الحوار المتمدن - موبايل



00 صفر اليدين

كمال تاجا

2018 / 9 / 1
الادب والفن


00 صفر اليدين

يوماً ما
غداً
أو بعد حين
~
في المستقبل القريب
أوعلى المدى البعيد
سنعود
يا شآآآآم
----
وآآآآآه
نبش فيها
فقد الروع
حنين متهالك
مع ذرف دمعة
فقد وطن
على ضياع بلد
تكفي لآن تبلل
أطلس تضاريس
جغرافية
كل الأمم
حتى تمحي القارات
عن رسم الحدود
المتعثرة
للجوء الإنساني
إلى حمى بعضنا
بعضاً
~
وما زالت كل الشعوب
منغلقين على ذواتهم
يحرسون الحدود
التي سرقوها
من صنفنا
البشري العريق
ويؤثرون بها
صنفهم البخس
غير القابل
للصرف
في سوق الحضارة
والرقي
~
ولا شأن لهم
في زيادة
رصيد
الانتماء
إلى بنك الإنسانية
~
فقط الحيوانات الضارية
تقسم حدودها
بالبول
وبرائحته النتنة الوخاذة
على رسم حدود
الدنيا
فيما بينها
~
للأسف
حزموا أمرنا
بعدة سفر
لمغادرد الحدود الدولية
وعلى مضض
وساقوا انطراحنا
على وجوهنا
للعبور
إلى الفراغ الحضاري
كشعب
لا شيء يذكر
~
وختموا على خروجنا
عن أدب
الشنططة
بهوية
لا انتماء
لمغادرة كل البلاد
الموصدة في ردنا
على أعقابنا
وردوا الباب
صفقوه
بعنجهية
عقب خروجنا
~
بعد أن خربوا
ديارنا
وعاثوا فساداً
بمسقط رؤوسنا
~
حتى عيل صبرنا
يا طويل البال

كمال تاجا







اخر الافلام

.. رواية جديدة لمقتل جمال خاشقجي


.. سينما نهاية العالم ... مهجورة تنتظر عرض فيلمها الأول ?


.. تعرّف على مستوى الطالب السوري في اللغة الأجنبية| أخبارهم




.. ماهي أجمل أغنية من تراث السويداء بصوت الفنان مصطفى أنور| جدو


.. ردود فعل أميركية غاضبة من الروايات السعودية بشأن خاشقجي