الحوار المتمدن - موبايل



حلم وردي

كمال تاجا

2018 / 8 / 28
الادب والفن


حلم وردي

في كل صباح
يتمطى
كراقصة نسيم لعوب
بالهواء الطلق
يدعوني لأن أنهض
من النوم
~
أبحث عن الورود
التي زرعتها
في أواني
حدائق الحلم الوردي
~
فيهب بدني
يكش كسرب عصافير
زقزقة عنيفة
من قشعريرة
حفيف منكمش
على أوراقه
في شق صدري
~
مع هديل طيور
كانت تصدح
بين جنبات
خلودي لراحة
نفسي
~
ويهزني خلجات
ريح تستغيث
داعية لانكبابي
على وجهي
~
شيء ما في نفسي
يطير
كذر الرماد بالعيون
حتى تغيب الورود
عن ناظري
~
مع أنني ما أزال
أتنفس الضوع
إلا أنني لا أرى
وروداً نابتة
في مزهرية
شق صدري
~
والأواني الخزفية
التي توصل بيني
وبين أرنبة أنفي
محطمة
دون رائحة
نفاذة
لهذه الخزامى
التي تهف
وبكل فواح
من حولي

كمال تاجا







اخر الافلام

.. افتتاح قصر ثقافة ديرب نجم بعد تطويره بحضور الوزيرة


.. عصام شرف: المجتمع المصرى لم يتعرض للصيانة الثقافية منذ سنوات


.. ولهم فى الأمطار حياة.. فيلم تسجيلى عن حياة أهل سانت كاترين




.. -كفرناحوم-... هكذا تصنع السينما ابطالا حقيقيين أمامنا


.. الفنان حاتم العراقي .. أغـنـيـه الـلـيـلـة .. قـنـاة أبـــو