الحوار المتمدن - موبايل



مباحث في الاستخبارات (120) التحصين

بشير الوندي

2018 / 6 / 7
الارهاب, الحرب والسلام


مباحث في الاستخبارات (120)

التحصين

بشير الوندي
----------------
مدخل
__________
الجهاز الاستخباري جهاز اسرار بكل تفاصيله , سواء كانت وثائق او معلومات او عمليات او تخطيط , واسرار الجهاز هي من النوع الخطير لكونها اسرار الدولة العليا , وتلك الاسرار ليست في قمقم وانما هي موزعة في ملفات وعقول عناصر الجهاز , وهؤلاء بشر عليهم كل ضغوط الحياة .
ومن هنا يحتاج اي جهاز استخباري الى تطبيق اجراءآت صارمة للحفاظ على السرية , وتلك الاجراءآت على نوعين , اجراءآت داخلية واجراءآت خارجية على طريقة الوقاية خير من العلاج .
فالتحصين هو مجموعة مقررات واعمال وإجراءات تتخذها الاستخبارات لحماية منتسبيها من الاختراق والتجنيد وحماية وتحصين المؤسسة.
------------------------------------------------
امن الاستخبارات والامن العسكري
------------------------------------------------
قد ذكرنا في المبحث ٥١ (امن الاستخبارات) ان امن الاستخبارات يعمل بشكل مشابه للامن العسكري ضمن ستة محاور هي :
١ امن الافراد .
٢ امن المواقع .
٣ امن المعلومات والمستندات .
٤ امن التسليح والتجهيز .
٥ امن الفعاليات .
٦ الامن المساند.
هنالك تطابق بين الامن العسكري وامن جهاز الاستخبارات في محاور العمل , لكن الامن الاستخباري اكثر تعقيدا لأن المؤسسة العسكرية تعتبر اي اقتراب او اختلاط مع العدو خيانة عظمى , بينما من اهم واجبات الاستخبارات ان تعمل وسط العدو وعلى ارضه , وهذا الفارق الكبير يغير نوع وشكل العمل - حتى وان تشابهت المحاور العامة - , الا ان الاساليب تختلف بشكل كامل.
ولا تكتفي الاستخبارات بالأمن ضمن جهازها الاستخباري بل تقوم بعملية تحصين مستمرة داخل وخارج الجهاز , ويشمل التحصين عملية حماية عناصر الاستخبارات من الوقوع في شباك العدو , وحماية المعلومات والافراد.
---------------------------------
اجراءآت التحصين
---------------------------------
ترسم حدود التحصين في مجالات متعددة , فتوضع قواعد ومقررات للعاملين أثناء الخدمة وبعد انتهاءها ومنها :
1- مراقبة اي عمل خارجي لفحص قابلية الجهاز على الممانعة كالهكر وفاتحي الخزانات والتسلل واختراق خطة الأمن والدفاع المحلي .
2- رصد كافة المقرات السرية والعلنية (الخارجية والداخلية)التابعة للجهاز من خلال عمليات رصد خارجي لتقييم وتسجيل الملاحظات وتقييم الغطاء المناسب ومدى انسجامه.
3. تقييم اساليب الدائرة الفنية والاساليب المتخذة لانتحال الصفة والوثائق المستخدمة لذلك
4- تقييم الأفراد وعوائلهم واشقائهم وابناءهم وذويهم واصدقائهم المقربين , ومراقبة أموالهم وحساباتهم وسفرياتهم.
5- الاهتمام بمتقاعدي الجهاز وتوزيع أدوارهم وتدوير خبرتهم .
6- السيطرة على بعثات التدريب خارج البلد وضبطها .
-----------------------------------
عوائل عناصر الجهاز
-----------------------------------
لاتقف اجراءآت التحصين على عناصر الاجهزة الاستخبارية وانما تتعداها الى عوائلهم , وتتسع دائرة التحصين لتشمل الاصدقاء المقربين ايضا , وهو امر معمول به في كل اجهزة الاستخبارات في العالم , فاذا اراد العسكري ان يتزوج عليه اخبار الامن العسكري مسبقا بمعلومات عمن ستصبح شريكة حياته.
ان تحصين عائلة عنصر الاستخبارات تأخذ اهمية كبيرة في مجال التحصين , ولابد ان يعلم الجهاز الاستخباري عنهم كل شيء ..ماذا يعملون . اين يسافرون . اين جامعاتهم هل هم داخل او خارح البلد ..دخلهم .. موقفهم الجنائي .. الحالات النفسية .. الزيجات ..العناوين .. السفر ... المناسبات ..الميول السياسية ..وغيرها.
ذلك ان العدو حين يسعى للاختراق او تجنيد عنصر ما , فسيذهب الى اهله او ابناءه او زوجته ويرى نقاط ضعفهم , فالمعلومات التي يجمعها اي جهاز استخباري عن عوائل عملاءه تشابه تلك التي يجمعها العدو عنهم , والغرض من حماية العائلة هو حماية للجهاز الاستخباري فكثيرا ما تم تجنيد ضباط من خلال عوائلهم.
لذا يتوجب على عنصر الاستخبارات ان يكتب بدقة عن تفاصيل عائلته , فيما يقوم امن الاستخبارات بالمتابعة والمراقبة عند الضرورة.
----------------
السفر
----------------
ان من اهم الطرق التي يتبعها اي جهاز لتجنيد شخص ما يتمثل في اصطياده خارج نطاق رقابة بلاده , كالسفر .
لذا يخضع عنصر الاستخبارات الى رقابة شديدة في التنقل والسفر خارج البلاد , ويمنع من دول بعينها , بل ان بعض اجهزة الاستخبارات في العالم تمنع حتى المتقاعدين من الجهاز , الا بعد اخذ الاذن
وغالباً ما يسافر عنصر الاستخبارات بجواز سفر يحمل اسم وهمي ولا يسمح لضابط الاستخبارات ان يحتفظ بجواز سفره , ويجري حفظه في امن الاستخبارات.
---------------
الهكرز
---------------
يعد الهكرز من اهم موارد التحصين , حيث يقوم الجهاز الاستخباري – بتجربة حواسيبه ومدى تحصينها , فيقوم بالاتفاق مع شباب هكرز محترفين ويكلفهم باختراق منظومات الجهاز وبرامجه مقابل مكافأة مالية وتجري تلك العملية بشكل مستمر , ويوفر الجهاز للهكرز كافة المستلزمات التي يحتاجونها , ويسعى من الافادة من نجاحهم باختراق انظمته من اجل تحصينها .
------------------------------
متقاعدو الجهاز
------------------------------
خلافاً لكافة متقاعدي دوائر الدولة , فان لمتقاعدي الاجهزة الاستخبارية وضع مختلف بزاويتين , الاولى انهم قد اكتسبوا خبرات عالية في مجال حيوي يصعب تعويضه , والثاني ان عقولهم وعيونهم قد التقطت آلاف الملفات والاسرار والاحداث السرية ومن ثم فان لديهم ثروة معلوماتية لابد من تحصينها ولايمكن السماح للاعداء بالوصول اليها .
لذا يتم انشاء جمعية او نقابة او نادٍ يختص بالضباط المتقاعدين من اجهزة الاستخبارت , ويتم تشغيلهم بشكل دقيق - حسب الحاجة - بعقود خدمة في الشركات والمنظمات بعنوان خبير امني ..خبير معلومات ..خبير حمايه ... منسق اعمال .وغيرها.
يقول الجنرال حسين فردوست (نائب رئيس المخابرات الايرانية في عهد الشاه ) انه عندما ذهب للتدرب في بريطانيا , استقبله في المطار ضابط متقاعد انكليزي كان واجبه مرافقه الجنرال فترة الدورة والحركة معه اينما يذهب , وانه ذهب به من مطار لندن الى مجمع سكني جميل تسكن فيه امرأة مسنّة حيث تقوم بخدمته , وتبين انها ايضا متقاعدة من الاستخبارات يتم توضيفها لغرض الضيافة واستقبال الضيوف والمتدربين (كتاب ظهور وسقوط امبراطورية بهلوي - مذكرات حسين فردوست) .
اي ان المتقاعد لا يترك لحاله بل يتم التعاقد معه ضمن الاستخبارات او تشغيله ضمن القطاع الخاص , كما تتم الاستعانة بالمتقاعدين في عضوية لجان داخل الجهاز لغرض التقييم والتقويم ومكافحةالتسريب والتحقيق وغيرها.
حيث تتم الاستفادة من خبرتهم , فيتم طلبهم ضمن فريق لتقييم مؤسسة او مشروع او هدف او برنامج او تقويم موضوع او معالجة تسريب معلومات او تسريب اخبار او خطط او اسرار او تحقيق مع عناصر او مصادر او مقابلة اشخاص متعاونين.
كما يقوم الجهاز الاستخباري احياناً بتشكيل خلية سرية من عناصر محترفة ( غالبا من المتقاعدين ) , واجبها إيجاد شبكة وهمية لمحاولة تجنيد عناصر الجهاز لصالح جهة ما , او تعريض الشخص للخطف والتحقيق وبيان مدى مقاومته تحت التحقيق وتشخيص ردود افعالهم ويسمى بالتجنيد الاختباري , وهو من أهم طرق التحصين, (انظر مبحث ٢٠ تجنيد العملاء).
-----------------------------------
التدريبات والدورات
-----------------------------------
ان من أهم قضايا الأمن والتحصين هي الوفود الخارجة من الاستخبارات إلى الخارج , ومن أهمها العناصر التي تذهب الى التدريب خارج البلد , فالاجهزة المحترفة لا ترسل عناصرها العاملة للتدريب في الخارج , بل ترسل مدربين يعملون في مجال التدريب فقط من غير المطلعين على نشاط الاستخبارات او من المتقاعدين لكسب الخبرة ونقلها إلى عناصر الجهاز.
ان اي تدريب خارجي يعد خطرا على الجهاز وفرصة مجانية للعدو لتجنيد الموفدين , لذا يجب منع هذا الأمر , واقتصاره بدورات خارجية لتطوير المدربين لمنع التجنيد والتسريب.
وكما نلاحظ , فان التحصين قد يكون أوسع عملا من الأمن الاستخباري , فالأمن يعمل داخل الجهاز لكن التحصين يعمل بشكل اوسع مع عوائل المنتسبين والمتقاعدين والهاكرز من خارج الجهاز .
الأمن يعمل داخل المؤسسة , اما التحصين فهو الغلاف الخارجي الأكبر الذي يحيط بالمؤسسة الاستخبارية , ولكن قد يتبنى التحصين أمن الأجهزة الاستخبارية او ادارة المجتمع الاستخباري المكلفة بتقييم وتقويم مستمر للأجهزة الاستخبارية مع تقييم الاداء الدائم.
------------------------------------------
مأساة التحصين في العراق
------------------------------------------
التحصين وتقييمه ضرورة مهمة في حماية الجهاز الاستخباري من الخلل والخطأ والاختراق , لذا فإن التقييم الدوري والمراقبة المستمرة وملاحظة الآليات والتعليمات ودراسة الاحتمالات , كلها تقلل من عنصر المفاجأة والحوادث.
ان مايحصل لدى اجهزتنا الاستخبارية يستحق ان يدرس في اجهزة الاستخبارات العالمية تحت عنوان (مايجب ان لايقوم به الجهاز الاستخباري ) :
فكم عنصر استخبارات لدينا له شقيق او قريب في داعش او من قيادات داعش او من قتلى داعش او من جماعة القاعدة او مجرم مدان او تاجر مخدرات مطلوب , والاستخبارات لا تعلم شيئاً عنه.
وكم عنصر يسافر خارج البلد والاستخبارات لا تعلم .
وكم صفحة او حساب في وسائل التواصل لعناصر الاستخبارات , والاستخبارات لا تعلم .
وكم خط هاتف يمتلك عنصر الاستخبارات لايعلم الجهاز عنه شيئاً .
وكم عنصر يمتلك اموالاً مجهولة المصدر , والاستخبارات لا تعلم.
كم من المعلومات تتسرب ووثائق سرية تنشر على مواقع التواصل ,والاستخبارات لاتعلم .
وكم من الأماكن السرية مكشوفة , وكم مسؤول استخباري يسكن خارج البلد , وهل توجد تقارير عن حركة رجال الاستخبارات لاسيما مسؤولي الاجهزة الاستخبارية , مع من يلتقون واين يتواجدون وميولهم السياسية وعلاقاتهم وتقييمهم ان كان هنالك يوجد تقييم اصلاً .
ان مايجري في اجهزتنا في العراق من العمل دونما تحصين امر خطير لايمكن تجاوزه , ويضع اسرار البلاد وارواح عناصر الجهاز على كف عفريت .
----------------
خلاصة
----------------
ان التحصين هو إعادة دراسة أمن المنظمة وخطط الدفاع المحلي وأمن المواقع السرية ومنظومة الاتصالات والحواسيب والأرشيف والمراسلات والاختام والسجون والمصادر والمخبرين والفعاليات والحركة وعناصر الاستخبارات , والله الموفق.







اخر الافلام

.. تواصل حركة المسافرين بمعبر جابر نصيب


.. قصر القيصر الروسي أليكسي ميخايلوفيتش وظاهرة ترميم القصور الخ


.. تحدى الجينجا 💪--;--وراحت توقعاتى 😨--;--€




.. افتتاح معبر جابر - نصيب بين الأردن وسوريا.. ستديو الآن


.. مع مسيرات العودة..