الحوار المتمدن - موبايل



يساريون بلا يسار – تعقيبا على مقالة امينة النقاش (التشويش على الانتخابات الرئاسية)

مجدي محروس عبدالله

2018 / 6 / 22
اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان


يساريون بلا يسار – تعقيبا على مقالة امينة النقاش (التشويش على الانتخابات الرئاسية)

عندما نجد رجل اعمال و هو يدافع عن المشهد السياسي الحالي فهدا امر مفهوم لأنه صاحب مصلحة فيما يحدث الان من اطلاق يد القطاع الخاص تماما على كل مجريات الاقتصاد الوطني المصري و لتتخلى الدولة عن دورها كدولة مسؤلة عن الاقتصاد
لكنني لا استطيع تفهم موقف اي "كاتب" او "مفكر" او "ناشط" يساري للدفاع الغريب عن مشهد سياسي بائس شهد لبؤسه العالم اجمع
وكم كانت صدمتي عندما قرأت مقالة امينة النقاش بتاريخ 4-2-2018 بعنوان (التشويش على الانتخابات الرئاسية)
وكم كانت مفاجأتي و صدمتي من مقالة الكاتبة وخاصة لما عرفت انها من الاعضاء المؤسسين لحزب التجمع دو التوجه اليساري وتسرد الكاتبة في محاولة بائسة تصوير "المؤامرة" من الاخوان والاسلاميين على الانتخابات الرئاسية ونست انها لم تكن انتخابات و لكن كانت "اضحوكة" امام العالم و هو يشاهد كيفية اقصاء الرئيس عبدالفتاح السيسي لأي منافس و بهدا تخلت الكاتبة عن مبدأ هام يجب على كل كاتب حر الدفاع عنه وهو الديموقراطية و حق الشعب في اختيار رئيسه و تمضي الكاتبة في سرد قصص المخابرات الاميريكية و الاخوان و محاولة تصوير المعارضة انها "اخوان" وطبعا نلاحظ انها تتبنى نفس نظم الدعاية التي تروجها اجهزة الدولة من ان كل معارض هو "اخوان و ارهابي" و تمضي الكاتبة لتختتم " هو أن الاستقرار الذي يستخف معارضو الحكم الراهن بأهمية التمسك به، يظل هو المدخل الذي بات وحيدًا لرفع الإنتاج، وضخ الاستثمارات، والحد من البطالة، ومكافحة الفقر، وصولا لتحقيق العدالة الاجتماعية وتحقيق كامل الحريات الديمقراطية." وكأن استثار السيسي بالحكم هو ما سيحقق الازدهار بل و الديموقراطية
و قد خلصت من هدا المقال ان "اليسار" في الشرق الاوسط ليس له اي علاقة باليسار و انما انزلق الى انتهازية الرأسمالية و اصبح يترنح من الشرب في موائد الاسلامين تارة و في موائد الرأسمالين و توصيات البنك الدولي من ناحية
هكدا وصل حال اليساريون في بلادنا ؟ !!ولا عزاء للاشتراكية







اخر الافلام

.. مسلسل طوق البنات ـ الكولونيل يرفض زيارة مريم - الحلقة 23


.. انفصال مي سليم ووليد فواز رسميا بعد أقل من شهر من زواجهما


.. مسلسل طوق البنات ـ محاولة قتل الكولونيل - الحلقة 24




.. -كيكي-... موضة جنونية تضرب العالم وتصل إلى العرب!


.. نادل آلي في دبي يقدم طلبات ويغني.. -الإمارات في أسبوع-