الحوار المتمدن - موبايل



وكلّ القوم قد كفروا

شعوب محمود علي

2018 / 8 / 14
الادب والفن


وكل القوم قد كفروا
1
شطّبت فوق تواريخي وأحلامي
برّرته عبر أيّامي التي انكسفت
ونكّست رايتي للوحل
قلت أنا
في كلّ مسعاي كان الصفر مقترناً
في خطوتي كنت كالأعمى يدور هنا
حول النواعير يلقى ما يمزّقه
من واقع شابه التهويل نام على
سرير من حسك كالشوك منبته
في الراحتين وما من خير ننكره
هذي مقاليد أحلامي يزيّنها
دمع تجمّد مثل الثلج يرجمني
من بعد بسملتي رجماً فسرت على
درب تعاورني
عزف النباح فغنّيت الهوى قدري
في أخريات الليالي كنت منهزماً
حتّى بليت بأقسى الرجم من برد
وليت وجهي شطر الليل منكفأً
على تراب لمهد أستقرّ به
2
كان الصغير يغنّني فيسكرني
منه انفلت
دفنت الروح في الغار
وصحت بالطين من فجر الطفولة يا
ظلّاً على الأرض واري الليل في غاري
لكي أرى لخيوط الفجر مسلكها
في كلّ واد لجنّ الأرض ملمحها
وبين قوم تعاف الروح جيرتهم
كم كنت أكثر قرباً من تجانسهم
وقد سقطت لواد لا قرار له
فعذت بالله من صحو ومن حلم
راجعت مثل كتاب كنت أقرأه
في بالغ الصحو لا ألوي على عقب
لكي أفرّق بين السعف والكرب
بغداد عشقي لكلّ العشب والشجر
وللتراب الذي تفتر بسمته
حتّى تجئ لنا في أجمل الثمر
أخاطب السحب باسم الله تمنحنا
غيثاً يغطي بوادينا من المطر
في ساعة الغوث ام في ساعة الخطر
فالعيش مضّ بنا
والماء جفّ هنا
والله يحمي عراق الضيم يفرجها
عن وجه بغداد ما التفّت من العقد
لقد تعبنا وماج الشعب من سغب
وسارقو القوت في امنن وفي نزق
من الطواغيت
ممن يزرع الفتنا
باسم التشيّع أم
بسام التسنّن يهدرون دماً
يصاغ منه أساطيراً معزّزة
بما افتراه الأولى
في ظلّ أصنام
تصاغ من دم شعب نام منتظراً
مهديّنا وهو يدنوا عند عتبتهم
وعند عتبتهم مسرور ينتظر
وهم يرون رغيف الخبز مزدهراً
كالبدر والبدر عند الصبح ينحدر
صوب المغيب وجلّ القوم قد كفروا
بحقّ شعب تولّى دفنه الحجر
وكلّما كان في لوح لمطلبهم
تحت الغمام تولّى غسله المطر







اخر الافلام

.. مغني الراب الأمريكي سنوب دوغ يحظى بنجمة على جادة المشاهير في


.. إنطلاق الدورة 40 لمهرجان القاهرة السينمائي


.. شاهد: تألق النجوم على السجادة الحمراء في افتتاح مهرجان القاه




.. وزيرتى الثقافة والتضامن يلتقطون صور مع ذوى الاحتياجات الخاصة


.. فنانين وأزواجهم على السجادة الحمراء بمهرجان القاهرة