الحوار المتمدن - موبايل



هاتف على أوتار قلبي (2)

نوميديا جرّوفي

2018 / 6 / 12
الادب والفن


سمعته يُحادث الأوتار و النشيد
فخورة بقربه و حظّي السعيد
تائهةٌ في حِسّهِ كالدّم في الوريد

*****

عندما أحببتكَ
غرقتْ صحراء أتاكاما بالمطر
ذاب جليد القطبين من حرارة حُبّي
أخفظتْ جبال الهمالايا رأسها
احتراما لهذا الحبّ
ثار بركان فيزوف
فرحًا بعودة الحبّ للعالم

*****

قرأتُ شعرًا كثيرًا
لكن كشعرِ عينيكَ ما قرأتُ
و بقوّة تعبيراتهما ما وجدتُ

*****

نزلتُ أشتري ساعة غاليّة
فلمْ أعثرْ على أغلى من السّاعة
التي التقيتُكَ فيها







اخر الافلام

.. بي_بي_سي_ترندينغ| #بالفيديو: لوحات فنية بحقول الأرز في #الص


.. فنان عراقي يجسّد تاريخ بغداد بأعمال استثنائية


.. الفنان الكبير حسين نعمة واغنية ياحريمة




.. حسناء الزمالك : حوادث السيرك أخطاء نادرة و -كوبر - أسدى الم


.. الممثلة لبنى أبيضار لا تخشى فتاوى القتل ولاتخجل من وصفها بال