الحوار المتمدن - موبايل



نظرة جديدة للسلام و الاسلام

جمشيد ابراهيم

2018 / 9 / 14
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


نظرة جديدة للسلام و الاسلام
اولا لكي تفهم السلام العربي بمعناه الاصلي عليك بالاول ان تفهم المعنى الاساسي للثلاثي (سلم). يشير الثلاثي (سلم) الى السلامة اي تماما عكس المجروح و المنكوب و السليم هو عكس المكسور في محيط يعتبر الامان و السلامة من السلع النادرة الى الان و هناك حتى جمع مذكر سالم مقابل جمع التكسير. لذا ليس السلام العربي عن السلام كما نفهمه اليوم و لكن عن الخروج من مأزق و ورطة او النجاة من الغزوات و الحروب فقط.

لا ينعم العالم الذي يسمى بالعالم العربي او الاسلامي بالسلام. لا تستطيع هذه المناطق ان تنعم بالسلام لذا تكتفي اذا تخصلت على الاقل من الحروب و الارهاب و خرجت من الكوارث سالمة. يؤكد القرآن هذا المعنى الاصلي: قلنا يانار كوني بردا و سلاما على ابراهيم. طبعا لا يمكن ان يكون البرد جزءا من السلام الا في المناطق الصحراوية الحارة.

ثانيا لكي لكي نفهم الاسلام يجب ان نرجع الى المحيط العربي قبل الاسلام. يبدو بان الاسلام لم يكن بالاول الا اشتياقا للعيش بسلامة في محيط تسوده الغزوات و الهجوم او بعبارة اخرى كان الاسلام محاولة للتخلص من الحياة الخطرة في الجزيرة العربية باللجوء الى الايمان و لكننا و كما نجد فان الاسلام لم يستطع تحقيق السلامة البدينة لان الغزوات و النزاعات استمرت لا بل زادت و لكن بالتأكيد على نطاق اسوع لتشمل جميع المناطق المستعمرة.

يشتاق المحيط الذي تنعدم فيه السلامة الى السلام و الامان. كانت الغزوات جزءا لا يتجزء من حياة القبائل البدوية العربية بحكم الظروف الصحراوية الصعبة. لذا لا نتعجب ان يظهر الاسلام في هذه المنطقة بالذات و هذا يؤكد ايضا العلاقة الوثيقة بين الجغرافية و الدين و اني اعتقد بان السلامة و الامان و الحماية ستكون سلعة ثمينة جدا في مختلف انحاء العالم في عالم ترتفع فيه نسبة الجرائم و الفساد و السرقات بشكل يومي و رهيب.
www.jamshid-ibrahim.net







اخر الافلام

.. الجزائر تفكك شبكة تمويل لعصابات اجرامية


.. عارضة الازياء الاماراتية رفيعة الهاجسي تتحدث عن اخر اعمالها


.. سلطان الجابر لـCNN: الشراكة مع أرامكو طبيعية ومنطقية




.. التحالف العربي.. ودعم جهود الحل السياسي باليمن


.. موجز الأخبار – العاشرة مساء 14/11/2018