الحوار المتمدن - موبايل



لطم وقصف ..

مروان صباح

2018 / 9 / 5
مواضيع وابحاث سياسية


مروان صباح / الجميع متفق حول عدم إمكانية رد النظام الأسد على أي غارة من تلك الغارات الإسرائيلية المكرورة ، بل في أحسن أحوال النظام ، كان الرد أو المواجهة غير وارديين في أدبياته الفعلية ، لكن ، الملفت بحلفاء النظام على الأخص إيران ، تتبادل مع الاسرائيلين المعركة بهذا الشكل ، إيران تمارس الطلم والصيحات من خلال الشعارات وإسرائيل تقصف بالنار ، بل الأخطر من كل هذا وذاك ، كلما إشتد القصف الإسرائيلي على محور ما يسمى بالمقاومة ، زاد اللاطمون قتلهم لأبناء سوريا والعراق واليمن ، بل أكثر من ذلك ، يبرر الايراني البارحة ، ضرورة اقتحام أدلب من أجل البدء بلبناء وهو ذاهب من أجل تدمير أدلب وذبح ابنائها ، الخلاصة التى يجب أن يعلمها الايرانيون ، أن وجودهم في المنطقة ليس له اجماع ولا حاضن ، لهذا ستبقى اسرائيل تسقط عنكم أوراق التوت وسيرفع لاحقاً شعاراً ، أيها الايرانيون اخرجوا من عراقنا وسوريتنا . والسلام


خاطرة مروان صباح / على الرئيس اوردغان والعرب كافة ، أن يعوا جيداً بأن سقوط شمال سوريا في أيدي ميليشيات الإيرانية سيحول حال العرب اولا ولاحقا تركيا ، تماماً كما هو حال الحريري في لبنان والسنة في العراق و دمشق واليمنيين في اليمن ، رجال محاصرون على جسر يحترق والتماسيح من أسفل أقدامهم ، بل المسألة اليوم ليست بالأسد ولو كانت به ، كانت المصيبة هينة ، لكن ما جرى ويجري في العراق سيكون نموذج رديء في باقي العواصم . والسلام







اخر الافلام

.. أمر ملكي سعودي باستمرار صرف بدل غلاء المعيشة


.. المساواة بين الجنسين في العمل تتطلب 200 عام!!


.. مدير إف بي آي السابق: ترامب يقوض حكم القانون -بالأكاذيب-




.. سياسيون مصريون ينتقدون الزيادة في عدد سكان البلاد


.. اليمن: هدوء نسبي في الحديدة بعد خروقات لاتفاق الهدنة