الحوار المتمدن - موبايل



عفرين والبازارات السياسية القذرة؛ معلومات مهمة تكشف كارثة عفرين من حواري مع صديق قريب من مركز القرار السياسي

بير رستم

2018 / 5 / 26
القضية الكردية





أيها الإخوة والأخوات
إنكم ستجدون في مقالي _بالأحرى الحوار_ الذي بين يديكم معلومات ربما للكثيرين منكم تكون مفاجئة وجديدة، لكن بنفس الوقت ستحاول توضيح عدد من القضايا والمسائل السياسية وعلى الأخص في موضوع كارثة شعبنا في عفرين وما حيكت وتحاك من صفقات قذرة من تحت الطاولة في البازارات السياسية وذلك بين الدول التي تتحكم بمفاصل الأزمة السياسية في سوريا عموماً وضمنها المناطق الكردية ومنها عفرين طبعاً حيث موضوع الحوار/المقالة وبالتالي نأمل أن تكون هذه المعلومات مفاتيح لحل بعض الأسئلة حيث عودناكم على الوضوح والشفافية والصراحة والتي نأمل أن يأخذ بها القيادات السياسية الكردية مع شعبها وتضعهم في صورة الأحداث السياسية وأن نكف عن سياسة المراوغة أو إخفاء المعلومة، طبعاً نقصد كل القيادات الكردية وليس فقط تلك المعنية بالمقالة هنا من جماعتنا بالإدارة الذاتية.. وللعلم لم أنشر المقالة إلا بعد أن أخذت موافقة المصدر المقرب من القيادة في الإدارة الذاتية وإليكم تفاصيل المسألة وكيف بدأت الحكاية؛ حكاية الحوار ومن ثم نشرها.

إنني وقبل فترة كتبت _وما زلت مستمراً طبعاً_ الكثير عن مأساة شعبنا في عفرين مع مسألة الاحتلال وغيرها من المسائل والقضايا الأخرى المتعلقة بمختلف جوانب السياسات الكردية ومما كتبت في هذا الشأن كان بوستاً مختصراً بخصوص "خيانة الروس" حيث قلت فيه؛ "الروس طلبوا المشاركة في حقول النفط وعندما رفض الأمريكان، كانت التضحية بعفرين وإعطاء الضوء الأخضر الروسي للأتراك.. خلطاً للأوراق" وعلى أثر ذاك البوست جاءني اتصال على الخاص من صديق لن أقول قيادي كبير، لكن سأكتفي وأقول بأنه قريب من القيادة في الإدارة الذاتية حيث كتب يقول موضحاً المسألة:

(هو): ماموستا .. كتبت بوست عن طلب الروس المشاركة في حقول النقط و ان الامريكان رفضو
الرفاق هنا و اثناء شهرين كاملين
من معارك عفرين كان في مدينة دير الزور عند الروس
و قسم منهم في حميمييم
و عرضو عليهم اكثر من مجرد المشاركة في حقول النفط
و لكنهم رفضوا كل شي و قالو بصريح العبارة
نحن عقدنا اتفاق مع الاتراك ... اتفاقيات انابيب الغاز و اتفاقيات مفاعل النووي و اتفاقية صواريخ اس ٤٠٠ او ٣٠٠ و عقود اسلحة مختلفة
و هذه الاتفاقيات وقعت قبل معارك عفرين باشهر كثيرة

(أنا): لن أشكك في معلوماتك صديقي، لكن إن صحت ذلك تماماً فتكون الإدارة أرتكبت جريمة بحق نفسها وبحق عفرين وشعبها وعموم المشروع السياسي، كما البارزاني.. بأن تذهب للحرب أو الاستفتاء بدون غطاء دولي أو حليف دولي وهناك الطرف الآخر قد أُعطي الضوء الأخضر ونوع من الحماية لإفشال مشروعك السياسي

(هو): الروس غدروا .. لم يتكلموا باي شي ابدا ... وقعوا كل شي قبل اشهر و لم يضعونا بالصورة ابدا
و لم ينسحبوا الا بيوم الثاني من الهجوم التركي
و لو .. ولو ... الادارة سلمت عفرين بالكامل دون قيد او شرط للنظام
لرفضوا كونهم وقعوا اتفاقيات سابقة مع التركي

(أنا): تقديري وشكري .. وبخصوص التسليم كتبت وقلت نفس الرأي

(هو): هذه حقائق اكلمك عنها .. كون الناس الذين ذهبوا مباشرة للمفاوضات في الدير التقيت فيهم

(أنا): شكراً لإيفادي بتلك المعلومات صديقي

(هو): العفوا ... لا علاقة للامريكان بالموضوع و لست ادافع عنهم
الامريكان اكثر وضوح في تعاملهم معنا من الروس
عند ذهاب تلرسون الى تركيا
جاء ماكغورك الى كوباني؛ القاعدة الاساسية للتحالف و ادخل القيادات في الصورة
و قال بأن كان لكم أي رسائل أو طلبات تريديون تقديمها الى تلرسون
قبل شهرين
جاء أعلى قائد عسكري لديهم و طلب اجتماع مع القيادات عن كون هناك لوبي داخل الادارة الامريكية يريد الانسحاب الامريكي من سوريا (( لوبي يدعم الاتراك ))
و يريديون ذلك خلال ٤ شهور فقط و كان ذلك بشهر آذار
و قالوها بكل صراحة و دون لف أو دوران
بأنه بعد اقالة تلرسون يضغط هذا اللوبي بكل قوته في هذا الاتجاه و هم أيضا يضغطون تغيير هذا الاتجاه
ثم ضغطوا باتجاه التمديد الى ٦ اشهر ثم سنة ثم سنتين ثم تم تمييع الموضوع و تغيير السياسات حتى فشلت
و حتى إنهم قالوا في حال مثلاً كان هناك تنفيذ لهذا المخطط ماذا نستطيع فعله لكم
اقول لك هذا ليس دفاعا عنهم و لكن كسياسة هم أفضل من قذارات الروس بكثير

(أنا): لا خلاف أخي وقلت ذلك في أغلب كتاباتي ولكن يبقى خيار الحوار مع النظام والروس مع ذلك إحدى أفضل الخيارات
رغم أن ذلك ليس الوحيد حيث ربما يكون البديل الفرنسي عن الأمريكي يحل جزئ من الاشكالية

(هو): طبعا .. لو كان هناك شي ملموس .
الروس دائما يتكلمون باتجاه الفيدراليات و حقوق الاقليات و لكنه كله حبر على الروق لا أكثر
النظام يرفض حل هذه المشكلة لأسباب يقف الإيرانيين خلفها مباشرة .. و كثيراً جرى النقاشات عن كون الايرانيين يرفضون مسألة الحقوق الكردية رفضاً قاطعا في هذا الاتجاه
(أنا): لن تكون حبراً بعد الأزمة السورية.. طبعاً النظام والروس سيحاولان تفريغ مضمونها، لكن ومع حلول الكارثة فوق دماغ الجميع سيقبلون ببعض الحقوق للكرد وليس كما نتمناه ونطالب بها أو كما هي حقوقنا كشعب وأمة.

(هو): طبعاً هم أيضاً يفكرون بهذه الطريقة (ويقصد الإدارة الذاتية).. بأننا سنحصل على جزء من حقوقنا و ليس كما نريدها و نتمناها

(أنا): وأدرك بأن العمل السياسي في هكذا واقع كردستاني واقع تحت احتلال عدد من الدول نوع من الكارثة

(هو): في الحقيقة عمل صعب جدا ... الجميع يرفضنا .. و الان النافذة السياسية الوحيدة التي حصلنا عليها هي من خلال مكغورك فقط

(أنا): ممكن أطلع على العموميات ع الأقل

(هو): يعني كمثال ... صغير
هذه السنة تقريبا
لاول مرة نستطيع ارسال مندوبين صغار الى روشات العمل (( ضمن نقاط المنظمات المدنية فقط ))
ورشات العمل
و نتفاجئ .. بأن المعارضة من خلال هذه الورشات التابعة للمنظمات المدنية و الحقوقية تقوم ليل نهار بتشويه صورة الكرد و الادارة الذاتية .. حتى اللحظة لم يخرج نطاق الدبلوماسية الرسمية عندنا اكثر من بيرت ماكغورك، هو الوحيد الذي يوفر لنا هذه النطاقات الضيقة جدا

(أنا): للأسف والطرف الكردي الآخر وبحماقته التاريخية ساهم بذلك بحجة أنه يسيء فقط للإدارة الذاتية

(هو): تفاجأنا بأن أنصار الاناكسة كانوا أيضاً ضمن هذه المنظمات في سويسرا .!
من ٣ سنوات كاملة في التعامل مع الامريكان
من جديد يتم إرسال موظفي و عناصر الخارجية الأمريكية إلى مناطقنا
موظفيين صغار
و ليسو على مستويات عالية

(أنا): نأمل أن تبادر الإدارة مجدداً لفتح حوارات مع النظام رغم إني على قناعة هي لم تنقطع كلياً، لتكون ورقة ضغط إضافية على الأطراف جميعاً.

(هو): الحوارات مع النظام لم تنقطع أبداً أبداً
............. (هنا حذفت معلومة أمنية)

(أنا): جيد.. والنتائج

(هو): و لكن لم يكن هناك أي إيجابية في هذه اللقاءات
سوا إنهم تركوا الأمور كما هي
القيادات طلبت عندنا الحقوق الدستورية و إدارات ذاتية ضمن سوريا

(أنا): سيحاولون الاستثمار في الوقت لكي يقدم الكرد المزيد من التنازلات

(هو): لكن (هم) رفضوا
.......... (حذف تفصيل آخر لا يؤثر على المعلومات)

(أنا): والفرنسيين شو موقفهم
ودورهم والعلاقة لأي درجة وصلت بهم

(هو): الفرنسيين مجرد واجهة لا اكثر
الامريكان يريدون ابعاد الضغوط التركية عن انفسهم هنا
فوضعو الفرنسيين بالواجهة
لم يساهموا سوى بجزء يسير جدا على جميع الصعد .. سواء العسكري و الاستخباراتي
على مستوى السياسي احيانا يقدمون القليل من المعونة و لكنها لا ترقى الى المستوى المطلوب

(أنا): يبدو كذلك تم تمييع دور قوات من التحالف العربي

(هو): أي قوات ؟

(أنا): على أساس قوات من التحالف العربي بقيادة السعودية ترسل لتحل محل القوات الأمريكية التي كانت ستسحب من شرق الفرات

(هو): كان هذا ابتزاز للسعوديين
لدفع التكاليف
بعد معارك عفرين توقفت الجبهات نهائيا في الدير و الحسكة
حصلت ضغوط كبيرة على الإدارة الأمريكية
كونهم يدفعون نفقات هائلة و لكن لا شي على الميدان
كان لزاماً على أحد دفع فاتورة بقاء الأمريكان في سوريا

(أنا): نعم

(هو): فأبتزوا السعودية من خلال إذا انسحبنا من سوريا
فإن إيران ستسيطر على سوريا بالكامل
و رضخوا بالنهاية
و كان من المقرر أن يرسلوا قوات رمزية قليلة
و حتى فكرة إرسال تلك القوات تخلوا عنها

(أنا): إنني ممتن لك على إيفادي بهذه المعلومات

(هو): يا هلا

(أنا): كونها ضرورية لتصويب القراءات

(هو): من يكون قريب من الجهات الدبلوماسية ... يرى الامور بمنظور مختلف تماماً

(أنا): حيث تبقى القراءة ضعيفة عندم لا تكون لديك بعض المعلومات الضرورية

(هو): تماماً
طبعا المعلومات أهم شي
المعلومات الصحيحة

(أنا): سأحاول الاستفادة منها في تقديم قراءة دون الإشارة لأي مصدر من مصادر معلوماتي
دمت بخير وود

(هو): لا تتكلم عن نقطة .. فقط
....... (وأقصد هنا النقطة المحذوفة)
الباقي معلومات عادية
الكثيرين جداً يعرفوها

(أنا): لا هذه سأتركها كونها لا تقدم بل تسيء
في المرحلة الحالية ع الأقل

(هو): صحيح
انا أستأذن

(أنا): كل السلامة
وإلى لقاء قادم

خاتمة ورسالة:
بالأخير نأمل أن نكون قد قدمنا ما فيه الفائدة لكم جميعاً أيها الأصدقاء والصديقات، كما نأمل أن نبتعد عن المهاترات والمزايدات حيث السياسة لا تمارس بالعنتريات وبعقليات قريبة لبطولات "دون كيخوت" في رائعة سرفانتس، بل تلزمها العقلية الاستراتيجية الباردة التي تخطط وتعمل وفق الإمكانيات الواقعية وليس فقط بحسب الإرادة الوطنية ومطالبنا ورغباتنا السياسية حيث بالأخير فإن السياسة على الأرض تتحكم بها عوامل إقليمية ودولية عدة؛ ابتداءً بالاقتصاد والمصالح الحيوية لدول العالم والمنطقة في هذه الجغرافية أو تلك وإنتهاءً بحجم وإمكانية كل طرف في فرض شروطه على طاولة المفاوضات بعد صراعات قد تدوم سنوات طويلة لتنتهي بحقوق تلك المكونات من شعوب وأمم وقوميات وأخيراً صراع الطوائف والمذاهب التي ندفع أثمانها منذ خمسة عشر قرناً تقريباً .. بالمختصر وما نود قوله هنا؛ بأن السياسة أقذر مما هي في واقع الأمر حيث الواجهة هي شعارات وطنية وأممية أو قومية ودينية، لكن في واقع الأمر هي مصالح جيواستراتيجية تتعلق بنهب الشعوب والبلدان و"الشاطر" من تلك الشعوب المستضعفة _هنا المقصد شعبنا الكردي وقياداته الوطنية طبعاً_ أن تجد بعض التقاطعات مع مصالحها في ايجاد موطئ قدم لها ضمن تلك الاستراتيجيات التي ترسم كخرائط مستقبلبة للمنطقة وهنا نود مجدداً التأكيد على قضية جد مهمة؛ أن نكف عن التخوين بحق بعضنا ونعمل وفق سياسة استراتيجية مشتركة كمنصة كردية تضم كافة الأطراف والأطياف السياسة الكردية مع نخب وكوادر وطنية من مختلف الفعاليات الاجتماعية الثقافية والاقتصادية بحيث تكون هي المرجعية الوطنية الكردية في قيادة شعبنا في هذه المرحلة الدقيقة من عمر المنطقة وشعبنا وعندها ربما نحقق نتائج سياسية أفضل على صعيد حقوق شعبنا وأمتنا في نيل الحرية والكرامة الوطنية.







اخر الافلام

.. شاهد: أمير هندي يشارك مع الآلاف في تظاهرة -فخر المثلية- في ه


.. الأمم المتحدة تدين مجددا بشار الأسد ولكن دون عقاب يذكر


.. الجنايات تقضى بالإعدام لمتهم و10سنوات لـ 6 آخرين بـ-خلية طنط




.. الأمم المتحدة تحدد موعد لإدخال قافلة مساعدة ثانية إلى مخيم ا


.. ألمانيا تدرس قرار ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلدهم...من يست