الحوار المتمدن - موبايل



مباحث في الاستخبارات (126) المكتبة الاستخبارية

بشير الوندي

2018 / 7 / 19
الارهاب, الحرب والسلام


مباحث في الاستخبارات (126)

المكتبة الاستخبارية

بشير الوندي
-----------------
مدخل
-----------------
في الدول المتقدمة يشترط على المتقدم للكليات العسكرية بأنواعها ان يمتلك معدل عالٍ وكما نعلم فإن الأمر معكوس في الدول العربية والدول لمتخلفة عن ركب الحضارة , حيث تقبل بأدنى معدل لهذه المهنة , حتى ان هنالك فجوة اجتماعية وفكرية معروفة مابين خريجي الكليات المدنية وضباط الجيش , لاسيما في العقود الماضية حين كان التعليم الجامعي جادّاً .
اما في حالة المدارس الاستخبارية والقبول في المؤسسات الاستخبارية فالامر في الدول المتخلفة ( ونحن منها ) يبدو اكثر سوداوية , حيث تدخل الوساطة والنفوذ السياسي والمحاصصة والقفز على المناصب لتنتج مجتمع استخباري خاوٍ ثقافياً للأسف الشديد .
حتى ان معني كلمة انتلجنت التي تعني الذكي والفطن , باتت مفارقة محزنة برغم ان التسمية لم تأتِ إعتباطاً وانما للتدليل على ان العمل الاستخباري هو حلبة صراع من نوع آخر لاتحتاج فيها الى عضلات ولكنك تحتاج حتماً الى عقل وفطنة , ففي الاستخبارات البقاء للأذكى , لذا تعمل الاجهزة الاستخبارية المحترفة على اختيار عناصرها من افضل واذكى طلاب الجامعات , وتستعين ببعض الاساتذه الجامعيين ليشخصوا لها هكذا كفاءآت لتلتقطهم كإبرة في كومة قش .
--------------------------
ديمومة الذكاء
--------------------------
الاستخبارات هي مجتمع للاذكياء كما قلنا , لذا تقوم الاجهزة بعملية تطوير علمي ومواكبة مُستَمِرِّين بلا توقف.
فلابد من توفير بيئة لدعم هذا التطوير سواء بالدورات المستمرة وبإمتحانات الترقية الا ان الاهم من ذلك هو انه لابد من وجود مكتبة استخبارية تتيح للعاملين الاداريين والميدانيين الاطلاع على كافة مايحتاجونه من معلومات تتعلق ببيئة عملهم وبالتطورات التي وصل اليها علم الاستخبارات والتجارب الاستخبارية الناجحة والفاشلة ومختلف العلوم والدراسات الاخرى.
من هنا , تهتم اجهزه الاستخبارات المحترفة بتأسيس مكتبة نوعية مركزية في مقرها , وان تكون تلك المكتبة متنوعة سواء بالكتب او الفيديوات او بالملفات الرقمية .
وتبحث ادارة المكتبة دوماً عن جميع الاصدارات والبحوث الحديثة في جميع المجالات المهمة لتضعها تحت متناول عناصر الاستخبارات , وان تمتلك المكتبة الاستخبارية افضل البحوث والكتب في المجالات العامة والخاصة .
------------------------------------------
طبيعة فهرست المراجع
------------------------------------------
ان المكتبة الاستخبارية ليست ترفاً فكرياً جامداً , وليست صالات مهيبة مليئة بالمجلدات , فلو كانت كذلك , لكانت مهمة بيروقراطية سهلة من الممكن ان تحل بلجنة وقوائم مشتريات لكتب ومجلدات سميكة وتتم ارشفتها وينتهي الموضوع .
ان هنالك ثوابت تتعلق بالمكتبة الاستخبارية انطلاقاً من عاملين :
العامل الاول : الفهم الصحيح لأهمية دور المكتبة الاستخبارية .
العامل الثاني : فهم طبيعة التحديات .
بالنسبة لفهم أهمية المكتبة الاستخبارية , فإن المكتبة الاستخبارية مكتبة حيادية تماماً وهذا هو سر قوتها واهميتها , فالمكتبة كجهاز مرجعي لاغنى عنه لرجال الاستخبارات توفر معلومات ومصادر لايمكن الحصول عليها بسهولة ويسر , والسبب في ذلك ان المكتبة الاستخبارية ليست فيها محظورات ولاتحيّز فكري او ديني او عقائدي ودون مواقف مسبقة من المؤلف او جهة الاصدار او الموضوع , فهي مكتبة محايدة في توفيرها للمصادر وهي ميزة ممتازة لاتتوافر في أية مكتبة اخرى .
فقد تجد في المكتبة الاستخبارية اعداد مجلة دابق وهي مجلة تحث على الارهاب وتجد في نفس صف الكتب اصدارات ضد الارهاب , وتجد في المكتبة مصدر متشدد يكفّر الشيعة وبجنبه مصدر متطرف يؤلِّه الإمام علي عليه السلام ومصدر ثالث يشتم الصحابة ورابع يكفر من ينتقدهم وخامس لايعترف بوجود الخالق .
كما تجد مصادر كتب او مجلات ومنشورات ودوريات ضد دولتك تصدرها المعارضة وتجد كتب تمجد النظام وتتغنى بحب القائد , كما تجد في المكتبة كتب الدولة العدوة بكافة نشراتها , فعلى سبيل المثال كانت مكتبة مخابرات صدام تحوي كافة النشرات والصحف الدعائية الايرانية وخطب القيادات الدينية إبّان الحرب بين البلدين .
ان ميزة الحيادية بلا رقيب او حدود تتيح لرجال الاستخبارات ان ينهلوا معارف تنسجم مع مهامهم الميدانية في ارض العدو , كما تتيح للمحللين فهم مايقع تحت ايديهم من طلاسم العدو , بالاضافة الى اهمية سعة الاطلاع والتنوع المعرفي والفائدة التي تتيحها المصادر المتنوعة في المساعدة على زرع العنصر الاستخباري ضمن بيئة معادية حيث يدرس من خلال المكتبة الاستخبارية كافة خبايا عادات وتقاليد وديانة ومذهب البيئة التي سيزرع فيها .
أما فيما يخص العامل الثاني المتعلق بطبيعة التحديات , فإن طبيعة التحديات الاستراتيجية والآنية تختلف من جهاز استخباري لآخر , وتبعاً لهذه الاختلافات يجري التركيز على طبيعة المصادر التي تحتويها المكتبة الاستخبارية , فالدقة المعرفية بطبيعة الجزيرة العربية والشرق الاوسط مثلاً هي التي أكسبت بريطانيا الاستعمارية لقب (ابو ناجي) , فكانت مكتبة مخابراتها تُرفد بكل مايتعلق بالشرق الاوسط والمنطقة العربية من عشائر الى عقائد الى طبيعة جغرافية وموارد معدنية وغير ذلك , كما ان طبيعة العداء العربي الاسرائيلي فرضت على مكتبة الموساد الاشتراك بكافة الدوريات العربية عموماً والمصرية خصوصاً بما فيها مجلة الموعد الفنية!! , وكذا الامر الان بإهتمام المخابرات الاوروبية بكل مايتعلق بالاسلام والارهاب والتطرف الديني .
ومن هنا فلابد على القائمين على المكتبة الاستخبارية ان يحددوا الاولويات المبنية على التحديات التي يواجهها الجهاز الاستخباري في البلد , وان يكونوا محايدين في توفير كافة المصادر والدراسات والدوريات التي تنسجم او لاتنسجم مع توجهاتهم الفكرية والوطنية .
-----------------------------
الفهرست العام
-----------------------------
بشكل عام , تحتوي المكتبة الاستخبارية على كل مايتعلق بعلوم الاستخبارات والعلوم العسكرية والامنية والتكنلوجيا وعلم النفس والجغرافيا السياسية وعلم الاجتماع وعلوم الادارة (لاسيما ادارة الازمات) وعلوم الباراسايكولوجي وكاتالوكات الاسلحة والمجلات العسكرية ومذكرات الضباط ( كبار ضباط الاستخبارات ) والقاده السياسيين وكتب القانون الدولي والجنائي وكتب الاقتصاد وكتب التاريخ (لاسيما التاريخ المعاصر) والكتب المتعلقة بالدبلوماسية , وتواكب المكتبة احدث الدراسات والابحاث في مجالات الامن القومي والاستراتيجيات والصراعات السياسية .
كما يتم التركيز على الكتب الدينية والقومية المتعلقة بالديانات والمذاهب المختلفة وجذورها وتأريخها وعقائدها , بالاضافة الى الاهتمام بالدراسات المتعلقة بالارهاب .
كما توفر المكتبة الاستخبارية كل جديد فيما ينشر من وثائق سرية مسربة في وسائل الاعلام كويكيليكس وغيرها .
-----------------------------------
الارشيف المكشوف
------------------------------------
ان الارشيف المكشوف من قبل اجهزة الاستخبارات العالمية هو مصدر مهم من مصادر المكتبة الاستخبارية , ونعني به الملفات الاستخبارية التي تمضي عليها عقود من الزمن , حيث يتم نشرها بعد ارشفتها وغربلتها , وهي ثروة استخبارية لاتتاثر بالتقادم ومهمة جدا لابد من توفيرها وترجمتها بشكل كتب وكراسات لتتيح لرجل الاستخبارات الاطلاع على تجارب النجاح والفشل ومدى الجهود التي كانت تبذل .
-------------------------------------------
حيوية المكتبة الاستخبارية
-------------------------------------------
ان احد ابرز مشاكل ضباط الاستخبارات هي الامية الثقافية وعدم الاطلاع والاكتفاء بالواجبات والعمل دون المطالعة والقراءة والافادة من الكتب فرجل الاستخبارات هو رجل الحيوية الفكرية بالدرجة الاولى ولابد من ان يقرأ ويطلع اكثر من غيره عن حوادث المنطقة والسياسات والنزاعات والتطورات السياسية والامنية والكوارث .
ومن هنا تتولى المكتبة الاستخبارية توفير الملخصات والدوريات والنشرات الاسبوعية عن احدث الاصدارات واهم المراجع , كما تقوم المكتبة بدعم الدراسات العليا في المواضيع التي يحتاجها الجهاز الاستخباري
فالمكتبة الاستخبارية تبرز المستوى العلمي المتقدم للجهاز وتسهل عملية التواصل مع مراكز الدراسات والجامعات والاستفادة من تلك المؤسسات لصالح العمل الاستخباري , لذا فإن مرتب أمين المكتبة الاستخبارية في الCIA يصل الى 100 ألف دولار سنويا وهي القيمة التي تعتبر ممتازة مقارنة بما يتقاضاه العاملون في هذا المجال.
------------
خلاصة
------------
المكتبة الاستخبارية دائرة حيوية تنمي قدرات افراد الجهاز الاستخباري ولابد من ان تتوفر وان تقوم بنشاطاتها التي لاتتوقف عند توفير المصادر وانما تتعداها الى اصدار النشرات والتواصل مع مراكز الدراسات وتشجيع دراسات عليا باختصاصات مفيدة استخبارياً , وهو امر نتمنى توافره في مؤسساتنا , والله الموفق







اخر الافلام

.. لحظة انقلاب العبارة في الموصل العراقية


.. خفر السواحل الليبي يعلن فقدان 30 مهاجرا على الأقل بعد غرق قا


.. كيف سترد دمشق على تصريحات ترامب حول السيادة على الجولان؟




.. ما المطالب التي سيرفعها الجزائريون في الجمعة الخامسة من الحر


.. الاتحاد الأوروبي ولندن يتفقان على تأجيل خروج بريطانيا -بريكس