الحوار المتمدن - موبايل



فَاعِلٌ سَارِقٌ وَالجَمْعُ فُعَّالٌ سُرَّاقْ !

هيام محمود

2018 / 7 / 26
الادب والفن


مِنْ مُورَاكُوش
إلى العِراقْ
لا يَزالُ فِي السَّماءِ
يَطيرُ البُرَاقْ
وعلى الأرضِ
تُنْصَبُ الخِيَامُ
وتَسِيرُ النِّيَاقْ
وأَسْأَلُ أَنَا أهلَ الشرفِ
والعقلِ والأخلاقْ
حَاشَاهُمْ مِنَ العَمالة والشِّقَاقْ
حَاشَاهُمْ !
حَاشَاهُمْ مِنَ الخِيانة والنِّفاقْ
حَاشَاهُمْ !
مَا لِي يَا قَوْمْ
لا أرَى نُورًا فِي الآفاقْ ؟!


أَرْشِدْنِي سَيِّدَنَا
عَجيزَتِي فِدَاكْ
ناقِصةُ عَقلٍ أنَا
قليلةُ فَهْمٍ حَاشَاكْ
ونِيَّتِي حَسَنَةٌ !
لا تَشُكَّنَّ فيها رُحْمَاكْ
وأنتَ يا رفيقْ
قَالبداوةِ مَا لِي سِوَاكْ
قُولا ....
هَلْ أَكْتَفِي بِابْنِ صُهَاكْ ؟
أم َألْطُمُ لزَيْنَب ورُوزَا :
أَهْوَاكِ أَهْوَاكِ أَهْوَاكْ ؟
اِرْفقَا بِبَلادَتِي وبَيِّنَا ....
يَاءْ هذه يَدٌ
عَيْنْ هذه عَيْنٌ
سِينْ هذه سَاقْ
فَاعِلٌ سَارِقٌ وَالجَمْعُ
فُعَّالٌ سُرَّاقْ !







اخر الافلام

.. حورية فرغلى والفيشاوى وفيلم -يوم الدين- يحصدون جوائز الأفضل


.. مصطفي شعبان يكشف سبب تراجعه عن اعتزال التمثيل


.. نجوم هوليوود يعارضون تقديم بعض جوائز الأوسكار خلال فواصل إعل




.. الفنان القدير الراحل ا?براهيم بحر في سطور


.. بتحلى الحياة – ندى الحاج - شاعرة وكاتبة وابنة الأديب الراحل