الحوار المتمدن - موبايل



تاريخ وفلسفة الصفر

أمجد سيجري

2018 / 6 / 4
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


كلمة صفر العربية تعني " خالي " أو " لا شيء " فكانت العرب تقول جاء صفر اليدين أي لا شيء معه... المهم دخلت الارقام الهندية بلادنا "1234567890" على يد عالم الرياضيات السوري "ساويرا سابخوت" فينسب إليه تطوير نظام الأرقام الهندي في سورية في القرن السابع ميلادي فكان النظام العربي أو النظام السوري للارقام " 123456789 " وهاذان النظامان ما يزالان مستخدمان في جميع انحاء العالم حتى اليوم وشرح هاذان النظامان يحتاج لمقال أخر ربما في الأيام القادمة فاليوم موضوعنا هو الصفر وفلسفة هذا الرقم المليء بالأسرار الكونية والفلسفية.

كانت كلمة صفر العربية ترجمة للكلمة السنسكريتية śūnya والتي تعني لا شيء أيضاً انتقلت كلمة صفر إلى أوروبة عن طريق العالم الإيطالي فيبوناتشي وهو الذي ادخل الارقام السورية إلى اوروبة وذلك سنة 1202 م في بدايات القرن الثالث عشر فدخلت كلمة صفر ṣifr وتحورت إلى zefiro زيفرو في إستخدام فيبوناتشي ومنه تطورت إلى zero .

عبر التاريخ كان الصفر عبارة عن رمز يدل على خانة فقط تساعد في العمليات الحسابية فلم يعتبر رقم ففي بعض الانظمة كان يمثل بفراغ وفي الهند كانت توضع نقطة "." مكان الصفر .

لكن أول استخدام للصفر كقيمة عددية اي رقم ضمن مجموعة الأرقام في النظام العشري كان في سنة 825 م على يد محمد بن موسى الخوارزمي حيث بدأ بإعتبار الصفر " 0 " هو أحد الارقام ويعامل معاملة للارقام بالتالي اصبحت الارقام 10 بعد ان كانت 9 و ولد النظام العشري .

- ماذا يخفي الصفر؟
يعبر عن الصفر "العربي" أو " السوري" بالدائرة أو بتعبير أدق بقطع ناقص " إهليليج " 0 والدائرة كما نعلم هي إحدى الرموز العشتارية التي تعبر عن الكمال الناتج عن التناقض الذي يجمع البداية والنهاية العدم والوجود المكان واللامكان الزمان واللازمان.................... ومن هذا الكمال كان الخلود واللانهاية.
لذلك كان الصفر هو الأول وهو الأخر وهو البداية وهو النهاية وهو الألفا والأوميغا فنجد رموز الاديان تردد هذه العبارات من عشتار الى المسيح إلى علي إبن ابي طالب .

فهو العدم الذي يخلق الوجود ويخرجه من اللازمان واللامكان عبر خلق الأول الواحد.

من خلال عملي في تدريس مادة الرياضيات وصلت لحالة توحد مع الأرقام خلقت لدي هاجساً لفهم مابعد الرقم الأصم الذي نستخدمه في التدوينات الخاصة في العلوم التطبيقية وكنت اعمل جاهداً في ربط المفاهيم الاساسية الرياضياتية بالفلسفة أم العلوم على طريقة الفيثاغورثيين فتوصلت من خلال عدة محاكمات منطقية تجمع بين الفهم العلمي والفهم الفلسفي للرموز أن الأعداد تبدأ من العدم أي الصفر و تنتهي في العدم فالأعداد السالبة والموجبة على مسقيم الاعداد هي الأوروبوروس ∞ بإمتياز فمستقيم الأعداد الذي تعلمنا دراسته بشقيه السالب والموجب الناتج عن مستوي إقليدي نسطره بالمسطرة هو في الحقيقة كمسقيمات العالم الألماني ريمان التي تنحني مع الفضاء المنحني والتي نراها في خطوط العرض والطول على الكرة الأرضية نرسمها مستقيمة لكنها في الحقيقية جزء من أهليليج بالتالي مستقيم الأعداد المثالي هو كمنحى الأوروبوروس ∞ المتكامل اللانهائي المتقاطع بنقطة العدم الناتجة من إلتفافه وهي الصفر الهندي" 0 " نقطة العدمية التي تعبر عن الأول والأخر فهذا العدم يعبر عن العالم المثالي بإمتياز عن عالم ما بعد المادة فهو خارج حدود الزمان والمكان وهذه العدمية التي قد لا تكون عدمية لكن العجز إدراكي ناتج عن نسبية الفهم البشري للمفاهيم المطلقة في عالم المثل خارج حدود الزمان والمكان فيرينا ما بعد حدود الوجود عدمية.
لمزيد من لمعلومات حول الأوروبورس قراءة الموضوع السابق :
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=599517







التعليقات


1 - كتاب هام
محمد البدري ( 2018 / 6 / 3 - 21:49 )
لو امكنك الحصول علي نسخة من كتاب بعنوان:
Zero: The Biography of a Dangerous Idea
مؤلفه هو: Charles Seife
ستسعد بقراءة ممتعة فيم بين الفلسفة والتاريخ وابستمولوجيا المعرفة والرياضايا في آن واحد.
تحياتي

اخر الافلام

.. غريفيث: وثيقة لوقف النار ودعم الحل السياسي في اليمن


.. ترامب: الصين تريد التوصل إلى اتفاق تجاري


.. مسيرات العودة مستمرة في قطاع غزة




.. الليكود ينفي نية الدعوة لانتخابات مبكرة


.. لقاء مع ضيوف من البلدان العربية على هامش منتدى مراكز التحليل