الحوار المتمدن - موبايل



المقاومة الايرانية تنظيم مٶهل لإدارة إيران المستقبل

فلاح هادي الجنابي

2018 / 9 / 5
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


کذبة أو بالاحرى سخافة إن إيران ستصبح کسوريا في حال سقوط نظام الملالي، والتي صار البعض"المخدوع"أو"الجاهل بمقاصد مايقوله"، يتناقلها هنا وهناك، هي في الحقيقة واحدة من المساعي شبه"المصيرية" بالنسبة للنظام الرجعي المتخلف، إذ أن المقاومة الايرانية وبعد أن أثبتت قدراتها وکفائتها في مجال التنظيم وإدارة الامور والتواصل مع آلام ومعاناة والقضايا الاساسية للشعب الايرانية، وبعد أن باتت زعيمة المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي، محط ثقة وإعجاب مختلف المحافل الدولية ويتم التعامل والتعاطي معها کالرئيسة المقبلة لإيران بعد إسقاط النظام، فإن نظام الملالي صار ليس يصعد وإنما حتى"يسعر"من حملته ضد المقاومة الايرانية على أمل أن يدفع بالعالم لعدم الثقة بها وإبقاء الرهان على نظامهم الاشبه بالسفينة الرثة المثخنة بآلاف الثقوب في وسط بحر مترامي الاطراف.
نظام الملالي ولکونه نظام جاهل ومتخلف ومن فرط خوفه ورعبه وهلعه تشتبك عليه الامور، فإنه لايدري بأن تشبيه المقاومة الايرانية التي هي تنظيم سياسي يضم مختلف القوى والشخصيات السياسية الايرانية الفعالة وذات الدور المٶثر على الساحة الايرانية، وإنها تعبر عن کافة أطياف وأعراق وأديان وطوائف وشرائح وطبقات الشعب الايراني دونما تمييز، وإن سر قوتها هو في کونها تشکل مرآة حقيقية للشعب الايراني وتجسد آماله وطموحاته وهناك ترابط جدلي قوي فيما بينها وبين الشعب الايراني من أقصى إيران الى أقصاها.
المقاومة الايرانية ورئيستها المنتخبة من جانبها، مٶهلة وبجدارة وإقتدار کاملين لإدارة إيران المستقبل وصناعة مستقبل مشرق أفضل للشعب الايراني وإنهاء حقبة التخلف والظلام والفقر والحرمان والقمع والاعدامات والى الابد. المقاومة الايرانية التي باتت مختلف الاوساط والمحافل ودوائر القرار الدولي تنظر إليها بعين الاحترام بعد أن أثبتت دورها ومکانتها في قلب إيران وأکدت حضورها المٶثر على مختلف الاصعدة من أجل وفي سبيل المصالح العليا للشعب الايراني.
الکذب المفضوح والخدع والاحابيل الواهية لنظام الملالي لم تعد تنفع بل وباتت مکشوفة للعالم کله وإن السعي من أجل تمرير مخطط خبيث وقذر يهدف الى إبقاء هذا النظام المجرم، لعبة صارت مکشوفة ومعروفة الاهداف والمرامي وکما قلنا ونعيد وبإصرار من إن إيران المقاومة الايرانية، إيران مجاهدي خلق، إيران أشرف، إيران مريم رجوي، هي غير سوريا من کل الوجوه وإن العالم کله وليس الشعب الايراني فقط صار يعرف هذه الحقيقة التي قريبا ستترجم على أرض الواقع.







اخر الافلام

.. قوات الدرك تفرق متظاهرين في وسط عمان - تغطية مباشرة


.. اشكالية الدولة العربية ومستقبل الدولة القطرية - أ. مجدي ممدو


.. الرئيس الصيني شي جين بينغ يستقبل نظيره الإكوادوري لينين موري




.. كلمة الرفيق محمد نهار الظفيري من ندوة الحركة التقدمية الكويت


.. كلمة د.غانم النجار من ندوة الحركة التقدمية الكويتية: - أزمة