الحوار المتمدن - موبايل



الكتاب 4 سوريا 2020 رواية فلسفية _ مدخل جانبي

حسين عجيب

2018 / 5 / 28
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


الكتاب 4 مدخل جانبي ...
" رواية فلسفية "
ترددت في البداية بتجنيس هذا النص المتسلسل ، حول عنوانه وتسميته ... مع أني كنت أعرف اتجاهي قبل أن أبدأ _ على العكس من الثرثرة _ في الفكر والتفكير والتعبير بالتزامن ، ومحاولة الدخول إلى عصب الفكرة والشعور ، وكنت ربما تعلمت التقدير الذاتي المناسب واحترام النفس ، وحب الذات أيضا .
ومن ناحية القراءة أو القارئ _ة المثالي (المجهول)...ة ؟!
هذه المرة كان الأمر واضحا بذهني من البداية ، يصعب أن يتفهم أبناء جيلي ومن سبقهم أكثر ، هذا النوع من التفكير والكتابة _ ويشق عليهم جدا فهم نمط العيش الحديث ، "علاقات الحب " .... نحن الذين كانت حياتنا تدور في مستنقع " علاقات الخوف وإعادة انتاج التخلف " .
المفاجأة كانت بالنسبة لي ، خلال الكتابة تكشفت فكرة الزمن ، بشكل متدرج وبطيء ومدهش ، وفجأة توهجت كما لم يحدث خلال حياتي سابقا : الغد مصدر اليوم وليس الأمس ....
أذهلتني المفاجأة مثلك تماما _ وأتفهم الآن ما كان يحدث للفلاسفة والشعراء خصوصا .
الالهام والوحي والرؤيا ، لا يقتصران على الشعراء والأنبياء ، يحدثان مع العلماء أكثر ....
عدة أفكار جدلية ، ما تزال محور التفكير الفلسفي والثقافي بالعموم ، تجد حلولها المنطقية والتجريبية بسهولة ، بعد الانتقال من التفكير الجدلي إلى التفكير العلمي _ التجريبي والتعددي ، وعبر استخدام الأدوات والمفاهيم الحديثة خصوصا الخوارزمية أكثرها أهمية .
( الخوارزمية منهج العلم النموذجي إلى اليوم ، ...حل مسألة معقدة عن طريق خطة متعددة الدرجات _ التسلسل والاختيار والتكرار ، أو عن طريق حل مسألة جديدة ومعقدة بواسطة مسألة سابقة أوضح واكثر سهولة )
مثالها النموذجي : العلاقات بين النوع والكم !؟
عدة نصوص سابقة _ منشورة على الحوار أيضا عبر هذه السلسة _ لعل أبرزها معالجة السؤال الجدلي الموروث : ما الأهم كيف نكتب ونقول أم ماذا نكتب ونقول !؟
وهي تحليل ومناقشة تفصيلية لمقولة الجاحظ الشهيرة " المعاني ملقاة في الطريق " ...
أعتقد _ أنني وجدت الحلول لعدة قضايا ، تعثر أريك فروم في حلها ... اللذة مثالها الأبرز
ما العلاقة بين اللذة والسعادة ؟
كتاب الانسان لأجل ذاته ، محاولة متميزة لحل المسألة ( القضية ) ، ويبقى الحل الأشمل ، دينامي _ تطوري وتكاملي بطبيعته كما أتصور ...
الفارق بين العلاقات النوعية والكمية ، دينامي _ اصطلاحي ورمزي ، يتحدد جزئيا خلال حركات التعاقب والتزامن ، بشكل عابر ومؤقت .
.....
أمثلة على تعقيد الاختلاف الكمي والنوعي ( أو التشابه )
_ الخلية الحية والجسد ، هل علاقتهما كمية أم نوعية !؟
_ الجليد وبخار الماء ، هل علاقتهما كمية ام نوعية ؟!
_ الحب والكراهية ، هل العلاقة بينهما كمية أم نوعية !؟
_ الولادة والموت ، هل العلاقة بينهما كمية أم نوعية ؟!
أعتذر جدا ، لا يجوز أن أختم قبل السؤال الجدلي _ المحوري :
الله والشيطان ، هل العلاقة بينهما جدلية أم نوعية ؟
بعدما ننقل السؤال إلى مستوى جديد ، يتضح بسهولة :
هل وجد الشيطان بمعزل عن الإرادة الالهية أم بمشيئة الله ؟
_ الجواب الأول ، يشير إلى علاقة نوعية بينهما .
_ الجواب الأخير ، بالعكس ، علاقة كمية بينهما .
( مناقشة كارل غوستاف يونغ ، لقضية الايمان مصدر هذه الفكرة ) .
....
كما ذكرت سابقا ، تجربة الخلايا الجذعية الحديثة ، تشبه فيزياء الكم بأثرها وشمولها ، وثورتها المعرفية _ الأخلاقية بعبارة ثانية...
لقد نجح العلماء بإعادة الخلايا المكتملة ، إلى مرحلة الخلايا الجذعية غير المتمايزة !؟
معنى ذلك _ يشبه مع بعض المبالغة _ إعادة عجوز إلى مرحلة الطفولة .
_ محور الاختلاف النوعي هو الزمكان .
_ محور الاختلاف الكمي أيضا الزمكان .
ماذا يعني ذلك ، بالتفسير العلمي طبعا ...
اللذة الإيجابية مثلا ، تتميز بالفترة الكافية ( مداها الزمني الضروري ، الذي يتناسب مع الحاجة والاشباع الطبيعيين أو النموذجيين ) .
على العكس تماما من اللذة السلبية حيث التسرع أو النقص في الزمن والعمر الحقيقي .
بعد كويلو ... صارت 11 دقيقة مصطلحا جنسيا عالميا .
ربما كانت مقبولة في النصف الأول من القرن الماضي ، لكنها الآن شبه اغتصاب .
رغبة المرأة ( طلبها ومطالبتها ) من شريكها العاطفي _ الجنسي ، إطالة زمن الوصال أكثر من 15 دقيقة .... ربما يمكن تصنيفها ضمن الاحتياجات العقلية الخاصة .
بالمقابل طلب الرجل من شريكته ، الاكتفاء ب 11 دقيقة وأقل ، حاجة عقلية خاصة وسادية .
....
الفكرة الأهم خلال هذه السلسلة ، ربما ، العلاقة بين القيم والأخلاق !؟
_ الأخلاق قاعدة القيم وقاعها المشترك .
_ القيم سقف الأخلاق وذروتها .
يوجد اختلاف زمني حاسم ، يقارب التناقض :
الأخلاق القديمة ، ضعيفة القيمة والأهمية ...وتفقدهما مع الزمن بوضوح .
القيم القديمة ، تتجدد قيمتها وضرورتها عبر الزمن .... وتتضاعف أيضا .
مثالها البسيط : الشره والغرور ، محور الأخلاق البوذية ...منذ عدة آلاف من السنين
ما يزال يتعذر على أم أن تحب غرور طفلها _ت ، والعكس صحيح أيضا .
الشره وعدم الكفاية أكثر إثارة لمشاعر الغيظ والعداء ، لدى الفرد المعاصر من أسلافه .
....
الحب ( أو نقيضه العجز عن الحب ) ، هو المعيار الحاسم للقيمة الإنسانية ، الفردية ( للمرأة أو الرجل ) ، التعامل مع النقيضين :
الحبيب والعدو ...
_ الأسوأ ، مزج الحبيب والعدو ، والأدب العربي الرديء والمعمم يغني عن الشرح .
_ ذروة القيم التسامح ، التعامل مع العدو باحترام كامل .
_ بينهما .... أنت وأنا .
بعبارة ثانية ، العجز عن الحب ، يمكن كشفه بسهولة ، عداء الأم لطفلها _ت ... واي شكل من الإساءة الجسدية أو المعنوية .
والعكس تماما ، موقف العجز عن الحب يمكن كشفه بسهولة من الطفل _ة تجاه الأبوين ...
....
بعد فهم طبيعة اليوم ومصدره ، يسهل إعادة التجانس بين التنوير الروحي والفلسفة وعلم النفس الحديث . بدأت هذا المشروع بطموح نرجسي ...ربما
وهو تكملة مباشرة لعمل ويلهام رايش واريك فروم ، بالدرجة الأولى ، وما ذكرته سابقا ، لقد اعتمدت بشكل مباشر أحيانا على منجز الاثنين ، وبشكل غير مباشر أكثر ...
هذه الأيام يسهل فهم الشبه ، والمشترك بين ماركس وفرويد ...الموقف الإنساني خصوصا .
ويتزايد الشبه والمشترك مع الزمن .
تقاس الأمور بنقائضها ، بالضرورة .
هذه الخلاصة من عمل فروم ورايش ، وبفضلهما .
أعتقد أنني لو _ أتيح لي السفر في الزمن _ وتقديم العبارة لهما :
الحب هو المشكلة وهو الحل أيضا ، لتصافحنا نحن الثلاثة ...
وتكتمل الدائرة بالفعل والتفكير معا ، بوجود ماركس وفرويد !
فرويد وماركس ، الجدان الشجاعان والصادقان مثل بوذا والمسيح
مثلك ومثلي _ يا قارئي ت ... في الغد .
لتناديني واسمعك _ مع أنسي الحاج :
أيها الأعزاء عودوا ...
لقد وصل الغد .
....
أهلا بكم في الغد
....
( العجز عن الحب ...العجز عن الحب
علاقات الخوف وإعادة انتاج التخلف )
....







اخر الافلام

.. الجيش اليمني يحرر مركز مديرية باقم في محافظة صعدة


.. واشنطن هددت بفرض عقوبات على الشركات المتعاملة مع إيران


.. آليات مستحدثة سرعت عملية دخول الحجاج واختصرت الوقت




.. إيران.. ثقل العقوبات والضغوط الأميركية


.. الجيش اليمني يحرر مركز مديرية باقم في محافظة صعدة