الحوار المتمدن - موبايل



لبسمتها

مصطفى حسين السنجاري

2018 / 6 / 1
الادب والفن


لِبَسْمَتِها
أشُدُّ رِحالَ قلبي فَراشًا
شَدَّ للحَقْلِ الرِّحالا

فَفِيها الطِّيبُ مُنهمرٌ
سَخِيٌّ يَصُبُّ
على مَفاتِنِها الدَّلالا

وتَسقيني
من الشَّهدِ المُصَفّى
وتهمي فوق أكوابي زُلالا

كبسمةِ ثَغْرِها
ونَدى لُماها
لَعَمري لَمْ أجِدْ
خمرًا حَلالا

ببَسمَتِها
أزيحُ الهَمَّ عَنِّي
وأهْنَأُ عندَها
حالًا وَبالا

ألا
لِنِداءِ بَسْمَتِها اسْتَجيْبوا
فإنّي
قدْ وجدتُ بها بِلالا

وصَلُّوا في الرِّحابِ
صَلاةَ شُكرٍ
لِيَرْضى
عَنكُمُ الباري تَعالى







اخر الافلام

.. الفنان الكبير سعدي الحلي و أغنية لا يولدي


.. اغنية يصبرني للفنان الكبير أحمد نعمة


.. تعلم اللغة في بلاد اللجوء بداية الطريق نحو الاستقرار




.. بتحلى الحياة – الفنانة كارلا رميا


.. #بروح_رياضية.. لاعب #تنس يفاجئ زوجته و يطلب من الجماهير الغن