الحوار المتمدن - موبايل



قسم الابداع خطوة مهمة لتطوير اداء شبكة الاعلام العراقي والحفاظ على هويتها الفنية

معن البدري

2018 / 6 / 29
الصحافة والاعلام


حراك العمل في شبكة الاعلام العراقي ومنذ تسنم مجاهد ابو الهيل رئاسة الشبكة يتواصل على قدم وساق، ومراحل تطور العمل الاعلامي تسير وفق خطوات متسارعة تتناغم مع الخطط التي وضعها رئيس الشبكة بعد ان تحرر من جميع القيود والبيروقراطية التي قيدت عمل الشبكة لسنوات طويلة، واليوم بات العمل الميداني والتنفيذ المباشر ابرز سمات الادارة العليا.
الا ان عملية التطوير في مجال توحيد الخطاب الاعلامي وصناعة هوية اعلامية واحدة الذي نجحت الادارة في تحقيقه بجميع وسائل الشبكة رافقه عقبات عديدة ومتشعبة من الجوانب التقنية والتي تحتاج الى ميزانية مالية كبيرة تناسب الخطط المرسومة، غير ان هذه المعوقات وفي ظل قلة التخصيصات المالية لم تمنع الادارة من الاعتماد على الجهود الذاتية واستثمار كل الامكانيات والموارد البشرية المتاحة سواء في الجانب الهندسي او الجانب التقني.
وبعد ان عمدت الادارة الى تفعيل عمل الملاكات الهندسية في الشبكة والاعتماد عليها في اطلاق قناة العراقية IMN وفق نظام ال HD وتجنيب الشبكة انفاق الاموال لاطلاق هذا المشروع اتجهت بوصلتها صوب تفعيل الجانب الابداعي والتقني من خلال استحداث قسم خاص للابداع الفني يتولى مسؤولية وضع رؤية فنية لجميع وسائل الشبكة سواء في الفواصل والبروموشن او المونتاج والكرافكس.
المشروع وعلى الرغم من صعوبته بدا بفكرة اطلاقها رئيس الشبكة مجاهد ابو الهيل واقتضت توحيد جميع الاقسام والشعب الموجود في الشبكة والتي تعمل في الجوانب الابداعية تحت مظلة واحدة وباشرافه الشخصي، ومع نجاح المشروع بدأت وتيرة العمل في هذا القسم تأخذ منحى جديد صوب التطور والتنوع الفني وبات الان جميع المبدعين في مجال الكرافكس يعملون ضمن منظومة عمل موحدة من اجل رفد الوسائل المرئية التابعة للشبكة باطر نوعية من المقدمات والفواصل واستطاع هذا المشروع ان يحقق نجاح في اولى خطواته ومن المتوقع ان يحدث تطورا كبيرا في اداء الشبكة والحفاظ على هويتها الفنية التي ستميزها عن سواها من وسائل الاعلام الاخرى.
ان قسم الابداع وبما يتضمنه من اهمية ستراتيجية في تطوير الاداء الفني لوسائل الشبكة يمثل نافذة مهمة في دعم العطاء الاعلامي في جميع جوانبه الاخبارية والبرامجية والمنوعة وحتى الدرامية وسيسهم بشكل فاعل في بلورة رؤية فنية متميزة وبما يتلاءم مع تطلعات الادارة في توحيد الخطاب الاعلامي والتقني في جميع مفاصل الشبكة.
اليوم شبكة الاعلام العراقي تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق المزيد من النجاح الذي يتناسب مع دورها الوظيفي كمؤسسة اعلامية تعكس وجهة نظر الدولة العراقية وفي اطار عملها الدستور الذي حدد مسارها في تقديم خدمة عامة ترتقي بالقيم الديمقراطية، وهذه الخطى تحتاج الى الدعم الكبير من جميع السلطات ومنح الادارة فرصة النهوض باعلام الدولة وبما ينسجم مع متطلبات المرحلة الراهنة التي تحتاج الى اعلام وطني راكز يمثل صوت الدولة ولسان حال المواطن، واعتقد ان اهم النجاحات التي حققتها الادارة العليا هو الاستجابة السريعة والافتة لمتطلبات العمل من خلال استحداث هذا القسم الابداعي الذي ستناط اليه مسؤولية بناء قاعدة مهمة في الجوانب الفنية والابداعية واستثمار المواهب الموجودة بالشبكة.







اخر الافلام

.. المرصد السوري يعلن اكتمال إجلاء سكان الفوعة وكفريا | الليلة


.. سكاي نيوز عربية ترصد التطورات الميدانية في جبهة صعدة


.. الحصاد- إسرائيل.. قانون الدولة القومية




.. قانون الدولة القومية في إسرائيل.. التوقيت والمخاطر


.. اتفاق لوقف إطلاق النار في القنيطرة بسوريا