الحوار المتمدن - موبايل



حياة مزعومة

كمال تاجا

2018 / 8 / 15
الادب والفن


حياة مزعومة

نحن صورة محيرة
من الدحض
المتصدع
لكل محاولة
دفاع عن كينونتنا
~
ونتصدى كرد فعل مشاكس
ولكل علة
تفكير
لإنكار وجودنا
~
ولدينا أسباباً
موجبة
لنغدو شظايا
مرآة محطمة
لها انعكاسات شتى
لتبعثرنا
فوق كل الأصقاع
كشتات بشري
~
ولا نوقن البتة
بألاعيب الشص
لنغدو
سمكات صدفة
في خضم
أمواج تترى
~
ولا نرعوي
لنبدو
ظاهرين لا محالة
~
أو لا نبدو
طاعنين بالغياب
~
ولا -- لسنا
واضحين للغاية
لنتضح
في بشاشة
محيرة
على مرآة التجهم
~
نلملم إطراق لنا
من المكان
غير المناسب
لسقوط
ألحاظ
مشوهه لحقيقتنا
~
وننفى حضورنا
في التنابذ بالأحداق
على مرمى
أنظارنا
~
ونحدج لبعيد
كإلقاء نظرة
من كوة فاحصة
على حياة
تجري بتؤدة
لم تحصل بعد
على الثقة التامة
لحدوثنا
~
ونرتبك
وفي وقفة ذهول
كإلقاء حجر
في هوة عميقة
ليس لها قرار
~
وننتظر
لأن يكون
لارتطامنا بالقاع
البعيد عن الأنتظار
وفي مكان آخر
ناء
وطء جلل
~
ونصيخ السمع
لرنين
رد الطرف
عن الحقيقة البينة
~
وعن كل ما يترك أثر
في دحض مستقبل
وجودنا
~
لا~~ لن نبدو
كلحمة
وسداد
في حياكة أثوابنا
~
ولا-- يوجد
نسخ مطابقة
تستنسخ منها
نماذج منا
مثل أرحام فتياتنا
ولا أصول
نتداولها
مثل بيع سلع
أحفادنا
والتي نلقي بهم جزافاً
منهكين من الجوع
على أرصفة الطرقات
وإلى جوانب
مكبات القمامة
الناتجة
عن الجشع الزائد
عن الحد
~
ولا نحن أولاد زنى
التخمة القذرة
مع رفس الموائد
~
ونحن نبيع
منتوج نفيس
لحياة رخيصة
دون قبض ثمن
بالمقابل
~
ونتداول ارتفاع
لهثات قلوبنا
بسعر بخس
لمستقبل مظلم
~
وننخرط بالعيش
للاستعمال الفوري
كمحارم بشرية ورقية
كثيرة الانتاج
مطروحة عالمياً
يسهل التخلص منها
في مقالب قمامة
مرور الزمن الوجيز
حيز
مثولنا هباء
على أرض الواقع
~
ونلقى مصير
مجحف بحقنا
بين أحداث متعاقبة
سريعة
دون توقف يذكر
~
لنرسم صورة
لحياة محيرة
ولا يمكن البتة
أن تتكرر مرة ثانية
~
مهما أوتينا
من قناعة
وعلى الزعم
لندون مسيرة عيش
متفردة
تخص كل واحد
على حدة
~
وفي البحث عن زمن فائت
عن حقيقة
وجود
والذي نبطئه
بتؤدة
وعلى وطء الهوينا
~
أو نطلقه سريعاً
في لحظة انفجار
~
وطالما أنت موجود
فالوجود موجود
والحقيقة بينة
~
ولذلك لا يمكن أن تضع
نهاية سعيدة
لفضيحة
دنو أجلك
~
ومهما أمعنت
لا تقدر أن تصنع
لوحة مقنعه
ليقين
يتعقبك
في هاويات
دق أعناق
ولهك
الذي أودعته
معلقاً
على صدور العاهرات
من صعوبة
الوقوع بالعشق
~
إنه غبار الضوء الشاهق
والذي يتساقط علينا
ويذر هشيم الغبش
في أحداق
ترد طرفنا
لتمر عربة عيش
مهمشة
لسيرة حياتنا
وتنطفئ
جذوتنا
وعلى حين غفلة
~
وحياتنا تغيب
في غياهب
ظلمات
وتنفقئ كزبد متلاش
وفي طرفة عين
~
والعمر
غشاوة
مطابقة
لذرف دمعة
على يقين
مخالف
لدحض وجودنا
~
وعيشنا
لم ينفتل دائراً
لنبدو
أو لا نبدو
~~~
وهل نحن مجرد
كائنات حية
موثقة
وأن حياتنا
بدأت منذ أن وطأت
الثرى أقدامنا
~
فصارت الحياة
يمكن صرفها
كملك يمين
~
وأنا رقاص
بندول الساعة
على حلبة
مضيّ الوقت
~~
لذلك يجب أن نعيد النظر
بالحساب
ونغير من اتجاه
سفن النجاة
~
فزوارق العيش
ماضية بالإنطلاق
قدماً
تجرها أحصنة
أنواء مجنونة
تريد أن تنطلق
إلى ما لا نهاية
و إلى أجل
مسمى
~~
فلا يمكن أن
أزهق روحي
لأبدد أثمن لحظات
حياتي
على زعم
أن أعود
مرة أخرى
إلى الاختباء
في كيان
تكرار لحدوث
انبعاث
لن يحدث قط
مرة ثانية
وفي حياة أخرى

كمال تاجا







اخر الافلام

.. تعرف على أسواق باريس الشرق..بيروت وعلاقة تجارها بأغنية الفلك


.. من هم الممثلين العرب الذين ساهموا في نجاح أبرز المسلسلات الأ


.. بتحلى الحياة – مسلسل ثورة الفلاحين – الممثلة فرح البيطار




.. بي_بي_سي_ترندينغ |فيلم #فطور_إنجليزي: آخر الأعمال الدرامية ا


.. بيع لوحة للفنان بانكسي بأكثر من مليون يورو بعد تمزقها!