الحوار المتمدن - موبايل



Immortels: ساطور (3)

سليم صويعي

2018 / 8 / 31
سيرة ذاتية


عدت بعد أن أكملت كل شيء أين كنت هناك, بعيدا عن أمي وعن جبالي.... سألتني: هل تغيّر شيء؟ فنظرت ورائي عن يميني وعن شمالي وأمامي ثم ابتسمتُ وقلت: لا شيء تغيّر, كذبوا عليّ وزعموا أنك صرتِ مصب فضلات وصحاري لا تصلح حتى للممات.... أجابت: السؤال عنكَ لا عنّي, أنا الحق الذي لا يتغيّر, تَعمى العقول وتَفنى القلوب, ومهما طالت الدهور حُضني ستضمّ التائبين وغضبي لن يطال المخدوعين.... ابتسمتُ: سامحيني إن طال غضبي أحدا, السؤال لن يكون يوما عنّي, قد تفنين ومعك تنتهي أزمنة المغفلين لكن أبدا لن يزور بيتي الشك فيما غاب عن كل أبنائك الخائنين....
,,,, ,,,, ,,,, ,,,,
شعرت بيد أمي على كتفي وبصوتها العذب يقول بلطف: تتكلم وحدك؟ لو سمعت كلامي وتزوجت, لوجدت مع من تتكلّم.... لندخل, تعال, الطقس بارد.







اخر الافلام

.. مقاومات بعباءة إيران.. سقوط نماذج غزة واليمن ولبنان


.. العراق.. وعبّارة الموت المكتظ


.. هضبة الجولان السورية.. والاعتراف الأميركي بالسيادة الإسرائيل




.. إيران.. قنبلة نووية موقوتة


.. اختتام فعاليات الأولمبياد الخاص أبو ظبي 2019