الحوار المتمدن - موبايل



بيان استنكار لما حدث في مهرجان اليوم الثقافي المندائي بسدني

مارسيل فيليب

2018 / 6 / 4
المجتمع المدني


بيان استنكار لما حدث في مهرجان اليوم الثقافي المندائي بسدني

طوال عقود من تواجدنا في وطننا الثاني استراليا , ارتبطنا بصداقات واسعة وجميلة مع الكثيرمن ابناء الطائفة المندائية الطيبين في استراليا ، ونكن لرجال الدين وشيوخهم ولأبناء وبنات الطائفة كل الود والأحترام ، نحضرونشارك اكثرية نشاطات ومناسبات جمعياتهم ونواديهم .
لكن صدمنا اثر سماعنا عن شهود عيان ماحدث من ذكر وترحيب لحزب محذور في العراق ويسيئ ذكره في محفل عام اوالترحيب به علناً بسمعة الطائفة المندائية الكريمة ولرجال الدين والمشايخ الذين حضروا الفعالية " مهرجان اليوم الثقافي المندائي " الذي اقيم في ليفربول بمدينة سدني للمرة الثانية يوم 26 ايار2018 وحضره كضيوف ممثلين عن الأحزاب العراقية والجمعيات والنوادي الأجتماعية وشخصيات من الحكومة الأسترالية في نيو ساوث ويلز .
بدأ الأحتفال بالنشيد الوطني الأسترالي ثم تقدمت احدى السيدات ( عريفة الحفل ) مرحبة بالضيوف باللغة الأنكليزية ، لتقدم بعد ذلك احد رجال الدين الأفاضل الشيخ صلاح الكحيلي ( الأب الروحي لجمعية الصابئة المندائيين الأسترالية ) ليلقي كلمة جميلة ، باللغة المندائية ، اعقب ذلك تفضل السيدة ياسمين يحيى رئيسة جمعية الصابئة المندائيين بالترحيب بالضيوف واعطاء نبذة وافية وجميلة عن مغزى الأحتفال وعن تاريخ الطائفة ودور المرأة في هذا المجال .
لكن الصدمة جاءت بعد ان انتهت السيدة ياسمين يحيى من مداخلتها باللغة الأنكليزية لتتكلم باللغة العربية ... حيث شكرت كل الأطراف التي ارسلت برقيات التهنئة وباقات الزهور ولتطلب العذر مِن مَن لن تذكر اسمائهم ، واكتفت بذكر اسماء كل من ... حزب بيت نهرين / حركة الفتح باستراليا / المكتب الأعلامي العربي الحر / التيار الديمقراطي العراقي في استراليا / جمعية بغداد الثقافية / الجمعية الأسترالية العراقية / الرابطة الكلدانية / الجالية الأحوازية / منظمة الحزب الشيوعي / ومنظمة حزب البعث العربي الأشتراكي .
هنا نتسائل كيف يتم الترحيب بمنظمة حزب محظور عراقياً وعانى ماعاناه اكثرية ابناء شعبنا العراقي من جرائم هذا الحزب ونظام رئيسه المقبور .
هل يرضى فضيلة الكنزوفرا ستار جبار رئيس الطائفة المندائية في العالم السامي الأحترام ورجال شيوخ الطائفة الكرام بأن يتم الترحيب بمنظمة حزب فاشي في اليوم الثقافي المندائي وبحضورهم وممثلين عن الحكومة الأسترالية وممثلي احزاب ومؤسسات عراقية ، هل يرضى ابناء الطائفة بهذا الصوت النشاز والذي رسم خطوطه من اجل ان يدافع عن البعث المقبور وقياداته المجرمة في نصف شهريته الصفراء هنا في استراليا ليمجد فيها هذا الحزب الفاشي وبيادقه المقبورة والمتسترة باسماء اخرى .
لقد كان المهرجان مساحة فرح وفخر للجالية العراقية باجمعها ، لولا هذا الخطأ الفادح والمستنكر الذي تم توريط السيدة ياسمين يحيى به من قبل من ابى الا ان يثلم هذا الأنجاز ويسيئ لأبناء الطائفة بهذا العمل المشين .
المفروض بمؤسسات الطائفة والخيريين من ابنائها استنكار هذا التصرف ومحاسبة من وجه بذكر اسم هذا الكيان المنبوذ والترحيب بحزب فاشي عانى من جرائمه الكثير من أبناء وبنات شعبنا العراقي وبينهم المئات من أبناء الطائفة المندائية شهداء ومعتقلين ، إضافة الى ماجرى من اذلال وتصفية للعلماء وأصحاب الكفاءات من أبناء الطائفة وفي مقدمتهم العالم الكبير عبد الجبار عبدالله ، والاف من ابناء شعبنا العراقي بكل انتماءاتهم الفكرية والدينية بشكل عام .

مارسيل فيليب / ابو فادي







اخر الافلام

.. وزيرا الدفاع الروسي والتركي يبحثان ملف اللاجئين السوريين...


.. ميليشيا أسد تشن حملة مداهمات واعتقالات في بلدة المليحة الغر


.. محافظ النظام بدرعا يكذب إداعاءات الروس والأسد بعودة اللاجئين




.. الأمم المتحدة: دلائل على أن قادة القاعدة في إيران أكثر نفوذا


.. الأمم المتحدة: دلائل على أن قادة القاعدة في إيران أكثر نفوذا