الحوار المتمدن - موبايل



ياسر المصري بين استثنائية الحياة والموت ...

مروان صباح

2018 / 8 / 25
مواضيع وابحاث سياسية


ياسر المصري بين استثنائية الحياة والموت ...

مروان صباح / كما يقال لا يوجد لقاء عبثي بقدر أنه أختيار أو عقوبة أو عطاء من الله ، هكذا كان لقائي الأول وليتيم مع ياسر المصري في منزل الصدّيق زهير النوباني ، حينها كان المصري انتقل بدروه في مسلسل البدوي نمر بن عدوان من الحلقة الصغيرة للوسط الفني إلى المساحة الأعرض بين الجمهور العربي ، ومن خلال حوارنا تبين لي شخصياً ، بأن ياسر حكاية من الصعب تكرارها ، بل قد شهد الحقل الفني شخصية قربية لشخص ياسر ، الفنان اللبناني عبد المجيد مجذوب ، فالمصري عرف عنه بصوته الرخيم والهادئ ، عندما يتحدث يتحول إلى سيد الخصوصية بالقول ، بل ، قد تكون السينما العربية ستسجل في تاريخها ثلاثة أشخاص ، اثروا في العقل الباطني للجمهور العربي ، أنور وجدي ومجذوب والمصري ، لأنهم الثلاثة استطاعوا إعادة حضور عّمر الأربعين بين الصبايا ، فأصبح هذا العمر هدف الفئات المختلفة .

برحيله المبكر ، بل رحل في ذروة عطائه ، يملأ رحيله فراغاً والفراغ يحمل أسئلة هي ناجمة عن الصدمة التى تلقاها الجمهور ، بل ايضاً لا تكفي الخبرة وحدها أن تجيب عن سؤال ( لو استمر في الحياة ) ، لكن الرحيل والصدمة أظهرا حجم تأثير ياسر بين الناس ، رغم قلة أعماله ولكنها تركت توازناً بالكم وليس بالعدد ، وهو توازن ليس مرئي بقدر أنه يشطر الاستئثار على حساسية المشاهد .

في مسلسل ابن عدوان ، يلاحظ المراقب ، بأدائه دور أمير شعراء البادية ، يجد بشخص ياسر ، لديه فضول فطري ، كأنه يقول للمراقب ، الثقافة أمر بالغ الأهمية لي ، وهكذا أظن ، بل أرجح ذلك ، لأنه أدرك كما أسلافه من قبله أدركوا ، معنى أن يعرف ، فكان ليس صوتاً يكرر ما يقرأ، بل حرص على حفظ الشعر وإدراك المعنى العميق للمعاني والأهداف البلاغية ، وبالتالي بدورها جعلت منه فنان حقيقي واستثنائي .

ياسر المصري / فنان لمع في حاضرنا التمثيلي ، عرف كيف يتسلل إلى عقول وقلوب الجمهور العربي ، بل وبجدارة ، سكن فيهما ، وقد يكون الموت غيبه عن الحاضر ، لكن بالتأكيد ، لن تغيب أعماله ، وأعتقد شخصياً ، هي الأفضل ، بل حتى موته كان استثنائي ، رحمك الله يا ياسر . والسلام
كاتب عربي







اخر الافلام

.. وقود إيران.. غضب الشارع في مواجهة الإجراءات


.. البصرة.. وفرق الموت التابعة للميليشيات الإيرانية


.. ميليشيات الحشد الشعبي.. استغلال الميدان لمكاسب سياسية




.. تركيا وواشنطن.. ملفات خلافية واتفاقات استفزازية


.. سوريا.. خرق الهدنة وتحرك الضامنين