الحوار المتمدن - موبايل



حريق الظلال

سعود سالم

2018 / 7 / 29
الادب والفن


ما زلنا هنا
نمتص ذبذبات
القلق
ورائحة الحريق
في كراريسنا
نكتب أشعارنا
وخطبنا الرديئة
ندون جداول وإحصائيات
وتقارير
ونرقم جثت الأحلام
ونرسم صورة القلق الغريق
زورق
وتابوت وقبر
في صحراء الرماد
في غابة الغيوم
في مقبرة الأمواج
زورق
ضيع ربانه
وهاجر معه الطريق
في زبد أمواج العيون الهمجية
يتبع نجوما مهجورة
على خارطة وهمية
منسية
ربما
طريق أوديسيوس
عبر البحار المظلمة
والعواصف
يأكله الحنين
لصدر بينيلوب
فينزل للجحيم
يسأل الشاعر الأعمى
لعله يرى ما لا يرى
ويستعيد أبجدية
الظلال







اخر الافلام

.. هل يصبح ممثل كوميدي شهير رئيس أوكرانيا المقبل؟ | عينٌ على أو


.. إطلالة مميزة لآسر ياسين وزوجته..ومحمود حميدة يخطف الأنظار في


.. «الأسود يليق بكِ».. أمينة خليل وبشرى وياسمين الهواري في ختام




.. بتحلى الحياة – الموسيقي زياد نعمة


.. نقيب الفنانين التشكيليين يناقش التعديلات الدستورية في البرلم