الحوار المتمدن - موبايل



لبسمتها

مصطفى حسين السنجاري

2018 / 6 / 1
الادب والفن


لِبَسْمَتِها
أشُدُّ رِحالَ قلبي فَراشًا
شَدَّ للحَقْلِ الرِّحالا

فَفِيها الطِّيبُ مُنهمرٌ
سَخِيٌّ يَصُبُّ
على مَفاتِنِها الدَّلالا

وتَسقيني
من الشَّهدِ المُصَفّى
وتهمي فوق أكوابي زُلالا

كبسمةِ ثَغْرِها
ونَدى لُماها
لَعَمري لَمْ أجِدْ
خمرًا حَلالا

ببَسمَتِها
أزيحُ الهَمَّ عَنِّي
وأهْنَأُ عندَها
حالًا وَبالا

ألا
لِنِداءِ بَسْمَتِها اسْتَجيْبوا
فإنّي
قدْ وجدتُ بها بِلالا

وصَلُّوا في الرِّحابِ
صَلاةَ شُكرٍ
لِيَرْضى
عَنكُمُ الباري تَعالى







اخر الافلام

.. أصغر فنانة -زومبى- بالإسماعيلية


.. هذا الصباح- الموسم الرابع لمهرجان سفر السينمائي


.. الفنانة أحلام تعلن اعتزالها مواقع التواصل الإجتماعي .. والمز




.. الأولى على الدبلومات الفنية محرومة من المدينة الجامعية لكفر


.. وزيرة الثقافة: -عاش هنا- فخر للأجيال المقبلة.. وتكريم اسم عل