الحوار المتمدن - موبايل



لا زال خطر الدواعش الظلاميين موجودا

طارق عيسى طه

2018 / 7 / 26
مواضيع وابحاث سياسية


لا زال خطر عودة الدواعش الظلاميين موجودا
لقد انتصرت القوات العراقية عسكريا على الدواعش المجرمين منذ عام الا انهم بدأوا ألأن بحرب عصابات تشكل خطورة أمنية بالغة ذهب ضحيتها العشرات من المواطنين ألأبرياء , ان هذه العصابات انهزمت عسكريا ولكنها تمثل تيارا فكريا يدخل في أذهان ألبسطاء من الناس نتيجة ألأمية ألمنتشرة في العراق , ألأمية ألتي تربت في ظل الحصار الاقتصادي الذي فرض على العراق من قبل هيئة ألأمم المتحدة بحجة محاربة الديكتاتورية , ألديكتاتورية التي انتعشت في ظل الحصار الاقتصادي وتم في حينها بناء قصور صدام التي كلفت الشعب العراقي مليارات الدولارات ألأمريكية وبنفس الوقت مات مليون طفل عراقي نتيجة الحرمان ونقص ألأغذية وألأدوية , وبنفس الوقت كانت سببا رئيسيا لترك الطلاب دراستهم والالتحاق بابسط الاعمال لغرض اعالة الاسرة , انها خطة امريكية لعملية تجهيل الشعب العراقي , استمرت الخطة بعد الاحتلال الامريكي عام 2003 للعراق وتسليم السلطة للعملاء الذين أزروا القوات الامريكية وركبوا معهم على ظهور دباباتهم مستمرين في نهب الثروات الوطنية وتهريب ألأموال خارج العراق في بنوك امريكية وبريطانية واوروبية مختلفة كما في دول عربية وشراء الفلل والمزارع والقيام بعمليات أستثمار خارج الوطن . لقد قامت قوات الدواعش بالقيام بنشاطات ارهابية في محافظة كركوك وديالى وصلاح الدين وبغداد واقامت مراكز تفتيش أمنية وهمية ذهب ضحيتها العشرات من المواطنين الابرياء . واخيرا قامت الحكومة بعمليات عسكرية للثأر لعناصر القوات ألأمنية الثمانية المغدورين ووصلت الى نتائج طيبة ونجاحات في القاء القبض وقتل الكثير من العناصر الارهابية الداعشية ومن المفروض ان تستمر قوات مكافحة الارهاب في نشاطاتها ألأمنية لمكافحة الجريمة المنظمة والمجرمين وبنفس الوقت المطلوب تشكيل لجان ثقافية ودينية مخلصة وطنية لغرض بث الوعي الفكري بين الجماهير من الناس البسطاء وعدم السماح للفكر المتخلف للتغلغل وأختراق الجهلة .للاطلاع على مقالتي الموسومة عن الدواعش واندحارهم العسكري
افتحوا الرابط ادناه
طارق عيسى طه
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=593842







اخر الافلام

.. لايف مع لوتس


.. الجزائر.. ما فائدة جولة لعمامرة في عواصم أجنبية؟


.. إشادات متواصلة بتنظيم الإمارات للنسخة الأكبر من الأولمبياد ا




.. هذا الصباح - مقهى الجزيرة يستضيف نردين أبو نبعة


.. مقابلة مع زعيم حزب عدالة الشعب الماليزي أنور إبراهيم