الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة : لاريسا الشقراء

احمد صالح سلوم

2018 / 9 / 9
الادب والفن


ما الذي يخفف عنك وجع الذكريات
يا امرأة تخرج من مملكة الجمال بكل تهورها
لتستودع نفسها بين خرائب عمري
كيف احررك من ضياعي
كيف اعيدك الى جادة الصواب
واقنعك انك تركضين حول رجل السراب
منذ انزاح فستانك القصير عن صدرك بيدي
لم اكن اعرف الوان الحلمات
وكنت تبحثين عن مجد ينصبك على عرش النساء
كنت اول عشيقة انهب حلمة صدرها
وارضع
دون ان اتحسس سوى لون زهري
يشبه لوحة لشاغال
او بول غوغان
او حتى لوحات الرسام الاعمى جون برامبيلت
كنت شقراء جميلة
تكنس الحدائق
وتذهب مساء الى المسرح
وتستدرج شاب مذهول يبحث عن امرأة
بين أوراق الخريف
وخلف جذوع الصفصاف
وعلى مقاعد النسيان
........................
كيف احررك من ضياعي
لاريسا الجميلة التي لاتشبه الا سلطانة
تركب عظمتها كانتحار أخير بين الاحضان
كنت جسدا احمقا حليبي تسيل امامه كل همجيتي
وادور ادور حول العشق الذي يتنهد من نهديك
وأعلن ان بدائيتي كانت بوصلتي
التي رمت بي على شاطئ لاريسا الأخير
كانت شفتاك المكتنزتين تحكيان لي
حكايا غريبة
حدثت في سالف الزمان
...............................
كيف اهتديت الى شقتكِ
او بالأحرى الى سريركِ
مع تلك الفاتنة القفقازية
بين دهاليز موسكو
وشبكة شوارعها الالغاز
شكرا يا رفيق الأرمني
ها أنا اجدها أخيرا
انها تنتظرني منذ ملايين ملايين الأعوام
وانا التائه بين سطور الكتب
وسراديب واقع لا افقه فيه الف باء العشاق
ارتمي بكل وسامتي وبكل بلاهتي
على شاطئ لاريسا الزهرية الشقراء
شاطئ فقير كما يبدو
ولكنه اغنى من كل لازورد الفراديس
والجنات..
نغادر الى الساحة الحمراء
نقطع شوارع موسكو انا ولاريسا
والقفقازية الساكنة قرب بحيرة العذوبة العمياء
نضحك نرقص نركض ونتعانق كالمجانين
كأننا نعرف بعض من الف عام وعام
كي نتابع مسرحا يحكي عن شاب محبوك
من قش وزجاج
كل ما عرفه اسوار تعانق اسوار
وكل ما أحاط به تواكل وخرافات
وتنجيم وقراءة فنجان وايات تنضح بالسجع والحرمان
....................
ما الذي يخفف عنك وجع الذكريات
يا امرأة هزمت شرقي ومحرمات شيوخ البترودولار
وكل لغات اديان مخابرات الامريكان
فأنت لغتي الجديدة
ومنك أقيم الان مهرجانات ترقص بالألحان والاشعار
فمنذ مسحت احمر الشفاه عن شفتيكِ
باتت حياتي حافية تقيم اجمل الكلمات
واعلى معمار البيان
فليمال – بلجيكا
أيلول سبتمبر 2018

بقلم الشاعر الشيوعي احمد صالح سلوم
................................
من اصدارات مؤسسة - بيت الثقافة البلجيكي العربي - فليمال - لييج - بلجيكا
La Maison de la Culture Belgo Arabe-Flémalle- Liège- Belgique
مؤسسة بلجيكية .. علمانية ..مستقلة
مواقع المؤسسة على اليوتوب
https://www.youtube.com/channel/UCXKwEXrjOXf8vazfgfYobqA
https://www.youtube.com/channel/UCxEjaQPr2nZNbt2ZrE7cRBg
شعارنا -البديل نحو عالم شيوعي
.........................







اخر الافلام

.. زيارة لودريان إلى تونس: ترجمة الوعود إلى أفعال؟


.. متى تأخذ الرواية السعودية لاغتيال خاشقجي شكلها النهائي؟


.. حلمي بكر: -الموسيقى العربية- لا يقل أهمية عن جامعة الدول الع




.. الحصاد - اغتيال خاشقجي.. تناقض الروايات يزيد حرج القيادة الس


.. جيهان مرسى: مهرجان الموسيقى العربية الأهم على الساحة