الحوار المتمدن - موبايل



دعوة من ربيع ...

زهرة الناردين

2018 / 6 / 21
الادب والفن


يدعوني الربيع في خجل، من بين شجيرات تكتظ بضفاف مخضرة مضاعفة معشبة بالود المعتق. تندلق جداول مترعة فيالق وردية تأتي نسائم هفافة تذيب تابوت شتاءات قاسية على تلال ممنوعة من القدوم ثابتة القرار، عزف الليلك لحنه البرئي منحها دفء ونسى ذهوله ضوء القمر، هو يدرك لا تغويها أجنحة جوبيتر الشبقة فاومأ لها بنور في حلكة من ظلال جائزية بائدة، رتب لها موائد الفرح، و نثر ندى الغمام. تتراكض الثواني تدبدب إيقاع وصول هدير نهر لا يقوى عن الاقتراب كما ينبغي منتظر حورية ترتمي بين ضفتيه لتهبه رفقة في ظلمة قاعه المعزول.
نعيمة عبدالحميد /ليبيا







اخر الافلام

.. مسابقة اللغة العربية في موسكو


.. يوميات الأرجنتين.. موسيقى المحرومين


.. لماذا نعتز باللغة العربية؟




.. وزيرة الثقافة تتفقد مكتبة مصر العامة بمطروح


.. -ماتريوشكا- أول فيلم روسي مصري ينتج في الألفية الثالثة