الحوار المتمدن - موبايل



اسقني من الفم عسال له الطعم

سمير دويكات

2018 / 6 / 4
الادب والفن


اسقني من الفم عسال له الطعم
سمير دويكات

اسقني من الفم عسال له الطعم
حتى اني اذا مت اكون فيه نجز
انا وانت لهذه الحياة صنفان لهما
بعض، ان غاب بعض مات عز
وقلبان لهما اللقاء وكأنه دق طبل
يسمع من اذن الأصم برجة اوز
العيون لها اسرار في الحياة تبان
كأنها قمرا والاقمار تعد في فوز
انتي وعسالك كما النحل وان لسع
يبقى العسل له الذوق في التميز
فاني ما رشفت من شفاهك غير
حب له الشعور تدلى كأنه الخبز
اذا اعطي لفقير الحال قال: كفى
اني مشبع في ضيق الحياة لحرز
يا بنت الكرام ما أني غير فارسا
ان اعددتي في حب له القدر وجز
وما طرقت الباب الا في نظرات
قد قالت لي ان الحياة لك لها قفز
فما بالي وبال الحياة ان كنتي الا
سيفا احمله لشق الدرب بهمز
فهذا الذي بيني وبينك ما هو الا
علامة تقول ان الحياة فيها عجز
لكن ليس هذا الذي بيني وبينك
انما تكامل بجسد لها الجوف نخز
والمياه فوقه تحور في وديان كأنها
أمطار ازرفت وسارت بعوز
فليس الذي بيني وبين العيون الا
علاقة تشهد لها ملائكة سماء العز
فما البعاد بيننا الا موت بطيء
قد تاتيه المنية بقدر له سوء خرز
وما صبرى فيه الا كما الاحمال
تنتظر عدتها في رحيل له النجز
فهوني عليَ حال دنيا الصعاب
حتى اعطيك ما يعيطيه محب بأرز







اخر الافلام

.. مثقفون من -الأعلى للثقافة-: إصدارات مصطفى الفقى أيقونة علمية


.. ست الحسن - رأي -أ. محمد عبدالرحمن- في إرادات أفلام عيد الفطر


.. باريس عاصمة للريغي... في عيد الموسيقى




.. تونس: استعدادات لـ-المهرجان الدولي لسينما المناجم- في الجريص


.. صباح العربية | فسحة أمل فوق ركام الألم.. العالم يحيي يوم ال