الحوار المتمدن - موبايل



آسفي ...!

محمد هالي

2018 / 9 / 4
الادب والفن




آسفي نجدتي كهذه الغربة،
كهذا الضباب المُسع بالكبريت،
آسفي نجدتي من هذا الضجيج،
من هذا الدخان،
من هذا الإختناق..
نجدتي من المدينة،
كطائر في بركة مشينة،
وعلى حد هذا البشر أستغيث..!
آسفي:
اكتئاب من ثقب شوارع،
صبر من تعثر مشاريع،
آسفي كأني في حلم،
ما توخيت ألم،
فقط جرحي ينأى عن الشؤم
آسفي :
بحر هاجره الحوت،
و سكون بشر حد الموت..!
آسفي:
بيئة تُشْوى على رئات ،
و نقود تُجْمع على آهات..!
محمد هالي







اخر الافلام

.. مشاهد من اليوم الأول من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي وتعل


.. بتحلى الحياة – الفنان دوري خباز والعازف جبران مطر


.. فنان بنى في فلسطين فندقا يطل على أبشع منظر في العالم




.. لماذا ألقت السلطات في #المغرب القبض على شابين يعزفان الموسيق


.. شرح الجزء الثاني من الأدب - شعر - لغة عربية - أولى ثانوي 201