الحوار المتمدن - موبايل



تمردت القصائد والنصوص

عمر فهد حيدر

2018 / 6 / 21
الادب والفن


(نص سرد تعبيري )

ليلة باردة تتشدق بنهاراتنا الموجعة ، بقمر قريب وصمت عجيب .تلوح في افق الصباح ، يملأ الكون شتات الغيم ، يسكن بهو الليالي الموحشات ، كأن الرماد لغة الكون حشرجات الصمت ووهم المكان.
لقدسية المساءات اهتلاك ربيع طويل ،لصيف يسفح وجه الفصول ..كأخمص قدميها يوم تناثرت ببهو الزمان.
هاهو البحر يفتك بالقادمين ..كنهر أضاع مجرى مياهه ، كخافقين برهبة صمت الكون كأقمارنا اﻹفتراضية .
لقد تمردت النصوص ..هاجت القصائد وغفت على زندها في العراء ،وغدت سردا" تعبيريا يمانع السرد ويتجلى في وهج الحروف ، وصار جنوني حبا" له. تراقصت الحروف في احضان سردي ، ونما ذا الجنون. يستكين هذا القلب صمتا لكل الراحلين ، هاقد فرت من أعشاشها كل العصافير وأنذرت الحروف ، يالغة السرد التعبيري ، ياخافقات الروح ، يانصوصا" لفحتها شمس السماء حاصرتها الضباع ، هبيني من نهدي صدرك حبا " وماء ، دفء صباحاتنا الماردة ، داهميني ياحياة ...ولى المساء من الصباح ،احتوتنا روابي الحروف وزاد الثمار نضوجا" ...انداح الطوفان وبقيت وحدي.
*عمرفهدحيدر 19/6/2018-سوريا







اخر الافلام

.. «قبلة الفيشاوي لزوجته» ومواقف الفنانين الطريفة تخطف الأنظار


.. رانيا يوسف تتألق بفستانها الأحمر.. وخالد الصاوي ينتزع ضحكات


.. بشرى في إطلالة مميزة.. ووظهور كوميدي لشادي ألفونس في عرض فيل




.. موسيقى الراب العالمية.. باللغة الأمازيغية في تونس


.. عن دور جنود أميركيين أفارقة نقلوا موسيقى الجاز إلى أوروبا