الحوار المتمدن - موبايل



درس الفرات

أديب كمال الدين

2018 / 5 / 27
الادب والفن


بعد أنْ لعبنا معاً

ورقصنا معاً

وأطلقتُ نقطةَ القلبِ فيه لأوّل مرّة،

بعد أن غرقنا معاً

وسكرنا معاً

وسفحنا دمنا الزكيّ معاً

وضعنا معاً

مثل طفلين يتيمين في السوق،

قالَ لي الفرات

في لحظةِ صدقٍ عجيبة:

انجُ بنفْسِك!

ففائي أكذوبةٌ

ورائي محضُ خيال.

رغم أنّ تائي طويلة،

أطول من سفينةِ نوح!

قالَ لي: انجُ بنفْسِك!

فلم تعدْ هناك

فوقَ مائي الذي يمتدُّ من أقصى الخرافة

إلى أقصى الغيمة،

ومن أقصى الشمس

إلى أقصى الحرف،

لم تعدْ هناك - صدّقني - أيُّ سفينة!

ولم يعدْ هناك - وا أسفاه - أيُّ نوح!







اخر الافلام

.. أغنية جاوبني تدري الوكت للفنان الكبير حسين نعمة في آخر لقاءا


.. بي_بي_سي_ترندينغ | هل يجلب الفنانون والممثلون المصريون حظا ط


.. الشروق| 10 أفلام تروي انتصارات وانكسارات كرة القدم




.. حلقة العيد مع الفنانة نادية المنصوري


.. هذا الصباح- فنان يبتكر مجسمات صغيرة من الصلصال