الحوار المتمدن - موبايل



رمية نرد

كمال تاجا

2018 / 8 / 12
الادب والفن


رمية نرد

مع أنك تبدو
للوهلة الأولى
فردة زهر
ليس لها
مثيل
كرمية نرد
حظ
تصريف نزوة
على روليت المضاجع
~
وقد قدمت لك الحياة
فرصاً سانحة شتى
للعبور
للضفة الأخرى
ومع كل دواعي نجاة
من زوارق مطاطية
نجدة
ومراكب حمية سريعة
لجر تخبطك
إلى شاطئ قريب
ومع أطواق إنقاذ
لتنشلك من تحت الماء
~
وتركت لك المزيد
من تلويح بالأيدي
للقريب
وللبعيد
ليقدموا لك الملبين
المساندة ما أمكن
حتى تنشلك
من مطبات عراك
على كسب
ولتأيدك في صراع
على نفوذ
ولتلبيك في نزاع
على استحواذ
حتى آخر رمق
إلقاء
أطواق نجاة
التقاط أنفاس
حياة
~
ووضعوك
كجذوة متألقة
في مرمى النظر
أمام جمهور حاشد
يملأ مقاعد
ملاعب
كل أنحاء
التطلع إليك
~
واصطفاك
جمهور رائع
يصفق
وهو على الواقف
ليحتفل بحضورك
الحافل
على رأس الأحداث
~
وأنت منفض
وغائب عن الوعي
وغير ماثل
للعيان
~
وفي اللحظات الحرجة
يساندك
من لم تطلب منه
حمية
ويثبت أقدامك
سند قوي
واقف خلفك
~
دون أن تدرك
ماهو المطلوب منك
للمجابهة
مع شخص أخر
ينازعك على
تبوأ منصبك
الطالع
على شرفات النظر
~
لمتسلق وغد
وأفاق خسيس
وصياد فرص
وطاعن من خلف
~
فلا تنتظر
خيراً
من جبل
متزلزل
يحمل فوق تضاريسه
حجارة صلبة
مع كمية هائلة
من الحصا
التي يرجم بها
الهوات
من حوله
~
ويدحرج شظايا
حطام
نتجت عن انهيار
صخر متدحرج
على واد عميق
~
ليخشع القلب
في محراب
طبيعة رائعة
ولتتوكل
نزعتك للخير
على ماشي
الحال
~
ومضي الوقت
يتأبط حقيبة
بالوعه
تصريف عادات
سيئة
على حفر تفتيش
الناس الغلابة

كمال تاجا







اخر الافلام

.. عرين عمرى: الفنان الفلسطيني عبر عن فلسطين أكثر من السياسيين


.. -موسيقى من أجل السلام- في بيروت


.. -موسيقى من أجل السلام- في بيروت




.. ناشر بسور الأزبكية يشكو من الشروط التعجيزية التى وضعتها وزار


.. تعرف على رضا فضل.. فنان يرسم بفمه وقدميه