الحوار المتمدن - موبايل



امرأةٌ بسنِ الجذور الهشة!

يعقوب زامل الربيعي

2018 / 8 / 10
الادب والفن



امرأة بقلب أعجمي
وحفنة هيروين ليلي،
تحدث هسهسة
كما عيدان تملأها بثور نار
مشبعة بالتثاؤب وبالنكهة.
بدائية كما قلب غابة،
وكما بقعة جوفية مغطاة بتقلب الطقس،
دائبة الحركة والصخب.
طفلة في سن الضغطات
والرعشات والهفوة
والجذور الهشة.
تتسم بالاستطاعة على كل وازع
والاقامة تحت حمى اختلاطها
وكثيرا ما تلهو بثرثرة مشاعرها.
تشبه الرغبة وشذى الغرائز،
لكنها تصاب بالملل
من نعومة اضفارها.
وغالبا تشهق بالبكاء
لأنها تتصرف كامرأة صبورة
أمام وسادتها الخالية.







اخر الافلام

.. بتحلى الحياة – مسلسل ثورة الفلاحين – الممثلة تقلا شمعون


.. فنان تركي يحتفل بفوز حبيب على طريقته الخاصة


.. جمعيات نسائية لنشر ثقافة السلام في المجتمع الإيراني




.. تحية إلى الأديبة الراحلة إميلي نصر الله


.. المخرج السينمائي اليمني عمرو جمال: للفن دور توثيق الحياة الا