الحوار المتمدن - موبايل



الجنة الإسلامية (إلغي عقلك وعش الوهم).

عدلي جندي

2018 / 8 / 11
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الجنة الإسلامية (إلغي عقلك وعش الوهم).
مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَائِمٌ وَظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَوْا وَعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ(الرعد35)
وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ (هود 108)
 لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ(الحجر 48)
إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ ۝ نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ [فصلت:30-31]
الجنة (الوهم ) هي اللعبة الرابحة لدي الأنبياء والرسل المبشرين بحياة ما بعد الموت
تفوق الإسلام ما بين عقائد أفلام النهايات السعيدة بعد شقاء الدنيا في نعيم الآخرة حيث أتاح الإسلام للمؤمنين الذكور وحالهم متيسر مادياً وإجتماعياً (سلطة ومال) التمتع ببعض مزايا ماخور جناته فأعطي للذكور حق إنكحوا ما طاب لكم مثني وثلاث ورباع وما ملكت ..
بل وأعطي رب الإسلام بعض من سلطاته في قتل كل من يخالف ذكور(القيادات والملوك ) المؤمنيين منهم:
فقال : ( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون )
المهم نعود نناقش إشكالية جنة الإسلام ( الوهم) فمن يرتادها عليه أن يُلغي عقله تماماً بمعني ألا يُفَكر في صحة ومصداقية ومعقولية كتاب القرآن
أبسط وأفضل شرح لمرتادي جنة الإسلام من البسطاء رابط لشيخ وداعية شهير :
https://www.youtube.com/watch?v=xLZexrQYEbM
-من يمتلك ومؤمن بالله (السني في حال المملكة الإرهابية السعودية ) يتمتع بالمثني والثلاث وغير من مباهج الدنيا ومن لا يمتلك ومن طائفة الشيعة عليه ألا يثور ويطالب بحقه في ثروات بلاده
https://arabic.cnn.com/middleeast/2016/01/02/biography-nimer-al-nimer-saudi-execution
-الحج لمن إستطاع المغفرة في بيت الله (كعبة مكة )ورجم شيطانها
-هو ليه بيرجموا الشيطان في أطهر بقعة علي وجه الأرض ولم يجد الله قارة ومكان آخر بعيداً عن بيته الحرام لرجم الشيطان ...!! ولا هو ولاد الحرام عايزين السبوبة كلها ليهم وحدهم ؟-
الخُلاصة :جنة الإسلام في الدنيا ....تقريبا لمن يمتلك مضمونة بحسب كلام القرآن خاصة التمتع الذكوري بالحور والثروة والسلطة
أما الوهم في جنة الآخرة هو من نصيب الفقراء والبسطاء ومن لا يمتلكون السلطة والثروة وتنضم إليهم المرأة سيان كانت منقبة محجبة أم سافرة لا فرق حيث جنة الإسلام وعلومه دنيا وآخرة إهتم صانعها براحة وروشنة الذكور فقط لا غير .
https://www.youtube.com/watch?v=5dBIrh8grYo







التعليقات


1 - سيدي الكاتب
جندي ( 2018 / 8 / 10 - 21:59 )
تتهمون الاسلام بالسرقة من كل الديانات السابقة
طيب سؤال سريع
الم تلاحظ ان فكرة الجنة موجودة بالديانات السابقة
مثل المسيحية واليهودية والزرداشية
وغيرها
فلماذا الانتقاد للاسلام
ام نسيت مبداك
انا لا يهمني الدين وانما يهمني ما يتسبب به الدين ؟؟؟


2 - أخي أحمد
عدلي جندي ( 2018 / 8 / 10 - 23:23 )
ماذا عن تعدد الزوجات وليس تعدد الأزواج؟
ماذا عن العلم الديني قاصر فقط ع الرجال؟
ماذا عن حقوق الفراء من المُسلم للمسلم كالبنيان المرصوص وثروات حماة الله في بيته الحرام ينفقونها علي المذابح في اليمن وتحجيب وتنقيب نساء مصر وغير ؟
ماذا عن المادة الثانية والثالثة ف دستور مصر؟
هل رأيت مظاهرة إلا أطفال اليمن ؟ 
ليأخذ المؤمن إلهه وكُتبه ويرحل به متمتعاً بإيمانه تاركاً العالم للعلم والبحث والتجديد


3 - حيره
على سالم ( 2018 / 8 / 11 - 02:21 )
استاذ عدلى , صدقنى انا فى حيره شديده من موضوع رمى الجمرات على هذا الشيطان الشرير الخبيث , الاشكاليه هنا انهم لايزالوا يرموا الجمرات عليه منذ اكثر من الف وربعمائه عام ولم يتمكنوا من قتله ابدا ؟؟ هل سوف يظلوا على هذه العاده حتى نهايه العالم ؟ لماذ المسلمين لم ينجحوا فى قتل الشيطان المسمى بالوسواس الخناس حتى الان ؟ يعنى عدد الاحجار التى تم القاؤها على هذا الشيطان العنيد تقدر بملايين الاحجار عبر القرون ولايزال حى بل ويخرج لسانه لاامه الاسلام ويضحك , هل ابليس هو اله الاسلام ؟ اين هى الحقيقه ؟


4 - اخي علي
عدلي جندي ( 2018 / 8 / 11 - 10:23 )
صراحة الحيرة في أداء طقس الفرض
هل الشيطان حجر ؟
وهل الحجر الأسود من حجارة الجنة؟
هل الجنة تماثل التركيب البيولوجي للأرض بمعني لا تختلف مكونات الجنة عن الأرض حتي في الحور والبنيين والكؤوس؟
اذن ما الداعي للخلق ومحاسبته.....!!!!!!! ما كان من الأول كتب قوانينه(شرع وعادات وتقاليد البدو) واللي يخالفها يرسله للنار وخلصت الحدوته
شكرا اخي الكريم تواصلك
تحياتي


5 - أهيو سيمو
عدلي جندي ( 2018 / 8 / 11 - 10:27 )
شكرا مرورك
أعتقد العقل يخلق جنته إذا إجتهد في العمل والعلم ويعيش جحيمه إذا صدق أن ما يدعيه رجل الدين هو كلام نهائي لا رجعة فيه وهو رقم في تعداد قطيع لا اكثر بل ربما اقل
تحياتي


6 - لان وراءها فائدة و مصلحة لناس معينة
حازم (عاشق للحرية) ( 2018 / 8 / 11 - 13:01 )
أى نعم فكرة الجنة و النعيم بعد الموت موجودة فى عدد كبير من الديانات, لكن مشلكة جنة الإسلام تكمن فى فرائض و حدود الله و إسلامه, الدول التى تقول ان الإسلام دين الدولة و الشريعة مصدر قوانينها تحرم فى دنيانا كثير من متاع الجنة (متع و حرية الجنس مع افراد متعددين فى اى وقت) المكفولة فى الدول الأجنبية, يصفها انها انحلال و اباحية و فاحشة و عري, ويعاقب مرتكبها المسلم و غير المسلم -كرها- شرعا و قانونا,لكنه يتغنى طول الوقت بان الجنة يستمتع فيها الذكر بعدد كبير من النساء فى نفس الوقت حلال بلال. دائما اى مسلم او غير مسلم يطالب بحريات شخصية يردون عليه (حرّم ربى الفواحش ما ظهر منها و ما بطن,بل يريد الإنسان ان يفجر امامه,, بل تؤثرون الحياة الدنيا و الآخرة خير و أبقى؟ إن سلعة الله غالية ان سلعة الله الجنة).أستاذ عدلى هذا يذكرنى بكلام صاحبنا إياه ((جوّع شعبك لـ يحتاجك))

لو الإسلام سار على فكر علمانى و جعل الناس تتحرر من محرماته:غالبا الفقير و الغنى الكل سيشبع و يلبى إحتياجاته او سينشغلوا بهذا طول الوقت, بدل من الإنشغال بصرف اموال للحج و العمرة و اخراج زكاة يستفيد منها حرامي الحرمين و حاشيته قبل الفقراء


7 - أخي العاشق
عدلي جندي ( 2018 / 8 / 11 - 18:35 )
شكرا مرورك الكريم
ببساطة
مشكل جنة الإسلام ٦-;-ن من اخترعها ذرع جحيما ع الارض
وافر التحية
بالمناسبة
الاستاذة ليندا مختلية منذ فثرة لعل المانع خير


8 - عقار ميثافيتامين يوصلك إلى الجنة
بارباروسا آكيم ( 2018 / 8 / 11 - 21:49 )

كل واحد يريد مشاهدة الجنة و الأنبياء و أنهار الخمر و النسوان و الحيوانات الأسطورية

عليه بأخذ هذا العقار
إسمه بالإنكليزية

Methamphetamin

وحق هذا اليوم .. ستشاهدون كل هؤلاء الذوات الأفاضل و ستذهبون إلى العالم الآخر

أنا قرأت عن التأثيرات في مجلة طبية

يجعل الواحد يطير يطير يطير
على الإخوة المسلمين تجربة هذا الدواء


9 - تحياتى ثانية
حازم (عاشق للحرية) ( 2018 / 8 / 11 - 21:55 )
على رأيك، الدنيا فيها ما يكفى من المشاكل, ما كانتش ناقصة هذا
الاختراع!
لم اتحدث إلى زميلتنا ليندا من فترة لكن آخر مرة كانت قالت لى أنها تحتاج إجازة من الحوار، لا اعرف متى ستقرر العودة، لكن زى ما انت عارف:اعتقد أنه الملل، احنا هنا بنؤذن فى مالطا يا استاذنا! ههههه و من يدرى ربما فعلا كلامنا هنا مؤثر و يجد الكثير من المؤيدين وسط الغالبية الصامتة حتى


10 - الجنة من نصيب الفقراء والبسطاء( والمتعلمين أيضا)
ليندا كبرييل ( 2018 / 8 / 12 - 07:50 )
سلاماً لشخصك الفاضل أستاذ عدلي جندي
وتحياتي أيضا لحضرات ضيوفك الكرام

جاء في المقال أن الجنة من نصيب الفقراء والبسطاء
المتعلمون ومالكو الثروة أيضا يا أستاذ يتطلعون بشوق إلى حيث السعادة الأبدية. وإذا تحدثوا إليك عن جوائز الجنة ومكافآتها لانتابك الشك في تفكيرهم وظننت أنهم لم يدخلوا مدرسة في حياتهم
مناهجنا التعليمية أخفقت في بناء الإنسان فسلّم عقله للغيبيات

لن ينصلح حالنا إلا بثورة تعليمية يستبعد الدين تماما من مناهجها
الدين في المسجد والكنيسة والمعبد

شكرا لسؤالكم العزيز عن غيابي، تجرفنا الحياة بمتطلباتها التي تفرض علينا أن نبتعد حتى عن أنفسنا أحيانا
ثم يصبح الغياب عادة مريحة للإنسان، ذلك أن الكتابة تتطلب اطلاعا مستمرا وبحثا نشيطا وتفاعلا إيجابيا
وهذا لم يعد متوفرا لي كما في السابق
بين حين وآخر أزور الموقع الوحيد الذي أعرفه الحوار المتمدن، أخطف نفسي من نفسي لقراءة سريعة لبعض المقالات
حتى بريدي لم أعد أفتحه !

أتمنى أن تكونوا جميعكم بخير وسلام، وأرجو أن تتاح لي فرصة مشاركتكم مهرجان التوعية الذي تساهمون فيه بكل نشاط وحيوية

تفضلوا جميعا تقديري واحترامي


11 - اخي العدلي
نيسان سمو الهوزي ( 2018 / 8 / 12 - 07:58 )
هذه القصة والحدوتة من اغرب القصص الخرافية التي استمرت عليها بعض الشعوب على هذا الكوكب !
رجل الدين متحصن بالسياسي والسياسي محصن نفسه برجل الدين والاثنين يلعبون على نفس الحبل والفقير الغشيم هو الذي يستمر برمي الأحجار في الهواء الطلق !
نقطة هي الحل الوحيد لهم ولكن متى سيصلون اليها هذا هو السؤال !
تحية وتقدير


12 - الجنة من نصيب الفقراء والبسطاء( والمتعلمين أيضا)
ليندا كبرييل ( 2018 / 8 / 12 - 09:01 )
سلاماً لشخصك الفاضل أستاذ عدلي جندي
وتحياتي أيضا لحضرات ضيوفك الكرام

جاء في المقال أن الجنة من نصيب الفقراء والبسطاء
المتعلمون ومالكو الثروة أيضا يا أستاذ يتطلعون بشوق إلى حيث السعادة الأبدية. وإذا تحدثوا إليك عن جوائز الجنة ومكافآتها لانتابك الشك في تفكيرهم وظننت أنهم لم يدخلوا مدرسة في حياتهم
مناهجنا التعليمية أخفقت في بناء الإنسان فسلّم عقله للغيبيات

لن ينصلح حالنا إلا بثورة تعليمية يستبعد الدين تماما من مناهجها
الدين في المسجد والكنيسة والمعبد

شكرا لسؤالكم العزيز عن غيابي، تجرفنا الحياة بمتطلباتها التي تفرض علينا أن نبتعد حتى عن أنفسنا أحيانا
ثم يصبح الغياب عادة مريحة للإنسان، ذلك أن الكتابة تتطلب اطلاعا مستمرا وبحثا نشيطا وتفاعلا إيجابيا
وهذا لم يعد متوفرا لي كما في السابق
بين حين وآخر أزور الموقع الوحيد الذي أعرفه الحوار المتمدن، أخطف نفسي من نفسي لقراءة سريعة لبعض المقالات
حتى بريدي لم أعد أفتحه !

أتمنى أن تكونوا جميعكم بخير وسلام، وأرجو أن تتاح لي فرصة مشاركتكم مهرجان التوعية الذي تساهمون فيه بكل نشاط وحيوية

تفضلوا جميعا تقديري واحترامي


13 - اخي باربا
عدلي جندي ( 2018 / 8 / 12 - 10:08 )
ع فكرة
المخدر المحمدي يسبب ادمان اخطر بكثير من المخدر الكيماوي او الطبيعي
ده مخدر له من القدرة المدمرة والهلوسة ما يقدر ب 1400 عام
شكرا نصيحتك الانسانية للمؤمن
وشكرا مرورك الكريم
تحياتي
اخي حازم شكرا اهتمامك بالرد




14 - ما احلي ان يجتمع الاخوة والاخوات
عدلي جندي ( 2018 / 8 / 12 - 12:41 )
لهدف التنوير
شكرا للغالية الاستاذة ليندا مرورك الكريم اسعدني
المتعلم يحلم فقط ع اساس مين عارف ربما كانت هناك جنة ولذا يعيش حياته ويحلم بجناته
اما الفقير والبسيط والمغلوب ع امره يصدق مائه بالمائه ويخنع ويرضي بالمقسوم
اخي نيسان شكرا حضورك الكريم
نعم علينا ان ننادي في كل لحظة بالعودة الي النقطة ولكن للاسف عقول الغالبية اصابتها النقطة (في المفهوم المصري السكتة القلبية)
تحياتي للجميع


15 - لم يترك الأغنياء والطغاة للفقراء سوى الله والجنة
سامى لبيب ( 2018 / 8 / 12 - 13:05 )
تحياتى استاذ عدلى جندى
وضعت أصبعك بذكاء على جوهر وماهية الأديان ..فالموضوع لا يزيد عن أن الأغنياء والطغاة والمهيمنين لم يتركوا شيئا للفقراء سوى فكرة الله التى تعزى وتخدر آلام الفقراء ولا مانع من رخصة جنة الجنس لتدغدغ أحلامهم وتخدرهم أكتر وأهو حاجة ببلاش كده.


16 - اللبيب
عدلي جندي ( 2018 / 8 / 12 - 18:02 )
بإيجاز انجزت
نعم الجنة الارضية للطغاة ورجال الدين والسياسيين واصحاب الكروش والعروش
وجنة السماء الوهم من نصيب المطحونيين والغلابة البؤساء
شكرا مرورك الكريم واضافتك
تحياتي،


17 - فين أيام زمان
حازم (عاشق للحرية) ( 2018 / 8 / 12 - 21:18 )
تحية للزملاء و الأحباب هنا, الحاضرين مِنّا و الغائبين لم انساهم .. فييين أيام زمان

اخر الافلام

.. هذا الصباح- بقايا -ماردة- الإسلامية غربي إسبانيا


.. السياحة الدينية في العراق في أزمة بسبب العقوبات على إيران


.. هذا الصباح- حصن غرماج.. أكبر القلاع الإسلامية بأوروبا




.. هذا حال نساء العراق بلد البترول في ظل حكم الإسلام السياسي


.. عبد العزيز الخميس: سقوط الحلم الاقتصادي التركي أدى إلى انهيا