الحوار المتمدن - موبايل



حِنكش و حَنكوش و الحُونكيشَة

أيمن غالى

2018 / 6 / 3
كتابات ساخرة


من الكلمات المصرية الحديثة و إللى شوفتها فى الشارع المصرى فى تسعينيات القرن الماضى هى كلمة حَنْكُوشَة ..
و الحَنْكُوشَة و الحُونكيشَة فى القاموس المصرى الحديث تقترب من مرادف كلمة الإفتِكاسَة، و الإفتِكاسَة هى نوع من الإبتكار و التجديد، يعنى ممكن نقول على المخترع بأنه مُفتَكِس, و على الإختراع بأنه إفتكاسة و على الإختراعات بالإفتكاسات .. و علم الإفتكاس له قواعد و شروط علمية، يعنى ما ينفعش يبقى زيه زى الفنكوش ( و كلمة الفنكوش هى كلمة مستحدثة و معروفة فى الشارع المصرى من تمانينات القرن الماضى بمعنى شئ مالهوش وجود أو مالهوش أساس أو معنى ) ..
أما الحونكيشة فهى إدعاء ما لا أساس له، يعنى إفتكاسة فنكوشية ..
و ممكن تكون باحث أو عالم و يكون عندك إفتكاسة فتقوم تنشرها فى بحث علمى و فى مجلة بحثية لمؤسسة بحثية .. أما بقى لو عندك حونكيشة فدى بقى تنشرها على السطوح على حبل غسيل أم تهانى، أو ترزعها على أى مدونة على الإنترنت، و يوم و التانى و تلاقى حِنْكِش و حَنْكوش نقلوا عنك الحونكيشة ..
و قد إختلف العلماء فيما بين مصطلحين الحونكيشة و الحنكوشة و قال مفتكس إن الإفتكاسة الفنكوشية لو خرجت من دماغ واحد حنكوش فهى حنكوشية و إن كانت إفتكاسة من دماغ حنكش فهى حونكيشة ..
المشكلة بقى و الكارثة الكبيرة فى إنك لما تدخل فى نقاش علمى مع أحدهم فتلاقيه بيسترشد على كلامه بحونكيشة ( إفتكاسة فنكوشية ) ..
أما الفرق بين حنكش و حنكوش فدى بقى عايزة شخرمانة برطمانية و أرجع لكم







اخر الافلام

.. فيلم -سينونمس- يفوز بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السين


.. حرفيون يستعرضون مهاراتهم الفنية في «سوق المزارعيين»


.. حورية فرغلى والفيشاوى وفيلم -يوم الدين- يحصدون جوائز الأفضل




.. مصطفي شعبان يكشف سبب تراجعه عن اعتزال التمثيل


.. نجوم هوليوود يعارضون تقديم بعض جوائز الأوسكار خلال فواصل إعل