الحوار المتمدن - موبايل



حلم وردي

كمال تاجا

2018 / 8 / 28
الادب والفن


حلم وردي

في كل صباح
يتمطى
كراقصة نسيم لعوب
بالهواء الطلق
يدعوني لأن أنهض
من النوم
~
أبحث عن الورود
التي زرعتها
في أواني
حدائق الحلم الوردي
~
فيهب بدني
يكش كسرب عصافير
زقزقة عنيفة
من قشعريرة
حفيف منكمش
على أوراقه
في شق صدري
~
مع هديل طيور
كانت تصدح
بين جنبات
خلودي لراحة
نفسي
~
ويهزني خلجات
ريح تستغيث
داعية لانكبابي
على وجهي
~
شيء ما في نفسي
يطير
كذر الرماد بالعيون
حتى تغيب الورود
عن ناظري
~
مع أنني ما أزال
أتنفس الضوع
إلا أنني لا أرى
وروداً نابتة
في مزهرية
شق صدري
~
والأواني الخزفية
التي توصل بيني
وبين أرنبة أنفي
محطمة
دون رائحة
نفاذة
لهذه الخزامى
التي تهف
وبكل فواح
من حولي

كمال تاجا







اخر الافلام

.. عرين عمرى: الفنان الفلسطيني عبر عن فلسطين أكثر من السياسيين


.. -موسيقى من أجل السلام- في بيروت


.. -موسيقى من أجل السلام- في بيروت




.. ناشر بسور الأزبكية يشكو من الشروط التعجيزية التى وضعتها وزار


.. تعرف على رضا فضل.. فنان يرسم بفمه وقدميه