الحوار المتمدن - موبايل



حُبُّنا

مصطفى حسين السنجاري

2018 / 6 / 13
الادب والفن


حُبُّنا ليسَ مُستحيلاً
وصَعْبا
فلِماذا
مُلئتِ منه رُعبا..؟

ليس يخشى
مِن الجحيمِ امرؤٌ لم يرتكبْ
في الحياةِ جُرماً وذنْبا

أنتِ ما خُضتِه
كما قلتِ قبلاً
فاحْضِني الحبَّ
واملأي مِنه قلبا

بنداه القلوبُ تحيا
ربيعاً وبه
يغدو العمرُ حلواً وعَذبا

سالمي
إن وَجَدْتِ فيه
سَلاماً
لا تشنّي على المُسالِمِ حَرْبا







اخر الافلام

.. روسيا2018 | فنانة روسية معجبة بمحمد صلاح


.. وفاء عامر والفنانات يقدمون واجب العزاء في الفنان الراحل ماهر


.. بكاء وانهيار الفنان أحمد عزمي في عزاء الراحل ماهر عصام




.. كريم محمود عبد العزيز وأحمد سلامة في عزاء الفنان ماهر عصام


.. شريف رمزي ومحمد جمعة يقدمون واجب العزاء في الفنان ماهر عصام