الحوار المتمدن - موبايل



رِسَالَةٌ مِنْ تَحتِ خِفَافِ الإبِلِ ..

هيام محمود

2018 / 7 / 29
الادب والفن


صَغِيرَتِي ..
اِفْرَحِي وَهَلِّلِي !

مَاتَ الله وكلُّ الرُّسُلِ

اليوم !
شِمِي وكَحِّلِي

وعُيُونَ الحياةِ
قَبِّلي !

السلامُ
والأمانُ
في عَيْنَيْكِ
حتّى اِنْقِضَاء الأَجَلِ



يَتِيمَتِي ..
لا !
لا تَحْزَنِي لا تَخْجَلِي

إذا حَضَرَتِ الأوطانُ
ووطنُكِ لمْ يَمْثُلِ

لا تَقُولِي ....
بابا كَثِيرُ الرِّحَلِ

بل ....
غَنِّي
قَضَى نَحْبَهُ مُنْذُ الأَزَلِ

وَمَامَا بَيْنَ حَوَافِرِ البَدْوِ
تُعْهَرُ بِالبَدَلِ







اخر الافلام

.. مهرجان شناء طنطورة يختتم فعالياته بحفل غنائي يكرم الفنان عبد


.. خطة سعودية لإدراج اللغة الصينية في مناهج المدارس والجامعات


.. تعلم اللغة الصينية لن يكون صعبا على الطلاب السعوديين




.. الموسيقى تدخل إلى حياة أطفال مدارس تعز


.. أبرز الأفلام من السودان عرضت في -برلين-