الحوار المتمدن - موبايل



حِنكش و حَنكوش و الحُونكيشَة

أيمن غالى

2018 / 6 / 3
كتابات ساخرة


من الكلمات المصرية الحديثة و إللى شوفتها فى الشارع المصرى فى تسعينيات القرن الماضى هى كلمة حَنْكُوشَة ..
و الحَنْكُوشَة و الحُونكيشَة فى القاموس المصرى الحديث تقترب من مرادف كلمة الإفتِكاسَة، و الإفتِكاسَة هى نوع من الإبتكار و التجديد، يعنى ممكن نقول على المخترع بأنه مُفتَكِس, و على الإختراع بأنه إفتكاسة و على الإختراعات بالإفتكاسات .. و علم الإفتكاس له قواعد و شروط علمية، يعنى ما ينفعش يبقى زيه زى الفنكوش ( و كلمة الفنكوش هى كلمة مستحدثة و معروفة فى الشارع المصرى من تمانينات القرن الماضى بمعنى شئ مالهوش وجود أو مالهوش أساس أو معنى ) ..
أما الحونكيشة فهى إدعاء ما لا أساس له، يعنى إفتكاسة فنكوشية ..
و ممكن تكون باحث أو عالم و يكون عندك إفتكاسة فتقوم تنشرها فى بحث علمى و فى مجلة بحثية لمؤسسة بحثية .. أما بقى لو عندك حونكيشة فدى بقى تنشرها على السطوح على حبل غسيل أم تهانى، أو ترزعها على أى مدونة على الإنترنت، و يوم و التانى و تلاقى حِنْكِش و حَنْكوش نقلوا عنك الحونكيشة ..
و قد إختلف العلماء فيما بين مصطلحين الحونكيشة و الحنكوشة و قال مفتكس إن الإفتكاسة الفنكوشية لو خرجت من دماغ واحد حنكوش فهى حنكوشية و إن كانت إفتكاسة من دماغ حنكش فهى حونكيشة ..
المشكلة بقى و الكارثة الكبيرة فى إنك لما تدخل فى نقاش علمى مع أحدهم فتلاقيه بيسترشد على كلامه بحونكيشة ( إفتكاسة فنكوشية ) ..
أما الفرق بين حنكش و حنكوش فدى بقى عايزة شخرمانة برطمانية و أرجع لكم







اخر الافلام

.. حوار خاص مع الممثلة اللبنانية ستيفاني صليبا


.. دورة تدريبة لفنون العمل المؤسساتي في ريف حماة


.. 21 طلقة وموسيقى عسكرية في وداع العميد ساطع النعماني




.. -كتاب مصر- يكرم كبار مبدعى السينما والتليفزيون


.. الغناء الجماعي يساعد على التنفس