الحوار المتمدن - موبايل



جرائم الحرب المغفورة في غزة واليمن

ناجح شاهين

2018 / 8 / 10
حقوق الانسان


قتلت امرأة شابة وجنينها وطفلها الرضيع في قصف إسرائيلي على غزة. أما في اليمن فقد قتل أكثر من خمسين شخصاً بينهم أربعون طفلاً في قصف سعودي لحافلة تنقل الركاب.
تحركت الولايات المتحدة على الفور لإنفاذ القانون الدولي الإنساني وفرضت عقوبات واسعة على روسيا بسبب الاشتباه في مسؤوليتها عن قتل عميل روسي وابنته في لندن قبل أشهر. أما إيران فإنها ضالعة في عدد من الجرائم الكبرى التي لا يمكن إنكارها والمتمثلة في دعم حزب الله الإرهابي وحركات المقاومة الفلسطينية في غزة ناهيك عن تورطها المنكر في دعم أنصار الله في اليمن.
يحاول الغزيون واليمنيون عبثاً أن يستعطفوا الإنسانية ومحاكمها وقوانينها. وقد دعا الناطق الرسمي لوزارة الصحة في حكومة الثورة في صنعاء الأمم المتحدة إلى القدوم على الرحب والسعة لإجراء تحقيق فيما جرى. وهو الأمر ذاته الذي دعا إليه الناطق باسم حماس في غزة.
لا بد من محاكمة إسرائيل والسعودية على الجرائم الواسعة ضد المدنيين. لكن المجتمع الدولي يخرج لسانه ساخراً لأن كل ما تقوم به إسرائيل والسعودية (هل نقول التحالف السني الأمريكي؟) هو دفاع مشروع عن النفس وكما تعلمون فإن السعودية وإسرائيل لا يخضعان لمراقبة القبعات البيض ولا السود وهما فوق كل شك.
الواقع أن إضاعة الوقت في الادعاءات الموجهة ضد اسرائيل والسعودية قد تلهينا عن تكريس الجهد الكامل لمراقبة نظام الأسد الذي قد يستغل انشغالنا بالأكاذيب والادعاءات التي تصاغ حول الدولتين ثم يبدأ في ممارسة هوايته في إبادة شعبه بالكيماوي والنووي وغير ذلك من أسلحة الدمار الشامل المعتقد أنه قد خبأها في غرفة نوم بشار مثلما سبق وأن اتهم صدام حسين في سياق مشابه.
حاشية: يتوهم البعض أن بالإمكان إدانة إسرائيل لأن المحقق قد قال للطفلة الفلسطينية عهد التميمي أنها جميلة. عن جد شر البلية ما يضحك: إن اليمن يباد بالمعنى الحرفي للكلمة ويموت الناس فيه بعشرات الآلاف كما يتم تدمير غزة على نحو ممنهج، لكن أحداً لا يكترث. ترى هل هناك من مغزى جدي للضجة التي رافقت الطفلة عهد؟ نعم بالتأكيد: يمكن أن يحظى الفلسطيني بالاهتمام عندما يمارس أشكال النضال الناعمة التي لا تهدد "أمن" المستوطنين وسلامتهم.







اخر الافلام

.. هل توزيع المهاجرين على الدول الأوروبية بعد إنقاذهم سيصبح قاع


.. اعتقالات بالجملة ضد مسؤولين وتجار بتهم الفساد وخلخلة الاقتصا


.. عمال الإغاثة يبحثون تحت أنقاض جسر جنوى عن ناجين




.. محاولات المهاجرين اليائسة للعبور إلى الولايات المتحدة


.. أوضاع اللاجئين السوريين على الحدود الأردينة السورية بعد فتح