الحوار المتمدن - موبايل



فرق الفكرة

سعد محمد عبدالله

2018 / 6 / 4
العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية


الحركة الشعبية والحركة الإنقلابية:

هناك فرق جوهري واضح بين دعوة الحركة الشعبية لإتصال الشعوب ووحدة السودان ودعوة الحركة الإنقلابية لإنفصال الشعوب وتقسيم السودان.

علينا أن نفكر جيدا قبل إختيار الإجابات علي أسئلة إختبار الإتصال والإنفصال او الوحدة والتقسيم.

علينا أن نكتب مستقبل السودان بأقلام حرة ومسؤلة لتحقيق السلام والوحدة، فالذين يسعون وراء الأوهام لا يحصدون إلا المزيد من خيبات الأمل.

سوداننا اليوم يحتاج لعقل مستنير يفكر في بناء جدار سميك لوحدته وسلام شعبه لا عقل ينخر في الوحدة والسلام تخريبا وتدميرا كطائر نقار الخشب.

السلام والوحدة والديمقراطية أهداف إستراتيجية يجب التمسك بها للوصول إلي سودان جديد حر ديمقراطي علماني وموحد، والوصول إلي السودان الجديد هو الحل الأنجع لمشكلة السودانيين/ت المهمشين في القرى والمدن السودانية.

فلا يمكن الإنهزام والإنحياز لمشاريع التقسيم وتسليم السودان للمركز الإنقاذي الإنتهاري الذي يسعى لفرض أجندة الإنقسام بسياسة القهر العنصري.

السودان حاضنة لكل الثقافات والأعراق ووحدة الشعب والوطن تقوم علي إدارة التنوع بمساواة وتطبيق الحكم الذاتي لتنمية الريف المهمش وبناء مؤسسات الدولة الديمقراطية والعلمانية الحرة.







اخر الافلام

.. مباحثات الفصائل الفلسطينية بالقاهرة


.. ضرر أزمة الليرة على سوريي تركيا والذكرى الـ50 لسحق ربيع براغ


.. الأستاذ رائد فهمي ينفي انسحاب الحزب الشيوعي العراقي من تحالف




.. الأستاذ رائد فهمي ينفي انسحاب الحزب الشيوعي العراقي من تحالف


.. لقاء د.قدري جميل على قناة BBC العربية 15/08/2018