الحوار المتمدن - موبايل



الشرارة والحريق 2

شعوب محمود علي

2018 / 7 / 29
الادب والفن


الشرارة والحريق
2
أقول لصحبي قبلنا القوم عبّروا
عن السحر في سود العيون فكبّروا
وجادوا السحاب الغيث عشقاً فأمطروا
فبلّلهم شعري وشعري يصوّر

يجرّدني الخمّار حين أرى الدنّا
فيرقص مزماري ويعزف لي لحنا
وينزع ريش الأقدمين إذا غنّا
وإن دارت الأقداح دار وقد حنّا

تمرّ ليالينا سراعاً كبرقنا
فتمطرنا لحناً وتمطرنا فنّا
فأدركها طيب وأدركها معنا
ولم يظمأ الإبريق إن ظمأ المجنا

عالجت مكمن أحزاني بذاكري
وعدت انشر الواني على ضفتي
وزورق النهر يغوي حلم عاشقتي
والروح تسمو ويبقى طيف ملهمتي

الأمس يورث أمجادي على حذر
وضوء بدري القاه على سحر
والعشق ينم على طيني على قدر
أخاف خاتمة الأحلام في سفري

كلّ الطيور إذا ما هاجرت ختمت
أدوارها ونج ونجومي فوقها شهدت
حتّى تجسّد في الأسماك مذ عبرت
أشواطها وتجلّى الوجد مذ ركت

سعّرت جمرك حقداً شبّ في فلكي
وما تردّدت بعد الغيض في حلك
في كلّ بقعة بين الشوك والشبك
أطلقت كلبك خلفي دون معترك

الريح تشفع لي والجنح يحملني
الى تراب موالاتي على سنني
عشت الزمان بلا سفح على قنن
الرخّ يرقي ويرقى لا يصاقبني

أبكي وهل نفع الدمع الغزير هنا
في غربتي حيث ما شقّ الظلام سنا
عانقت أطياف أحلامي وقلت منا
نفسي أحلّق يا بغداد ممتحنا

خمري يفيض على كأسي فيغرقني
عند المساء وفي ليل بلا وطن
أعانق الروح في أبها مودّتها
فتستفيق على اعقابها محني







اخر الافلام

.. دورة تدريبة لفنون العمل المؤسساتي في ريف حماة


.. 21 طلقة وموسيقى عسكرية في وداع العميد ساطع النعماني


.. -كتاب مصر- يكرم كبار مبدعى السينما والتليفزيون




.. الغناء الجماعي يساعد على التنفس


.. تواصل أعمال منتدى الثقافة الدولي السابع