الحوار المتمدن - موبايل



قالوا قديماً .. و قالوا الآن

عماد عبد اللطيف سالم

2018 / 8 / 31
كتابات ساخرة


قالوا قديماً .. و قالوا الآن


قالوا قديماً ..
أنّ أحد شيوخ العشائر الكبرى في العراق قد اجتمعَ بولديهِ في عام 1920 ، وقال لهما :
على أحدكم أنْ يُقاتِلَ مع الثوّار ، وعلى الآخر أنْ يقفَ مع "الانكَليز".. وأيّاً ما كان المُنتَصِر في نهاية "الثورة" ، فإنّ مكانة عائلتنا ، و زعامتنا للعشيرةِ لن تُمَسّ.
و قالوا حديثاً .. بل قالوا الآن ..
أنّ ربّ أُسرَةٍ "صاعِدَةٍ" توّاً ، قد اجتمعَ بأفراد عائلتهِ ، وقال لهم : على بعضكم أن يذهبَ مع "النواة" ، وعلى بعضكم الآخر الذهاب مع "المحور" .. وأيّاً من كان الفائز في نهاية المطاف ، فإنّ احدى الوزارات "السمينات" ، ستكونُ في جيبِ العائلة الكريمة.
وقديماً قيلَ ، و حديثاً يُقال ( و يُقالُ أنّهُ قيل الآن) .. بأنّ أحد الأبناء (وكانَ أبلهَ) قد سألَ أباه: - وماذا عن "الوطن" يا أبتاه ؟
فأجابَ الأبّ : يا ولدي "الغشيم". إنّ دولاراً في اليد ، هو خيرٌ من وطنٍ على الشجرة ..
بل أنّ دولاراً في اليدّ ، هو خيرٌ من عشرةِ "عِراقاتٍ" شبيهاتٍ بـ "عراقكَ" هذا .. على الشجرةِ ذاتها.







اخر الافلام

.. تواصل ردود الفعل الدولية المشككة بالرواية السعودية


.. الرئيس الأميركي غير راض عن الرواية السعودية


.. محمد بندق عاشق للسينما ويعرض أفلامها القديمة -ببلاش-




.. ما وراء الخبر- ما وجاهة الرواية السعودية الجديدة بشأن خاشقجي


.. ترمب يدعم الرواية السعودية بشأن مقتل خاشقجي