الحوار المتمدن - موبايل



حريق الظلال

سعود سالم

2018 / 7 / 29
الادب والفن


ما زلنا هنا
نمتص ذبذبات
القلق
ورائحة الحريق
في كراريسنا
نكتب أشعارنا
وخطبنا الرديئة
ندون جداول وإحصائيات
وتقارير
ونرقم جثت الأحلام
ونرسم صورة القلق الغريق
زورق
وتابوت وقبر
في صحراء الرماد
في غابة الغيوم
في مقبرة الأمواج
زورق
ضيع ربانه
وهاجر معه الطريق
في زبد أمواج العيون الهمجية
يتبع نجوما مهجورة
على خارطة وهمية
منسية
ربما
طريق أوديسيوس
عبر البحار المظلمة
والعواصف
يأكله الحنين
لصدر بينيلوب
فينزل للجحيم
يسأل الشاعر الأعمى
لعله يرى ما لا يرى
ويستعيد أبجدية
الظلال







اخر الافلام

.. شرح الجزء الأول في اللغة الأسبانية - 3 ثانوي - الوفد التعلي


.. #إفريقيا_الأخرى | مشرد في عشوائيات نيروبي تحول إلى فنان معرو


.. بتحلى الحياة – الممثل الان زغبي




.. «زي النهارده».. وفاة عميد المسرح العربي يوسف وهبي 17 أكتوبر


.. اختفاء جمال خاشقجي ..ما المخرج؟