الحوار المتمدن - موبايل



هذا هو الشِعْر .. هذا هوَ الشاعِر .. وهذه هي القصيدة

عماد عبد اللطيف سالم

2018 / 7 / 7
الادب والفن


هذا هو الشِعْر .. هذا هوَ الشاعِر .. وهذه هي القصيدة


الشعراءُ يتبوّلونَ كالماعز
على أكياسِ النايلونِ التي تشبههم ..
ثُمّ يأكلونَها.
لا يكونُ المرءُ شاعِراً
اذا لم يفعل ذلك .
أي أن يختارَ الكيسَ الذي يشبههُ
و يَمُدّ يدهُ في داخلهِ
و يُخرِجَ وجهَهُ
و يبولُ عليه .
هذا هو الشِعْر
و هؤلاءِ هُم الشُعراء
و هذهِ هي القصيدة .
إنّها اشياءُ تبولُ على بعضها
قصائدَ من أكياس النايلون
التي يأتي ماعِزُ الوقتِ
و يأكُلُها
و يتوارَثُ الناسُ "بعرورها"
من جيلٍ الى جيل.

(مع الاعتذار طبعاً لأولئكَ الشعراء الذينَ لا يفعلونَ ذلك ، ولا يكتبون سيرتهم على هذا المنوال) .







اخر الافلام

.. الفنانة نازلى مدكور تكشف سر تسمية معرضها بـ-حدائق خاصة-


.. للمرة الثانية.. مكغريغور يعلن اعتزاله رياضة -الفنون القتالية


.. العلاقات المصرية الفرنسية.. الثقافة حجر الزاوية




.. معرض كتاب العريش أنعش الثقافة بين الشباب السيناوى


.. تونس في السياسة والمسرح مع جليلة بكار