الحوار المتمدن - موبايل



جماعة 88 ..مريخيون في بغداد؟!

علاء اللامي

2018 / 7 / 1
مواضيع وابحاث سياسية


كم هو ضعيف وهش ومنخور بالفساد نظام المنطقة الغبراء! مجموعة صغيرة من الشباب والفتيان على الفيسبوك، ومن خارج عباءة أحزاب النظام، قالت إنها ستخرج في مظاهرة لإسقاط النظام، فماذا حدث؟ دخل النظام و"حبربش" النظام في حالة طوارئ وهلع:
*قيادة عمليات بغداد أصدرت بيانا توعدت فيه المتظاهرين بالملاحقة القضائية.
*تحالف نوري المالكي أصدر بيانا يتبرأ فيه من المتظاهرين ويحذر منهم.
*من يسمون أنفسهم بالمدنيين في "الحركة الاحتجاجية" تبرأوا منهم وشككوا فيهم وفي نواياهم وحتى أخذوا عليهم صغر سنهم ونبرتهم العنيفة.
*أما محازبو أحزاب النظام وفصائله المسلحة فقد أشعلوا الفيسبوك بالتسقيط وتشويه السمعة والتحريض المسعور ضد هؤلاء الشباب ووصفوهم بأوصاف سوقية من قبيل "أولاد الرفيقات" و"مروجي نكات جنسية" وغير ذلك!
*وحتى بعض الذين صدعوا رؤوس الناس بهجاء ونقد النظام الطائفي التابع للأجنبي، ودعوا مرارا وتكرارا إلى رفضه وإسقاطه، اكتشفوا فجأة أن النظام ليس بالسوء الذي يقال عنه وإنه مجرد نظام عميل وليس طائفيا كما يقال، وأن من الضروري معرفة هؤلاء الكائنات العجيبة التي هبطت على العراق في المركبة الفضائية التي تحمل اسم "نداء 88"، ومن أين جاؤوا، ومن وراءهم ومن خطط لهم؟ رغد صدام أم سليماني؟ وهكذا فشل هؤلاء "المثقفون - فئة الـ 200 دولار" في أن يكونوا صادقين مع أنفسهم ومع شعبهم ومع شعاراتهم المرفوعة، ووقفوا ضدهم، عوض أن يدعموهم وينصحوهم ويصححوا لهم هفواتهم من منطلق التضامن الوطني ضد نظام لاوطني رجعي لصوصي فاسد!
وحتى فلول البعثيين الصداميين فقد صدقوا كلَّ ما يشاع عن أن هؤلاء المريخيين لهم علاقة مفترضة بهم وبكوكب عفلق المنقرض حتى بدأوا يعملوا (من الهور مرق والزور خواشيك)، و أصبح كل عراقي كاره لظلم دولة المكونات ونظام بريمر (بعثيا وإن لم ينتمِ) حتى وإن كان البعث قد شمل أهله وذويه جميعا ببركات مقابرهم الجماعية!
ولكن، ولسوء حظ هؤلاء جميعا، داخل وفي محيط النظام، فالوضع العراقي السيء والكارثي سينتج المزيد من هذه المخلوقات المريخية الغريبة والمركبات الفضائية المفاجئة، وستكرر هذه الظاهرة الرافضة والمتحدية لنظام بريمر وسيواجه أدعياء الوطنية والديموقراطية المزيد من الامتحانات الصعبة ولن تنفعهم في شيء حفلات تشويه سمعة الآخرين وتسقيطهم وتيئيسهم، فنظامهم الساقط ساقط لا محالة!







اخر الافلام

.. قصة المرشيل مرعي والشيخ -جميز- قبل دخول سمش الزناتي | #الكبي


.. عادل الجبير يدلي بتصريحات عن مقتل جمال خاشقجي.. فماذا قال؟


.. الدفتريا.. وباء آخر يهاجم اليمنيين




.. ملك الأردن يبلغ إسرائيل قراره استعادة أراضي -الباقورة والغمر


.. آلاف من سكان أمريكا الوسطى يسعون للوصول للحلم الأمريكي