الحوار المتمدن - موبايل



دوران في المجهول

شعوب محمود علي

2018 / 7 / 24
الادب والفن


دوران في المجهول
1
ادقّ على باب قصر السكون
لعلّي اسمع
جواباً لدقّاتي الفوضويّة حيث انكسرت
كغصن من الخيزران
وانطفئت
مثل مصباح في ليلة
خيوطها تمتد للقاع في حفرة الظلمات
يعيث بها الجنّ ام
تنام بها
ملائكة حور في جنّة عرضها
عرض بغداد بل
شموخ العراق
ادق على باب قصر
له حرس
غلاظ اناملهم فوق جمر الزناد
وعلى الكتف انجمهم لامعات
ولم انسج الترهات
من القول كانوا غلاظاً
وخلفهم قوم نوح
هزؤا
سخروا
قهقهوا
لا يرون العلامة في الماء
نوح يدق المسامير في خشب للسفينة
سفينة بغداد والموج يقترب
والعراق المحيط لطوفاننا
2
بطروا فاتّعظنا
مكروا فغضضنا
سرقوا فسكتنا
وبنعمتنا كفروا فغفرنا..
ولكنّهم سلموا
مفاتيح بغداد واستنسخوها
وقد رسموا كلّ اسرارنا قسّموها
ثلاثاً كما اقسموا بالطلاق ثلاثاً
لبغداد ثمّ التنصّل من قسم
ان يصونوا العراق
وقد اقسموا ان يكون لطهران اوّل زاجل
ولتركية العشق زاجل
ولسلمان يوم الطواف زواجل
3
منذ أعوام يا سيدي يا عراق
تحت خيمة بغداد كنت تلوت
سورة الفاتحة
وللآن لم تسكت النائحة
بكيت غسلت بدمع اليتامى
جسداً للعراق القتيل
بكاه اليتامى من الفقراء
تارة عند مدخل سوق السراي
وأخرى
تحت لوح جواد
اواريه دون كفن
وشاهدة لمعت فوقها
حروف تدلّ على قبر هذا الوطن
فان جئت طوف
واقرأ الفاتحة
أتدري الى الآن لم تهدأ النائحة







اخر الافلام

.. سنصل إلى السلام.. فيلم بتقنية 360 ????


.. خان المدلل في بغداد.. هنا غنت أم كلثوم


.. سألنا الجماهير ..مع أو ضد بقاء كارتيرون فى القيادة الفنية لل




.. تونس: عرض أفلام أيام قرطاج السينمائية في ستة سجون عبر البلاد


.. الغناء الجماعي يساعد مرضى الرئة على سهولة التنفس