الحوار المتمدن - موبايل



ما يأتي بالسيفِ لا يأتي به القلمُ

محمد الذهبي

2018 / 6 / 13
الادب والفن



ما يأتي بالسيف لا يأتي به القلمُ
محمد الذهبي
السيفُ اصدقُ حيث الخوف يقتلنا... ما يأتي بالسيف لا يأتي به القلمُ
يمشون في الأرض مرحى للذي شهروا.. سيوفهم فأتى أعناقَهُ الكرمُ
اكتبْ بما شِئتَ أقلامٌ محطمةٌ.........ودَعْ مَدادَكَ يحكي ما يشاءُ فَمُ
ماذا ستكْتُبُ مِنْ ماذا تُرى هَزُلتْ.......أ مِنْ كِلاها تُرى أمْ أنهُ وَرَمُ
أهبتُ بالحظِّ لا حظاً فأندُبهُ............... ولا ربوعاً بها اقعيْ فأنتقمُ
أرقتُ كلَّ مِدادي لا يُحطِّمُني............ولا أقول أسوداً صارتِ الغنمُ
السيف اصْدَقُ حيثُ السيف أوَّلهُ........ما يكتبُ السيفُ لا ينتابُهُ العدمُ
تَسْتَخدمُ السيفَ ساعاتٍ ترى أمماً... تدينُ بالسيفِ فانصاعتْ لها أممُ
أكذوبةٌ ان ترى الأقلامَ شاخصةً....او ان ترى السيف يوماً زانهُ قلمُ
المجدُ للسيف امريكا تقول كذا....... بالسيف خصمٌ على أقرانهِ حكمُ
ماذا تريدون منها فهي حاضرةٌ...... تبغون قتلاً سريعاً أم يفور دمُ
واكتب الشعر عنها وهي نائمة..... حذامُ قومي ففي الأعتاب منهزمُ
قد غادر السيف يروي ما يشا قصصاً...يقول فيها على أعقابهم هُزموا
ما ان رأيت يراعاً حطَّ مكرمةً... في قبر من قُتِلوا او بطن من حُرموا
السيف ما يجعل الأوغاد في امنٍ........ وقد تزلُّ بأقلامٍ لكم قدمُ
تترى تجول المنايا في أزقتنا......... ولا يجول كتابٌ تدعي الظُلَمُ
قد قالها الأمس ابنُ لا مثيل له...........للكوفة الفخر فيما انّه علمُ
ماذا ستنفعنا العينان في نظرٍ....... اذا تساوى لدينا القاع والقِمَمُ
ماذا ستنفعنا عينٌ نراك بها........تجول بين الليالي يعتريك هَمُ
مُقَسّماً بين أقوامٍ على سُبُلٍ........قد سامها الحقدُ والبغضاءُ والغَرَمُ
ما بالُ ليلِكَ مغشياً تحيط به...... جوقاتُ موتٍ على أبوابها صَنَمُ
أهبتُ بالحظِّ حتى عادَ يلعنني...... ماذا تريد وفيكَ الجُورُ يزدحِمُ
أولادُ كلبٍ أتوا ناراً ستحرقُنا.......نُحاورُ اللاء.. تأتي بعدها نَعَمُ
أضْحَتْ قلوبٌ لنا تغلي مراجلُها........هم ينعمونَ وأيامٌ لنا عَدَمُ
وا حرَّ قلباهُ من قلبٍ تُعنِّفهُ........... كواتمُ الصوتِ والأمواجُ تلتطمُ
أريدُ أطلق لساني أينما وصلَتْ..... بي الدروبُ ولا للصمتِ احتكمُ
او قد أروغُ عن البلوى أفارقُها..... وأدّعي إنني زلَّتْ بي القَدَمُ
من ثم اكتبْ على الواحِ نافلةٍ..... ما قالَهُ رجلٌ قد زارهُ الألمُ
( إذا تَرحلتَ عن قومٍ وقد قدروا.... أنْ لا تفارقهم فالراحلونَ هُمُ)









اخر الافلام

.. شاهد: تألق النجوم على السجادة الحمراء في افتتاح مهرجان القاه


.. وزيرتى الثقافة والتضامن يلتقطون صور مع ذوى الاحتياجات الخاصة


.. فنانين وأزواجهم على السجادة الحمراء بمهرجان القاهرة




.. أجمل إطلالات الفنانات في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي


.. أبرز إطلالات النجوم الرجال في مهرجان القاهرة السينمائي