الحوار المتمدن - موبايل



ما تمنّيت ولكن

شعوب محمود علي

2018 / 8 / 11
الادب والفن


1
آه لو كنت ألقي
ثلا ث خطاً في مربّعي الممتحنْ
بأرض العراق الحزين
أحلّق فوق المنائر فوق القبب
في بلاد العرب
لكنت خرجت بعري
ودرت بسفري
ربّما
ربما
ربما
سأدخل دون كفن
لحفرة قبر تراب الوطن
بدون ثمن..
2
رسمت على الموج تلك السطور
وما حملتني
موجة للغرور
قلمي انساب يرسم لوح العراق
مع النهر حبره يسري
لجنائن بابل
ينثّ ربيعاً
ووردا يفيض عطور
خلال الدهور
3
كنت أغنّي زمناً فاحترقت حنجرتي
وسال دمع شمعتي
في هذه الأرض التي
تفجر البركان
من تحت اقدام أب
فهمت في البلدان
ونمت فوق زغب الحمام
ونفثة الثعبان
وعندما سرت على الطريق
لاحقني الشيطان
كان يغنّي يبعث الالحان
يغوص في الغواية
من اوّل الطريق للنهاية
4
كان حديثي لا يمسّ القوم الّا من سرق
يا (مهدي) كان الحبر ينساب على الورق
أصيح من طرق
أبواب هذا الوطن الساهر في الغسق
نزّ على جبينه العرق
نام بكهف
كان أهل الكهف
يستيقظون بعد أن ولّى الذي
يطلب ظلّ ظلّهم نفق
وكلّ من كان وراء خطوهم
في دربه احترق
وكلّ من نطق
في صيغ العدل
تجلّى نجمه اتلق
غطّى بإشراقة شمس الأرض وانطلق
بجنح نسر دار حول ارضنا عشق
عدالة السماء
وركّز البيرق في أعلى الذرى خفق
..,..,..,..,..







اخر الافلام

.. الفنان بانكسي المعروف والمجهول


.. الفنان خالد عبدالرحمن يكشف لـ تفاعلكم تفاصيل حالته الصحية


.. تفاعلكم : الفنان أحمد مجدي يكشف تفاصيل لا أحد هناك




.. حوار خاص مع الممثلة اللبنانية ستيفاني صليبا


.. دورة تدريبة لفنون العمل المؤسساتي في ريف حماة