الحوار المتمدن - موبايل



مشوار لعيادة طبيب .....

زهور العتابي

2018 / 6 / 21
الادب والفن


لي صديقة مقربة وعزيزة على قلبي ...تربطني بها صداقة طويلة جدا... طلبت مني يوما أن ادلّّها عن طبيب أمراض جلدية كونها تعاني كثرة وتزايد الكلف في وجهها وهذا ما بات يزعجها في الآونة الأخيرة...وام (؟) رغم سني عمرها القريبة من عمري التي تخطت الستين لكنها لازالت جميلة وتهتم وتعتني بنفسها إلى ابعد الحدود حتى انها تبدو اصغر من عمرها بكثير...انا فعلا وعن طريق ولدي الطبيب استطعت أن اهتدي لطبيب جلدية (شطور جدا)هذا ما قاله ولدي ...عيادته في الاعظمية ...إصرت هي ان اصاحبها في مشوارها هذا كما اعتادت في أغلب مشاويرها ان اكون معها ....حُدد لها الموعد عن طريق الحجز بالتلفون..كان ذلك قبيل العيد بأيام ..ذهبنا في تمام الساعة الحادية عشر صباحا حيث الموعد...دخلنا العيادة.....هالني ما رأيت ..تفاجئت ....إعداد هائلة من المراجعين ...اغلبهم من النساء تحديدا بل بالكاد هناك رجل أو اثنان لا اكثر..استغربت وكذا الحال صديقتي لاسيما ونحن في رمضان المبارك وهو طبيب جلدية ليس إلا ( شنو القصة !؟ ) قلنا هذا وكل منا تنظر الى الأخرى...وبعد التي واللٌتيه ..تبين أن طبيبنا هذا اظافة لكونه طبيب جلدية إلا أنه طبيب تجميل ايضا !! وكل هذا الجمع من النساء جئن للغاية ذاتها ( التجميل ) على هالعدد شوكت يجينه السرة !؟ قالت صديقتي وهي تحدث السكرتير...أجابها لا قسم من المراجعات يتوزعون على أجهزة الهايبو ...و..و..المهم آنتظرنا ما يقرب من الساعة والنصف تقريبا ...جاء دورها ...دخلنا ...تفاجئت الطبيب لازال يافعا لم يكن كبيرا في السن...وهذا مهم بالنسبة لعامل الخبرة !! كان انيقا تعلو محياه ابتسامة عريضة .واثق من نفسه كثيرا ....رحب بنا ...قام بفحص صديقتي ووعدها انها سيُنهي متاعبها تماما وخلال ٣ أشهر مع الاستمرارية بالعلاج طبعا ..وهو يحدثها نظر الي مليّا وقال .. تعرفين انتي جميلة...ملامحك حلوة ..لكن ينرادلهه شوية تصليحات بسيطة...لم أئبَه لما قال كنت اظن انه يكلم صديقتي وهو ينظر الي...لكنه كرر ما قاله.....فهمت انه يقصدني.. لذا قلت وانا في غاية الحرج ( لا دكتور ما احب العب بوجهي ابدا .. بصراحة اخاف من النتائج ) قال ...لا لا ...اعرف من شنو تخافين ..انتي ملامحك حلوة ووجهك اصلا ميحتاج. تدرين فقط شوية نظارة ..وجهاز هايبو ..وخلص ....لم اعلق ابدا ..اردف ...ها شنو رايك !؟ ...قلت لا .ممقتنعه ...قاطعتني صديقتي وهي تنظر إلى الطبيب ..دكتور اني شنو احتاج الله يخليك !؟ اني فعلا اريد اسوي نظارة ..وياريت هايبو ايضا ...اجابها والابتسامة لازلت تملا وجهه عادي جدا لكن بعد أن نخلص من الكلف انشاءالله ...وياريت تقنعين صديقتك تسوي مثلك...حرامات لازم تسوي ..قال هذا و هو يكتب العلاج وسلمها أياها ..خرجنا من العيادة إلى الصيدلية حيث شراء الدواء ....وكانت صديقتي سعيدة بمشوارها هذا لتسيما بعد ان عرفت انه طبيب تجميل أيضا واخذت تحدثني بأنه طبيب ممتاز و..و..وتحثني على الأخذ بنصيحته ..لازم انتي تسوين الي كالة الطبيب ..قالت هذا وهي تبتسم ...إشو عيني الطبيب اهتم بيك اكثر مني ..شنو القصة !؟ هنيالك !! قلت لها وانا اضحك من كل قلبي ..
حبيبتي ليغرك ... الأطباء كلهم يحجون حلو .. .شوفي رغم احترامي الشديد الهم ولمهنتهم الانسانية الرائعة لكن للاسف الشديد ما عدت أصدك بيهم ابدا ...ههههههههه







اخر الافلام

.. ثورة الفلاّحين- ثورة الفلاحين يُعيد الكاتبة كلوديا مرشليان إ


.. الممثلة الأميركية -كيلي جينر- تتقاضى مليون دولار عن المنشور


.. الحكم بالسجن على الممثل الأمريكي بيل كوسبي بعد إدانته بالاعت




.. جيتاناي: فرقة أردنية تجمع موسيقى التراث والحداثة


.. «قبلة الفيشاوي لزوجته» ومواقف الفنانين الطريفة تخطف الأنظار