الحوار المتمدن - موبايل



مُتابِعون للبيع : وسائل التواصل الاجتماعي .. -المؤثّرون- Influencers .. الحُريّات .. و القيم الديموقراطية

عماد عبد اللطيف سالم

2018 / 8 / 2
الصحافة والاعلام


مُتابِعون للبيع : وسائل التواصل الاجتماعي .. "المؤثّرون" Influencers .. الحُريّات .. و القيم الديموقراطية



في برنامج السلطة الخامسة لـ يسري فودة (على قناة DW عربية ) .. وفي حلقة عنوانها : "مُتابِعونَ للبيع : وسائل التواصل و قيم الديموقراطية" ، تمّ تقديم معلومات وبيانات و حقائق هامّة عن "الاقتصاد الموازي" الذي تتغلغل انشطته عميقاً في البُنية الهشّة لـ "انظمتنا" السياسية والاجتماعية ، ومنظوماتنا القيمية "والسلوكية" أيضاً .
وبهدف الكشف عن ذلك كلّه لأكبر عددٍ من القرّاء (ممن لا يتابعون القنوات الفضائية لسببٍ أو لآخر) ، قمت بأعداد هذه المقتطفات نقلاً عن الحلقة الخاصة بهذا الموضوع ، وكما يأتي :
* في 27-2018-7 خسر تويتر 20% من قيمته في السوق(ما يعادل 6 مليارات دولار) ، بعد الاعلان عن ازالة مليون حساب وهمي خلال شهر تموز 2018 . قبل هذا ، وفي شهري مايو ويونيو 2018، أزال تويتر 70 مليون حساب . ويستمر تويتر في ازالة مليون حساب كل يوم(وفق تقديرات الواشنطون بوست)، مما أثار فزع المستثمرين.
*اكتشف تويتر أنّ هناك 50 ألف حساب مرتبط بروسيا ، وصل نشاطها الى 700 الف امريكي في خضم الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
* في 2018-7-29 خسر فيسبوك ما يعادل %19 من قيمته في السوق(ما يعادل 120 مليار دولار من قيمته الاستثمارية التقديرية) ، بما في ذلك 17 مليار دولار خسرها مؤسسهُ مارك زوكربيرغ وحده.
* الجيّد في هذا (من منظور الحريات والقيم الديموقراطية) ، أنّ ما يوصف بـ "المليشيات الألكترونية" ، كلّها حول العالم، ربما تتأثّر سلباً بعد هذه الاجراءات ، التي تشمل حذف الحسابات المزيفة و الحسابات "الآلية" ، وربما ايضاً بعض الحسابات الحقيقية التي تنشر اخباراً مُزَيّفة، أو تحضُّ على الكراهية أو العنصرية.
* لا تنزعج اذن من خسارتك لبعضٍ من متابعيك ،لأنّك تستطيع أنْ تلتفَّ حول ذلك من خلال شراء الكثير منهم ،إنْ شئتْ ، وإنْ كانت المسألة تبدو أكثر صعوبة الآن في ظلّ هذه الاجراءات الجديدة.
*هناك "لايكات" للبيع تُجَسّد الوهم على مواقع التواصل الاجتماعي.
*في ابريل2018 اعتذر مؤسس فيسبوك في اكثر من مناسبة عن اختراق الحسابات الوهمية لموقعه قائلاً : هذا خطأي .. وأنا آسف ".
*وفقاً للمحقق السابق في الـ FBI كلينتون واتس فقد "بدأ فيسبوك في استئصال الأورام" .. "لكنّ الأورام زادت في تويتر ".
*وبينما تكتشف امريكا تدريجياً حجم التدخل الروسي في انتخاباتها ، يكتشف البعض فرصةً في هذه "الأورام" من أجل تحقيق مكاسب مالية مقابل الوهم .
*في يناير 2018 فتح المدعي العام لولاية نيويورك تحقيقاً بشأن شركة يُعتَقَد أنها باعت ملايين المُتابِعين الوهميين على مواقع التواصل الاجتماعي .
*شركة " ديفومي" Devumi هي احدى عشرات الشركات في مجال بيع الوهم لرواد مواقع التواصل ، بهدف رسم صورة ذهنية مًزيّفَة.
*اكتشف تحقيق لصحيفة الـ نيويورك تايمز ، أنّ لدى هذه الشركة وحدها أكثر من 200 ألف زبون. ويشتري هؤلاء الزبائن ، المُتابعين ، والاعجابات ، و المُشارَكات ، لبثِّ انطباع ذهني بالانتشار أقوى مما هو عليه في الحقيقة.
*يدفع الزبائن نحو سنت واحد مقابل كل مُتابِع . لكنَ بعضهم يحتاج خدمات اضافية ،مثل "اعجابات" و "مُشارَكات" و "تعليقات".
* للتأكُّد من هذا كلّه أنشأَ مُحقّقو الـ نيويورك تايمز حساباً على تويتر ، وطَلبوا من الشركة 25 ألف مُتابَع مقابل 225 دولار. وبتحليل هوية المُتابِعين اكتشفوا وجود 15 ألف حساب آلي Bot على الأقل ، والباقي كانت أمّا حسابات مُزيّفة ، أو مسروقة.
*لدى شركة Devumi وحدها 3.5 مليون حساب آلي ، تبيعُ منها لزبائنَ عدة في ذات الوقت.
* في نوفمبر 2017 اعترف فيسبوك بوجود ما يقرب من 60 مليون "حساب آلي" على شبكته يعمل على "قتلها" . بينما يُقدّر البعض أنّ 15% من حسابات تويتر النَشِطة (ما يعادل 48 مليون حساب) هي في الواقع "حسابات آلية" . وفي يوليو 2018 أعلن تويتر عن حذف عشرات الملايين من تلك الحسابات (ما يُعادل 6% من رواده) .
*بعد نشر تحقيق الـ نيويورك تايمز ، اختفى مليون مُتابَع من حسابات أبرز مشاهير تويتر ، ومن بينهم دونالد ترامب ، و فلاديمير بوتين ، و باراك أوباما .. الذين خسروا الكثير من مُتابعيهم . أمّا معظم قادة الشرق الأوسط فقد خسروا من 0.5 % الى 13.5%من مُتابِعيهم.
*إنّ ما بات يُعرَف بـ "المؤَثِّرون" Influencers على مواقع التواصل ، هُم الباعة الجُدُد لكلّ شيءٍ تقريباً . وهؤلاء هم القادرون على التأثير في محيطهم من المُتابعين على هذه المواقع.
*يحتفظ "المؤَثِّرون" عادةً بملايين المُتابِعين ، ويحرصون على الظهور الدائم في حياة روّاد الأنترنت. يتبنّى بعضهم أحياناً قضايا يؤمنون بها (سياسية ،اجتماعية، انسانية..) ، ويختار البعض الآخر المال مقابل الترويج لسلع أو خدمات أو أفكار . وتشير بعض الدراسات الى أنّ كثيراً من "المؤَثِّرين" يزعمون أنّهم يعملون من أجل "تغيير المجتمع".
*في السنوات القليلة الماضية أصبح سوق "المؤَثِّرين" ظاهرة ضخمة في عالم الاعلان والترويج . ووفقاً لتقرير امريكي صدر في عام 2016 فإنّ 70% من المستهلكين يستجيبون لـ "المؤَثِّرين" ، مقابل 30% فقط يستجيبون للإعلانات التقليدية. وفي عام 2020 من المُتوقع أن تتراوح قيمة سوق الاعلان باستخدام "المؤَثِّرين" ما بين 5 الى 10 مليارات دولار.
*يجني "المؤَثِّرون" المال من خلال اعلانات الفيديو ، ورعاية العلامات التجارية ، وبيع سلعهم الخاصة.
* توجد علاقة ايجابية هنا بين عدد المُتابِعين وآفاق الربح. فاذا كان لديك(مثلاً) 7 ملايين مًتابِع على يوتيوب ، فإنَكَ ستحصل على 300 الف دولار من الفيديو الاعلاني الواحد . ومقابل العدد ذاته من المُتابعين ستحصل على 187 ألف دولار على فيسبوك ، و 150 الف دولار على تويتر. أمّا 100 الف مُتابِع على انستغرام ، فسيجعلونك تحصل على 5000 دولار (مقابل الترويج لعلامة تجارية).
* أغلى 5 مشاهير على مواقع التواصل هُم : 1- المغنية بوانسيه(700 الف دولار عن المنشور الواحد ) . 2 – نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان(720 الف دولار عن المنشور الواحد). 3 – كريستيانو رونالدو (750 الف دولار عن المنشور الواحد). 4 – المغنية سيلينا غوميز( 800 الف دولار عن المنشور الواحد) . 5 – عارضة الأزياء كايلي جينر(مليون دينار عن المنشور الواحد). أمّا على الصعيد العربي فإنّ هدى قطان( وهي مُدوّنة وخبيرة تجميل عراقية- امريكية تعيش في دبيّ) ، لديها أكثر من 26 مليون مُتابِع ، وتحتل المركز 20 عالمياً (بـ 33 الف دولار عن المنشور الواحد) .
شِئْتَ أمْ أبَيْتَ فـإنّ هؤلاء هُم من يُحَرّكون المياه الراكدة ، تجارياً .. وسياسياً .. واجتماعياً .
هؤلاءِ هم "المؤثِّرون" .
(المصدر : تم اعداد هذه المقتطفات نقلاً عن : قناة DW العربية. برنامج السلطة الخامسة لـ يسري فودة . لمزيد من المعلومات والبيانات والتفاصيل ذات الصلة ، أنظر ما ورد في الحلقة الهامة من هذا البرنامج باستخدام الرابط المذكور في ادناه).

https:// http://www.youtube.com/watch?v=anl0qNkYLuw&feature=youtu.be







اخر الافلام

.. منفذ الهجوم في ستراسبورغ له سوابق إجرامية


.. دور وسائل التواصل الإجتماعي في تعزيز البرامج


.. ريفر بليت يتوج بكأس ليبرتادوريس على حساب غريمه بوكا جونيورز




.. السترات الصفر ترفض خطاب ماكرون وتهدد بالتصعيد | ستديو الآن


.. تركيا.. سلطة تخطف المعارضين