الحوار المتمدن - موبايل



يا هذا العدل

محمد هالي

2018 / 6 / 29
الادب والفن


يا هذا العدل

يا هذا العدل تمهل،
ليس في الحساب عشرون،
و لا في المطالب استعجال،
تمهل..
ففي لقمة الخبز مضغة،
و ألْسُن ضائعة،
و أقحوان لا زال في طور الزرع.

يا هذا العدل أبشر خيرا،
ففي هذه الحياة،
لا نجني إلا الشؤم،
و الغضب،
و الحزن،
عشرون رقم مستحيل،
لا هو أخرجنا من الفقر،
و لا هو حساب للسجن.

يا هذا العدل تريث،
عشرون لا يشفي ،
مضر لمسامعنا،
مأثم غاضب للرؤيا،
مستفز للسمع،
محكم البنى.

يا هذا العدل تكتم،
عشرون منعش للفقر،
عشرون يونيو للحلم
لا تصلح للمعتقل
عشرون
عشرون...

يا هذا العدل احتكم،
عشرون مَضرة،
عشرون فيض من غيث،
اكتئاب للقفص،
دموع أمهات،
و إخوة..
و انتظار طويل ليوم منسي في الحياة.

يا هذا العدل انتظر،
عشرون من عمر،
من حياة،
من قهر،
من صور شتى ..
تتراقص في الحلم
عشرون،
عشرون....

يا هذا العدل ابتسم،
لا هذا البطش مستحب،
و لا هو طريق للحل،
فقط قتل للمنى،
فقط صيد للموت،
من الظلم،
من الاحتقار.

يا هذا العدل من عشرين،
لا هي باقية في الصور،
و لا هي لصيقة بالكسر،
فقط تتأرجح،
بين خير منكسر،
و شر لا ينكسر.
محمد هالي







اخر الافلام

.. بتحلى الحياة – الفنان دوري خباز والعازف جبران مطر


.. فنان بنى في فلسطين فندقا يطل على أبشع منظر في العالم


.. لماذا ألقت السلطات في #المغرب القبض على شابين يعزفان الموسيق




.. شرح الجزء الثاني من الأدب - شعر - لغة عربية - أولى ثانوي 201


.. شرح| الوحدة الثانية في اللغة الألمانية للصف الثاني الثانوي 2