .. علي الإطلاق ..
بل هو الظلم .. كل الظلم ..
أن تتم المساواة بين جميع المصريين في تحمل عبء سياسات مايسمي بالإصلاح الإقتصادي وفقا لعملية الإستجابة لمشروطيات المؤسسات المالية الدولية ، وبغض النظر عن التباينات والفروقات الشاسعة بين غالب شرائحهم المحدودة الدخل وبين الشرائح التي تضم رجال الأعمال والمتنفذين من الإعلاميين وكبار موظفي القطاعات المصرفية والإستثمار وقطاعات الطاقة بالدولة ، وباقي تنوعات الشرائح المهيمنة إجتماعياً ..
وبما يعنيه ذلك من تباينات وفوارق شاسعة من حيث القدرة الشرائية والثراء والفقر ومحدودية الدخل ،

وكذلك ليس من قبيل العدل ولا الإنصاف أن تتم التسوية علي نحو يقترب من الإطلاق بين الجميع .. في دفع فواتير الأزمات الإقتصادية الناجمة عن سياسات لم تضعها غيرالرؤوس السياسية والإدارية والفنية للشرائح المهيمنة إقتصادياً واجتماعياً ، وسياسيًا منذ أربعة عقود علي الأقل ..

إذا كان لابد أن نحمل أو نتحمل
فيجب أن توزع الأحمال حسب القدرة وحسب المسئولية
ولايصح علي الإطلاق أن يكون هناك من يحملون الغنائم عن ناتج سياسات إقتصادية أفقرت شرائح واسعة من المجتمع
وهناك من يحملون التبعات …

التضحيات لايجب أن تقتصر طوال الوقت علي طرف وحيد
هو الفقراء ، ومحددي الدخول ومتوسطي الحال

ـــــــــــــــــــــــــ
حمدى عبد العزيز
17 مايو 2018







اخر الافلام

.. 21 قتيلا وعشرات المصابين في حادثة القرم


.. وفد مخابرات مصري رفيع في غزة مجددا


.. واشنطن.. هل تركت -داعش- يتوسع شرق الفرات؟




.. شوارع باريس تقاوم الضجيج والحرارة


.. شاهد: تنظيف شاطئ الريفييرا الفرنسي بعد حادث تصادم سفينتين …